صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    عروس من هذا الزمان

    د. نهى قاطرجي

     
    - ماما ، رنا حبيبتي ... أريد أن أخبرك شيئاً ، ولكن لا تغضبي عليّ ... لقد اضطررت لهذا الأمر...
    * ماذا هناك يا أمي ؟ أقلقتني ... هل أصابك سوء... هل أبي مريض؟
    - لا يا ابنتي ... لا سمح الله... ولكن اتصلت بي صديقتي أم عد ، و اخبرتني أن هناك عريس يريد ان يرا...
    * أمي ... عدنا لهذا الموضع من جديد... لماذا لم تتصرفي من دون أن ترجعي إليّ؟
    - لم استطع يا ابنتي ... لأنها أصرّت عليّ ... وسألتني عن سبب امتناعك عن استقبال الخطّاب ؟وذكرتني أنك لم تعودي صغيرة ... وأن زيارته لا تعني انك ستتزوجينه ... هي مجرد زيارة ... ولكن المهم أن يعلم الناس أن خطّابك كثر ...
    * ولكن يا أمي تعلمين رأيي بهذا الموضوع ... أنا لن اتزوج بهذه الطريقة التقليدية ... كم مرة أخبرتك بهذا الأمر... آسفة يا أمي ... ثم لماذا لا تزوج ابنتها هي ؟ أليس لديّها فتاة من عمري؟ .
    - بلى ... ولكنه لا يناسبها... هو يطلب مواصفات محدّدة ، يريدها جميلة ... متعلمة ... ولديها وظيفة ... تعرفين ابنتها لم تنه تعليمها بعد... ثم هي ليست جميلة ... هاه ماذا قلت؟ الموعد اليوم الساعة السابعة...
    * أيضاً الساعة السابعة... يا أمي ... في هذا الوقت لا أكون قد أنهيت عملي... ثم لديّ سهرة مساء... آسفة لا استطيع... اعتذري بأي شيء... آسفة...
    - لكن...
    * توت... توت ...
    - أقفلت الخط... ماذا أفعل ؟ كيف أتخلص من هذه المشكلة؟
    ***
    - الساعة تقترب من السابعة ، ورنا لم تعد بعد ... ما العمل يا رجل؟
    * هذه مشكلتك... جدي لها حلاً بنفسك ... أم وعد صديقتك ... لو لم تكن هي التي جلبت العريس لكنت تصرفتِ ... أليس كذلك؟
    - دعك عني الآن ، الناس باتوا على وصول ... وخط هاتف رنا مقفل... ماذا سأقول لهم؟
    * لا شيء ... قولي لهم الحقيقة ... قولي لهم أنا جد متأسفة ولكن ابنتي لا وقت لديها لاستقبالكم ... أو قولي لهم: آسفة... ابنتي لن تستطيع أن تستقبلكم ... فهي لا تريد أن تتزوج بهذه الطريقة التقليدية ... أو قولي لهم بأنها اضطرت للسفر خارج البلد ... قولي أي شيء.. أي شيء... أنت تجيدين الكذب.
    - إنك تغتنمها فرصة كي تهزأ بي ... سأتفرغ لك فيما بعد... لقد دق الباب ... إن شاء الله تكون رنا .
    * رنا لديها مفتاح...
    ***
    - أهلاً وسهلاً... تفضلا ... أهلاً أم وعد... اشتقت لك كثيراً ...
    * الأستاذ محمد... مهندس يعمل في شركة....
    - أهلاً وسهلا ... تفضلا ... استأذن ...
    * ماذا ... يا رجل ألن تدخل ؟ ... قال إنه مهندس... لو رنا هنا الآن لكان أغشي عليها من الضحك... أرجوك أدخل ... هم يسألون عنك ...
    - .....
    * هاه... مفتاح الباب... لقد وصلت ... الحمد لله... لا داعي لأن تدخل... هي ستتصرف...
    * ماما ... ما هذا ؟ هل رأيته ... أنا أتزوج هذا الشخص... لماذا وهل أنا قبيحة لهذه الدرجة؟
    * تقول أمك أنه مهندس... ولديه وظيفة محترمة...
    - وظيفة محترمة... ولكن أنت يا أبي لم تر لباسه... يا ألله ... لقد خنق نفسه بربطة العنق وكأنه قادم لحضور جنازة ...
    * ألن تبدلي ملابسك ؟ انت ترتدين الجينز والسنيكرز ... أرجوك يا ابنتي لا أريد فضائح مع أم وعد ...
    - لا ، يا امي ... سأدخل كما أنا ... إن لم يعجبك الأمر... لن أدخل... ماذا قلت؟
    - أدخلي ... أدخلي يا ابنتي... سترك يا رب.
    ***
    - هاه ، أستاذ محمد... تقول أمي إنك مهندس ؟
    * نعم...
    - الغريب أنك لا زلت تعمل في هذا البلد ... مع أن الأجور هنا منخفضة بالنسبة للخارج ... مسكين الرجل الذي يريد أن يتزوج اليوم ... لديه مصاريف كثيرة... شراء بيت وتجهيزه... مصروف المهر والشبكة... الغلاء فاحش في لبنان ... أليس كذلك؟
    * الحمد لله ... أنا اتقاضى أجراً جيداً ... ولكن ليس لديّ شقة ... أنوي إن شاء الله أن استأجر واحدة على أن اشتري واحدة في المستقبل... تعرفين عندها تختار العروس الشقة بنفسها ... وأنت هل تتقاضين أجراً جيداً ؟ هل لديك سيارة ؟
    - ...
    - الحمد لله ... إنها تتقاضى أجراً جيداً ... ولقد اشترت سيارة جديدة .... آخر موديل ... وأنت هل لديك سيارة ؟
    - أوه نعم... لديّ سيارة ... ولكنها ليست جديدة ... تعرفين الغـ...
    * تفضل يا أستاذ ... قالت الأم وهي تقدم له فنجان القهوة الذي أحضرته الخادمة سارة ... بينما بادرت رنا الحاضرين بالقول :
    - أريد أن أعتذر ... سأضطر للخروج ... أريد أن استعد ... لديّ موعد لهذه الليلة... تشرفت بمعرفتك يا استاذ ... محمد ... خالة أم وعد أرجو أن نراك قريباً ... وليس من الضروري أن يكون هناك عريس كي تزوريننا... سلامي إلى ابنتك الحلوة ... أتعلمين رأيتها منذ فترة ... إنها تزداد جمالاً يوماً بعد يوم ... أليس كذلك يا امي؟ استأذن... أمي ... من فضلك ... أريد ان أحدثك .
    * هاه ما رأيك ؟ ماذ أقول إذا طلبوا لقاء آخر ؟ هل نستئذن كي نسأل عن أخلاقه...
    - أخلاقه ... أمي دعك من هذه الترهات ... ولا تفكري في الموضوع نهائياً ... وأؤكد لك أنني لن أستقبل أي شخص آخر بعد اليوم ... الحمد لله أني لم الغ سهرة اليوم ... عريس ... وكأننا في العصر الحجري ... سأدخل لأبدل ملابسي ...
    * اعتذر ... أهلا وسهلاً ... استاذ محمد لم تشرب القهوة ... مع أن قهوة سارة لذيذة ...
    - فعلاً لذيذة ... ولكننا تأخرنا... أم وعد ... أنذهب .
    * لا زال الوقت باكراً ... مازالت الساعة السابعة والنصف...
    - متأسفين... لا بد أن نغادر... لا زال لدينا زيارة اخرى ... ندعو الله ألا تكون العروس هذه المرة عندها موعد هي أيضاً ... أراك قريباً إن شاء الله ... سلامي إلى زوجك .
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.نهى قاطرجي
  • مـقـالات عامة
  • مـقـالات نسائية
  • مـقـالات موسمية
  • مـقـالات الأمة
  • المكتبة
  • القصة
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية