صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    حلاوة الإيمان

    نورة عبدالعزيز الرشيد

     
    اللهم لك الحمد حتى ترضى ، ولك الحمد بعد الرضا، ولك الحمد على كل حال

    د ع الأقدار تفعل ما تشاء --- وطب نفساً بما فعل القضاء
    ولا تفرح ولا تحزن لشيء --- فإن الشيء ليس له بقاء.

    تأملت في هذه الدنيا، فرأيت أنها لا تدوم على حال، وكل يوم في حال ،فرح و حزن، وألم وراحة ،و شبهات تحيط بنا من كل جانب، رأيت من غرقوا في بحر المادية، وتكالبوا على زينة الحياة الدنيا، ومن رزقهم الله بالمال ، والقصور ،وجميع ما يشتهون ،ولكن تغمر قلوبهم الكآبة والقلق والأرق ، ولا يستغنون عن المنومات ..!
    وفي المقابل ،رأيت بعض من ما لا يملكون ، شيئًا من حطام الدنيا ، سوى بالكاد قوت يومهم، أو أقل مبتسمين ، سعداء ،تغمر الراحة النفسية قلوبهم، بسبب قوة الإيمان التي تملأ وجدانهم !
    فالإيمان له حلاوة يجدها المؤمن في قلبه، ويتلذذ بها، كما يتلذذ الإنسان، بالطعام والشراب
    ولكن مريض القلب لا يجد طعمًا لحلاوة الإيمان
    مثل المريض الذي لا يشتهي الطعام، ولا يجد له لذة!
    لأنهم اهتم بغذاء الجسد ، وأهمل غذاء الروح فمرض القلب.!
    يقول عثمان بن عفان رضي الله عنه ((والله لو طهرت ،قلوبنا ،ماشبعت من كلام ربنا ))
    سيدنا بلال بن رباح، عندما كان يُعذب ،على أيدي كُفار قريش، على رمضاء مكة، سألوه عن سبب صبره على الإيمان مع شدة تعذيبه فقال :مزجتُ مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت ،حلاوة الإيمان ))
    فالقرآن هو أعظم أدوية القلوب .
    قال الحسن البصري ،تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء
    ((في الصلاة وفي الذكر وفي تلاوة القرآن فإن وجدتم والا فأعلموا أن الباب مُغلق ))
    قال سلف الأمة، عندما تذوقوا هذه الحلاوة !
    ((والله إنا في لذة لو علمها الملوك وأبناء الملوك لجالدونا عليها بالسيوف ))
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
    ( إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخـــرة ))
    فالإيمان فيه السعادة، والحلاوة، والمتعة ،وحب الله عز وجل، شيء يختلج ،في أعماق الفؤاد
    لا يشعر به ،إلا من ذاق حلاوته، وارتوى من كأسه، هو قوت القلوب، وغذ اء الأرواح ،وهو نور يجعله الله في قلوب أوليائه !
    اللهم أذقنا حلاوة مناجاتك، ولذة عبادتك وثبتنا، على طاعتك
    اللهم آمين
    ’’{قال الشافعي :- طلبنا ترك الذنوب، فوجدناه في صلاه الضحى طلبنا ضياء القبور ،فوجدناه في قراءه القران وطلبنا عبور الصراط ،فوجدناه في الصوم والصدقة ،وطلبنا ظل الرحمن فوجدناه في اخوة صالحين}’’

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    نورة الرشيد

  • مقالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية