صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أموال ملوثة بالدماء!

    د. أميمة بنت أحمد الجلاهمة
    أ
    كاديمية سعودية .. جامعة الملك فيصل الدمام

     
    هذه هي حقيقة أهداف هذه المنظمة الأمريكية: مساندة ودعم الإرهابيين اليهود الساعين لهدم الأماكن الإسلامية المقدسة في فلسطين المحتلة، وبتحديد أكثر هدم الأقصى الشريف بما فيه قبة الصخرة

    هل سمعتم عن مؤسسة أمريكية صهيونية تطلق على نفسها (مؤسسة هيكل القدس) ..؟ عن هذه المؤسسة ونشاطها اخترت أن أتحدث معكم اليوم،وما اهتمامي هذا وليد اللحظة، بل نتيجة تراكم معلومات أصابتني بحالة من الذهول، إذ كيف لهذه المؤسسة أن تستمر ويزدهر نشاطها، ويكثر أعوانها في عالم يدعي احترام..بل حماية حقوق الإنسان؟!
    (تيري ريزنهوفر) أمريكي الجنسية بروتستانتي المذهب, رئيس مجلس إدارة هذه المؤسسة التي يصل دعمها لمئة مليون دولار سنويا، وهو أيضا أحد مؤسسي ورئيس منظمة أمريكية صهيونية أخرى أطلق عليها أهلها (مؤسسة معبد القدس)، أما الأهداف التي تكمن وراء هذه المؤسسة، فأفضل ترككم مع الكاتبة الأمريكية (جريس هالسل) وهي الأخرى مسيحية الديانة، اختارها الرئيس الأمريكي الأسبق( جونسون ) شخصيا لتكون من كتاب البيت الأبيض، ولا شك أن لهذا الاختيار دلالات واضحة للمواصفات العقلية التي تتمتع بها ، والآن إليكم ما قالته عن الأهداف الكامنة وراء(مؤسسة معبد القدس): (إن ريزنهوفر أنشأ مؤسسة معبد القدس، مع عدد من الأمريكيين لمساعدة الإرهابيين اليهود على تدمير الأماكن الإسلامية المقدسة )..!! هذه هي حقيقة أهداف هذه المنظمة الأمريكية حسب اعتقاد (هالسل)، مساندة ودعم الإرهابيين اليهود الساعين لهدم الأماكن الإسلامية المقدسة في فلسطين المحتلة، وبتحديد أكثر هدم الأقصى الشريف بما فيه قبة الصخرة، ولكم أن تتخيلوا كيف استطاعت هذه المنظمة المضي في أهدافها الداعية لهذا العمل الإرهابي ،لقد سعت وبكل الوسائل للتلاعب وتكييف النظام الأمريكي، إذ قام ريزنهوفر بتنظيم وتزعم مؤسسة يهودية أمريكية أخرى أطلق عليها (التعاون اليهودي المسيحي)، وعن طريقها استطاع نقل الأموال الأمريكية المعفية من الضرائب لإسرائيل، عاونه في ذلك (دوجلاس كريفر) كمدير تنفيذي والحاخام الأمريكي( دافيد بن أمي ) المقرب من رئيس الكيان الصهيوني (أرييل شارون).
    إضافة إلى ذلك سنجد أن لريزنهوفر نشاطاً خاصاً، سخره هو الآخر لخدمة أهدافه تلك ،فقد ترأس شركة (ألسكا) للعقارات، وشركة( بيوت الحزام الشمسي) كما أنشأ شركة لتنقيب النفط تعمل في الضفة الغربية، وهو أيضا شريك فاعل في مخططات تسعى لشراء أراضي الضفة الغربية من أصحابها الفلسطينيين.
    والآن لنرجع لمؤسسة (هيكل القدس) الهدف من كتابة هذه السطور، لقد اختار (ريزنهوفر) شخصية مثيرة للجدل لتكون سكرتيرا دوليا لهذه المؤسسة، فقد وقع اختياره على اليهودي (ستانلي جولد فوت), ويجدر بي هنا التوقف للحظات عند هذا الممثل الدولي، لعلنا نستوعب، وبشكل أكبر، الأبعاد النفسية لريزنهوفر التي دفعته لاختيار (جولد فوت) لهذه المهمة، فهذا الأخير عضو بارز في العصابة الصهيونية (شترن) التي هزت العالم بالمجازر التي ارتكبتها ضد العرب من رجال ونساء وأطفال، لحد دفع (دافيد بن جوريون) للتنديد بها واعتبارها خارجة عن القانون، ووصفها بالنازية أيضا، وهذا الوصف يدعو للتساؤل، فأن توصف هذه العصابة بالنازية من قبل شخصية صهيونية عامة، كـ( بن جوريون ) أمر يستحق التدبر والتفكير.. !!
    واستنادا لصحيفة ( دافار) الصهيونية، فإن (جولد فوت) هذا، هو الذي وضع القنبلة التي دمرت فندق داود عام 1946م، وتسببت في قتل حوالي المئة من رجال الانتداب البريطاني المقيمين فيه, ويؤكد المقربون منه أنه لو تطلب إعادة بناء الهيكل استخدام العنف فما كان ليتردد عن ذلك، ولكن العجيب الغريب في شخصيته ،أنه على الرغم من أنه يعد من أكثر الصهاينة تعصباً وتصميما على إعادة بناء الهيكل ،إلا أنه ملحد لا دين له!!
    لقد نال مجرم الحرب هذا من(ريزنهوفر) كل الدعم ,إذ استطاع ـ وبتمويل شخصي منه ـ السفر عدة مرات للولايات المتحدة الأمريكية ,ليتحدث لوسائل الإعلام الأمريكية المرئية منها والمسموعة ،بل استطاع ـ وهو الذي يجاهر بإلحاده ـ الحديث للمسيحيين في الكنائس البروتستانتية طالبا مزيداً من التبرعات لإعادة بناء الهيكل، فعل ذلك دون الإشارة إلى النية المبيتة لأعوانه, والمتعلقة بهدم المعالم الإسلامية في القدس، بما فيها المسجد الأقصى وقبة الصخرة!
    وكما ذكرنا سابقا لم يتوقف الأمريكي المتصهين (ريزنهوفر) عند حد جمع التبرعات، بل سخر تلك الأموال للدفاع عن الإرهابيين ودعمهم ما دام هدفهم ينصب في هدم المسجد الأقصى، هذا ما أكده راعي الكنيسة المعمدانية الثانية بقوله : ( جمع ريزنهوفر أموالا طائلة للمحامين الذين رافعوا عن (29 ) مسلحا صهيونيا خططوا لقصف المسجد الأقصى ,عام 1984م،وهكذا تمكن المحامون من تبرئتهم وإطلاق سراحهم بعد أن تم اعتقالهم ومحاكمتهم ..!! الجريمة التي أوقفت بيد حراس الأقصى،الذين اكتشفوا الإرهابيين في الساحات المحيطة بالمسجد الأقصى,وهم يعدون العدة لعملية النسف التام للمسجد ,جريمة قال عنها مفتي القدس سعد الدين العلمي آنذاك: (لولا عناية الله تعالى لما بقي حجر المبنى الشريف) ..!!
    ضمن هؤلاء الإرهابيين المسلحين وجد ضباط في الجيش الصهيوني، وشخصيات يمينية بارزة، وأخرى ذات نفوذ في حكومة( بيجن)، كان هدفهم في البداية يتوجه لنسف قبة الصخرة، ولكنهم لم يكتفوا بذلك بل خططوا لعملية اغتيال ثلاثة من رؤساء البلديات الفلسطينية، وهم إبراهيم الطويل (البيرة) وكريم خلف (رام الله ) وبسام الشكعة (نابلس) وذلك بزرع قنابل في سياراتهم، هذا ما أقروا واعترفوا به خلال محاكمتهم.

    هذه الجريمة لم ينج منها سوى( كمال الطويل) في حين تركت الانفجارات على جسد (كريم خلف) و( وبسام شكعة) آثاراً خطيرة ،جريمة وجدت تأييداً مطلقاً من أعضاء في الحكومة الصهيونية، فها هو الجنرال(بن إليعازر) الحاكم العسكري في الضفة الغربية آنذاك، يعرب عن رضاه على الهجوم على رؤساء البلديات، قائلاً: ( إنه يأسف فقط لأن مهمة الاغتيال لم تكتمل )..!! أما( شارون ) فهو كغيره من كبار المسؤولين الصهاينة، لم يجد في قاموسه الإجرامي ليطلق على هؤلاء المجرمين سوى(أبطال عظام)..!!

    هؤلاء الأبطال العظام تمت تبرئتهم من الأحكام التي صدرت في حقهم بمباركة التبرعات التي جمعها ووجهها الأمريكي ريزنهوفر.. التبرعات التي تجاوزت 100 ألف دولار، لم تصطدم - مطلقاً- مع القوانين الأمريكية التي تنص على تسجيل التبرعات التي ترسل إلى الخارج في حال تجاوزت 10 آلاف دولار في السنة..! ثم يأتي من يلومنا إذا قلنا إن هذه الأموال ملوثة بدماء الأبرياء..!!

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أميمةالجلاهمة
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية