صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الأسرة حجر الزاوية

    د. رقية بنت محمد المحارب


    تكمن خطورة مرض الأيدز في أنه يستهدف جهاز المناعة ومهما كانت قوة جسم الإنسان وشدة بأسه فإن هذا المرض سيقضي عليه ويهلكه وذلك بعد أن يشل أطرافه. ويبدو أن جماعات الشذوذ بسبب معرفتهم بهذا المرض استفادوا من استراتيجيته فاستهدفوا عبر طروحاتهم الأسرة كونها تمثل جهاز المناعة في المجتمعات. فإن المجتمع إذا تقبل التعريف الجديد للأسرة الذي وضعته منظمات الإباحية فإن الطريق سيكون ميسراً للقضاء على كل مقاومة لنشر الفساد وبقوة القانون.

    استهداف الأسرة وتغيير مفهومها بحيث لا يطلق على الكيان المكون من أب وأم وأولاد فقط بل على كل اجتماع حتى بين الجنس الواحد لم يكن إلا بوابة لنيل الشهوات دون حسيب أو رقيب. فالنظام الشيوعي كان من أبرز أفكاره الشيوعية الجنسية لكنها اصطدمت بالرصيد الفطري الذي لم يتم أخذه في الحسبان حينذاك.

    واليوم تتعرض الأسرة لهذا الهجوم ولكن في الوقت الذي يكون فيه الرصيد الفطري لدى المجتمعات قد ضعف نتيجة زخم الشهوات المحرمة، وتتمثل أبرز الوسائل للقضاء على الأسرة في محاربة كل وسيلة تؤدي إلى تكوينها-أي الأسرة- مثل محاربة الزواج ومحاربة النسل وربط الناس بالترفيه بدرجة غير معقوله بحيث يؤدي إلى العزلة الكاملة عن المجتمع.

    وحتى تستطيع الأمة بمجموعها التصدي لهذا الخطر فإنها يجب أن تشجع الزواج وتسهله وتحث على النسل وترفع من درجة الجدية في حياة الأفراد وتعرفهم بالهدف الذي خلقوا له بمختلف الطرق. ومن أهم الأمور التي تؤدي إلى تقوية الأسرة محاربة الزنا وما يحث عليه من غناء وصور وقصص وروايات فإنها السبب الكبير في كل ما يحدث في المجتمع من تفكك أسري عريض. كذلك توجيه العناية البالغة بالتربية والتعليم الذي يستهدف الفرد ضمن إطار الأسرة وقد سرني إدخال مادة الأمومة ضمن مناهج البنات وتبقى المسؤولية على المعلمات كبيرة في زرع أهمية تكوين الأسرة في وجدان البنات وتنبيههن على الأخطار التي تهدد نسيجها وتوجيههن لأسباب الشقاء والسعادة الزوجية. الشئ المهم أيضاً أن تدخل مادة الأسرة في مناهج الأبناء حتى ينشأ جيل يحترم هذه المؤسسة ويعرف ماله من حقوق وما عليه من واجبات تجاه زوجته وأولاده.

    إن مشروع حماية الأسرة مهمة كل فرد في المجتمع ومتى ما قام كل بدوره فلن تخترق جيوش الإباحية خطوطنا الأمامية.


    المصدر : لها أون لاين
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.رقيه المحارب
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية