صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    كفاءات وطنية نسائية

    د. أميمة بنت أحمد الجلاهمة
    أ
    كاديمية سعودية .. جامعة الملك فيصل الدمام

     
    إن قرار المقام السامي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله، والقاضي بتكليف الأستاذة نورة بنت عبد الله الفائز نائبة لوزير التعليم لشؤون البنات، فاق كل توقعات المعنيين بشؤون المرأة السعودية، و حمل في طياته ثقة ملكية عالية بالعنصر النسائي الوطني وبقدراته.. مما أهله وبجدارة ليطغى على أحاديثنا كنساء في هذه البلاد الطيبة، فجزى الله سبحانه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله، عنا خيرا لحرصه على مصالحنا وسعيه لحفظ حقوقنا ولسماع صوتنا، فهو الملك والأب الحريص على بناته وأخواته، وما قراره هذا إلا دليل واضح على إيمانه بحاجتنا كنساء لرعاية خاصة ، ولإنشاء أقسام نسائية تعنى بشؤوننا، وبضرورة تمكين المرأة السعودية لخدمة بنات جنسها ، إن الوطن يا خادم الحرمين وبكافة أطرافه فرح ومتحفز للمضي في هذه المرحلة الجديدة التي تقر بإيمانكم ويقينكم بقدرات المرأة السعودية.
    والأستاذة نورة غنية عن التعريف ، ولها باع واسع في خدمة العنصر النسائي في المملكة، وقد نجحت بحول الله في كافة المهام التي أوكلت إليها، وقد كانت قبل عملها الحالي تتبوأ منصب مدير عام للفرع النسائي في معهد الإدارة العامة ، إلا أني في مقامي هذا أود الإشارة إلى جوانب مضيئة في شخصية الأستاذة نورة بارك الله بها، فهي المواطنة المعتزة بدينها ووطنها، حريصة دوماً على بيان إيمانها التام أن ارتداء المرأة السعودية العباءة والحجاب لا يؤثر على قدرتها في تحقيق الأهداف التعليمية العالية، والتقدم المهني، ومن ناحية أخرى أولت شباب الوطن الاهتمام اللائق بهم، ودافعت عن صرحهم الذي حاول بعضهم هز أركانه ببذر بذور الشك في قدراتهم، فهي تحفزهم وتناصرهم ، وتطالبهم بالعمل على الإثبات لأنفسهم تارة وللعالم تارة أخرى أنهم قادرون على أداء أعمالهم وعلى درجة عالية من الكفاءة والمهنية، ولنا أن نتخيل ما ستقدمه لكافة القطاعات النسائية في التعليم العام.
    سيدة كهذه قادرة بحول الله على خدمة القطاعات النسائية في التعليم، خاصة أنها وبحكم كونها من العنصر النسائي ستكون ملاصقة لطموحات وهموم نون النسوة في وطننا الغالي، ومن ناحية أخرى هي على اطلاع مسبق بالكفاءات الوطنية النسائية من خلال عملها في معهد الإدارة العامة، المعني في المقام الأول بتدريب الكوادر الوطنية العاملة بالقطاعات العامة، كما أننا نجزم أنها ستتحدث باسم بناتنا الطالبات وأخواتنا المعلمات، وستتحرك داخل دائرتنا الخاصة خادمة لتطلعاتنا ولرسالة التعليم الوطنية بإذن الله .
    وكلي ثقة أنها ستجد في وزير التعليم الأمير (فيصل بن عبد الله) الدعم الذي سيمكنها بحول الله من أداء مهامها المناطة بها والمأمولة منها، وهو القائل:( إن المستقبل هو امتداد لما نؤسسه اليوم ..وليس لنا عذر وقد وهبنا المولى عز وعلا مكانة وإمكانات تدعمها قيادة مؤمنة صادقة واعية إذا لم نحسن استغلال الوقت ونسارع بقفزات إيجابية تساهم في الاستثمار الحقيقي في الإنسان وتحقق لأجيالنا القادمة أملها في بناء مجتمع معرفي..). إن مستقبل التعليم بحول الله يا سمو الأمير بأيد أمينة، فسعيكم للتطوير مع التمسك بالثوابت الدينية والوطنية معروف عنكم، كما أن (معالي الأستاذ فيصل المعمر) الرجل الذي علمنا فن الحوار وفن الإنصات يجلس بجانبكم وسيشد من أزركم وهو بحول الله خير معين في مرحلتكم المقبلة ، أما أختنا وأستاذتنا الفاضلة نورة ، فستجد منها بعونه سبحانه ما يزيدنا فخرا بنتاج هذا الوطن. جعلكم الله بعظيم فضله خير خلف لخير سلف ، والله الموفق.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أميمةالجلاهمة
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية