صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    اللغة العربية لغتنا.. والريال عملتنا

    د. أميمة بنت أحمد الجلاهمة
    أ
    كاديمية سعودية .. جامعة الملك فيصل الدمام

     
    اللغة العربية جزء من تكوين هذه الدولة، ومن الإسفاف التغاضي عن هذه الخاصية لأي سبب كان، فنحن وكما يؤمن التاريخ قلب اللغة العربية ونبضها الحي

    أيام قليلة وتبدأ فعاليات منتدى جدة الاقتصادي السابع، ومن هنا نجد أن الواجب يحتم علينا نقل تطلعات جزء لا يستهان به من الجمهور السعودي وجهت.. وتوجه للمعنيين بالأمر، سواء كانوا ممثلين للصعيد الرسمي أو الخاص هذا من ناحية، وللمواطنين المشاركين والمشاركات في أنشطته من ناحية أخرى، تطلعات تهدف لتفادي سلبيات خرجت الأعوام السابقة من أروقته لتلامس الإنسان السعودي ذكرا أو أنثى.
    إذ يحق للمواطن السعودي ومن خلال تجاربه السابقة مع هذا المنتدى التصريح برفضه لبعض السياسات التنظيمية التي لامست السيادة الوطنية، سياسات لم تعتمد بطبيعة الحال من قبل الشركة المكلفة بتنظيم هذا المنتدى، إلا بعد أن نالت موافقة اللجنة الوطنية المنظمة.

    بداية هذا المنتدى يحمل اسم المملكة العربية السعودية، لا المملكة السعودية، وبالتالي فاللغة العربية جزء من تكوين هذه الدولة، ومن الإسفاف التغاضي عن هذه الخاصية لأي سبب كان، فنحن وكما يؤمن التاريخ قلب اللغة العربية ونبضها الحي، وهي اللغة التي لو لم يكن لها إلا أن اختارها المولى سبحانه لتكون لغة كتابه الكريم لكفاها فخرا واعتزازا.. وبالتالي كان اعتماد اللغة الإنجليزية كلغة رسمية لهذا المنتدى كما حدث سابقا، مرفوضاً جملة وتفصيلا، فنحن دولة إسلامية عربية تتمتع باستقلالية تامة، ولم يسبق أن تواجد بيننا مندوب سام يفرض علينا لغته الأم..
    ثم إن أياً من المشاركين لو وجه أنظاره لفرنسا أو ألمانيا أو بريطانيا أو غيرها من دول العالم المتقدمة لوجد اعتزاز المواطن حتى البسيط بلغة وطنه الأم، بل إنكم لن تستقبلوا حتى في فنادقها العالمية بغير هذه اللغة، ففي فرنسا سيصل إلى مسامعك ترحيب فرنسي وفي ألمانيا ستسمع ترحيبا مماثلا باللغة الألمانية وهكذا... هذا الوضع يتكرر في بقية المؤسسات السياحية التي تعنى في المقام الأول بالسائح، فكيف بالأنشطة التي تدار وتتكلم باسم الوطن.. وتوجه منها الدعوات لشخصيات عالمية ورسمية..

    كما أن اعتماد الدولار كعملة معترف بها لقبول تسجيل المشارك أمر في غاية الغرابة لعدة أسباب، الريال عملتنا المحلية وهي في ذروتها الاقتصادية - ولله الحمد والمنة - فقيمتها المالية ولو على الصعيد الإقليمي لا تدخل داخل دائرة النقاش، ولا أفهم كيف قبلت اللجنة الوطنية المنظمة لمنتدى جدة الاقتصادي للأعوام السابقة حصر تعاملها المالي بالدولار أو قيمته كأساس لقبول اشتراك المتقدم.!!
    وقد يقال إن ذلك من باب احترام المشاركين القادمين من الخارج الذين يتطلع المنتدى لمشاركتهم وللاستفادة من خبراتهم كهدف أساسي، والذين قد يتقدم بعضهم لدفع تكاليف التسجيل كالمواطنين تماما، وبالتالي كان فرض اللجنة المنظمة العملة المحلية لقبول تسجيل المشاركين فيه تضييق لهؤلاء..!!
    وعلى فرض أن هذا التبرير قدم حقا..!! أتساءل كيف تقبل اللجنة المنظمة التغاضي عن الأهمية الاقتصادية والوطنية للاعتراف العالمي بالعملة المحلية!؟ وكيف يبخس حقنا وعلى أرض الوطن؟

    ولو قيل إن التعامل بالدولار معتمد عالميا في أمثال هذه المنتديات، نؤكد من طرفنا أن الدول التي ارتأت هذا التوجه قد يكون لها أسبابها الخاصة التي دفعتها للتعامل بعملة أجنبية على أرض وطنها، ولا أشك في أن انتماء شعوبها الوطني يدفعها للسعي ولو على مدى طويل لتغيير حالتها الاقتصادية لتتمكن من التعامل بعملتها المحلية ليس على أرض وطنها فقط، بل فيها وفي غيرها..
    والمؤلم أن اعتماد الدولار في التعامل، ليس محصورا على منتدى جدة الاقتصادي دون غيره، فهذه السياسة اعتمدت وأكثر من مرة في غيره من المنتديات ذات التوجه الاقتصادي وغير الاقتصادي، اعتماداً يتكرر وبشكل استفزازي..
    أما الافتتاحية التي جرت في المنتدى الأخير فحدث ولا حرج، فلا أدري هل الواقف آنذاك على أرض جدة يقف على أرض المملكة العربية السعودية أم على غيرها..

    وأخيرا أود طرح كلمات كان لها في نفسي وغيري أكبر الأثر، فخلال تشرفنا بلقاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بمناسبة مشاركتنا في الحوار الوطني قبل الأخير، أشار حفظه الله إلى أن أكثر ما أضر بالمرأة السعودية هو وقوفها حاسرة في منتدى جدة الاقتصادي.. رسالة قصيرة تعدى مفهومها حدود مفرداتها.. رسالة آمل أن تصل للجنة المنظمة والمشاركات فيه، فخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله.. ابن أبيه الملك عبدالعزيز رحمه الله، رجل معتز كالغالبية العظمى من أبناء شعبه بدينه ثم وطنه غيور تدفعه الحمية للإشارة إلى موقفه الرافض لتجاوزات أساءته وغيره من أبناء الوطن..

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أميمةالجلاهمة
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية