صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هل عيسى عليه السلام متهم بِـ(اللا ساميّة)؟!

    د. أميمة بنت أحمد الجلاهمة
    أ
    كاديمية سعودية .. جامعة الملك فيصل الدمام

     
    أبناء إبليس..أولاد الأفاعي ..قتلة الأنبياء ..رجمة المرسلين..قساة القلوب..اللصوص.. وصف جُمع بين دفتي (العهد الجديد) الكتاب الذي أجلّه المسيحيون وقدّسوه..!!
    إن حديثي اليوم لا ينطبق على موقفي الإيماني من(العهد الجديد) بل من موقف أتباعه المسيحيين من مؤسّسي الصهيونية، الذين احتلوا أرضنا، واغتصبوا حقّنا، ونالوا ممن تمسّكوا بالعهد الجديد الدعم المعنوي والسياسي؛ فبغض النظر عن كوني مسلمة لا ينال العهد الجديد مني التقديس الذي يناله من أهله، إلا أني أعجب من هذه الازدواجية بين إيمان أولئك وعملهم، فبينما يصر العهد الجديد فيما يُنسب للمسيح (عيسى عليه السلام) ويوحنا المعمداني، على اتصافهم بتلك الصفات نجد المؤمنين به، يبذلون الغالي والنفيس في سبيل الدفاع المستميت عن هؤلاء، فهم مع ما تصوّره لنا الحياة اليومية للإنسان الفلسطيني على أرضه المحتلة، من وضع مأساوي ظالم بل ووحشي وهمجي، نسمع من يقول: إنهم أبرياء براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام!!
    وحتى تكتمل الصورة في أذهان القارئ أضع بين يديه نصوصاً من العهد الجديد تدعيماً لما أنا بصدده؛ فقد ذكر إنجيل يوحنا أن عيسى عليه السلام قال لليهود: ( أنتم من أب هو إبليس وشهوات أبيكم تريدون أن تعملوا )* [يوحنا : 8/ 44] ،كما ذكر أنه قال عندما أخرج الصرافين وباعة الحمام اليهود من المعبد: ( مكتوب بيتي بيت الصلاة يُدعى وأنتم جعلتموه مغارة لصوص) [متى: 21/13].
    كما ذُكر أنه عليه السلام خاطب من على جبل الزيتون جموعاً من اليهود بقوله: ( يا أورشليم يا أورشليم، يا قاتلة الأنبياء، وراجمة المرسلين إليها، كم مرّة أردت أن أجمع أولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحها ولم تريدوا، هوذا بيتكم يُترك لكم خراباً) [متى: 23/38].كما قال لهم : ( يا قساة القلوب .. كما كان آباؤكم كذلك أنتم. أيُّ الأنبياء لم يضطهده آباؤكم) [أعمال الرسل : 7/51-53]، أما يوحنا المعمداني فقد خاطبهم بقوله: (يا أولاد الأفاعي، من أراكم تهربوا من الغضب الآتي) [متى : 3/8]

    ثم بعد هذا أتساءل: هل ينطبق اتهام العداء للسامية الرائج هذه الأيام على كُتاب هذه الأناجيل؟ أو لنقل هل ينطبق هذا الاتهام على المؤمنين به بحكم تعبّدهم بالعهد الجديد وإيمانهم المطلق بمضامينه؟! ثم هل بوش وبلير ورايس وتشيني وأمثالهم لا يجدون غضاضة في اتهام كتاب العهد الجديد بالعداء للسامية؟!
    وأخيراً هل عيسى عليه السلام (المسيح) كان متهما بالعداء للسامية استناداً لما نُسب إليه من أقوال إنجيلية تصف اليهود بأنهم أبناء إبليس وقتلة الأنبياء ورجمة المرسلين وقساة القلوب واللصوص..؟! وإن كان متهماً باللاّ سامية فليضعه حكام الولايات المتحدة وأعوانهم من صهاينة وغيرهم في قفص الاتهام، وليحاكموه محاكمة علنية، فهو دون شك عدو للسامية بكل المقاييس المعوّلة عندهم لإطلاق هذا الاتهام ..!! أم أن كتابهم (العهد الجديد) محرّف، وما ورد هنا لم يثبت عن عيسى عليه السلام..؟!
    وفي حال أن أجابوا أنها النصوص إنجيلية محرفة، فيلزمهم جوابهم هذا -وبطبيعة الحال - الإقرار بعدم وجود استناد شرعيّ لمحتويات العهد الجديد بالجملة..!! فما حُرّف بعضه حُرّف كله ..

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أميمةالجلاهمة
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية