صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    متى يحترمون الصحابة؟!

    مرفت عبدالجبار


    لا ينفك العالم الإسلامي من جرأة بعض الطوائف المتشددة على الصحابة الكرام - رضوان الله تعالى عليهم - سراً وجهراً، حتى يأتينا أرباب الإعلام بجرأة أخرى في تمثيل الصحابة وإخراجهم بقالب لا يليق بمكانتهم الحقة، أياً كان الهدف الذي يتشدق به أرباب تلك القنوات، وفي مقدمتهم قناة MBC بمسلسلها المرتقب "عمر"؛ فمن مسلسل خالد بن الوليد، إلى مسلسل الحسن والحسين، إلى هذا المسلسل!!
    وسبب تمادي هذه القنوات وإصرارها على تقديم مسلسلات من هذا النوع، الذي هو غاية في الاجتراء والتعدي، هو أنه ليس هناك من يردعهم بشكل حقيقي، ويوقفهم عند حدهم، لا أقول من كبار الشخصيات والمسؤولين فقط، بل حتى من الناس أنفسهم، وبخاصة أنهم يحسبون لأي ردة فعل جماهيرية ألف حساب، كالمسلسل الذي حجبته MBC نفسها؛ لأن أفراد إحدى الطوائف قرروا الاعتراض ومهاجمة موقعها، وأنا لا أقول للناس: اذهبوا وخرِّبوا وكسروا، لكنني أقول: افعلوا كل ما بوسعكم لعدم بث هذا المسلسل، وخصوصاً إن كانت القضية المغضوب منها متعلقة بأحد أفاضل صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
    ويكفي يا أرباب البرامج التراشقية وصاحبة التقاط الحدث السريع الإثارة وبيع الكلام دون صناعة للحل!!
    ويا دعاتنا ومثقفينا، الذين يظهرون في هذه القنوات، أعطوهم درساً في احترام الصحابة الكرام؛ فهو أشفى للناس من كل كلمة طيبة تبثونها في قنواتهم.
    * أرجو من المشايخ الفضلاء، وبخاصة أولئك المهتمين بسيرة الصحابة الكرام والدفاع عنها من أعدائهم، تكثيف الحديث هذا العام وفي رمضان خصوصاً عن سيرة الصحابة الكرام -رضوان الله تعالى عليهم- لمناسبة الحدث عبر برامج وحلقات مركزة، تحفظ للناس، وبخاصة الناشئة والشباب، عقولهم، وبيان صورة الصحابة الحقة.

    * إذا لم تحترم "بعض" وسائل الإعلام ومتابعوها الصحابة في هذا العصر المزدحم بصنوف العلم، بأشكاله كافة وسهولة وصوله، فمتى يحترمون الصحابة؟

    نشر في صحيفة سبق 23 شعبان 1433

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مرفت عبدالجبار
  • فكر وقضايا معاصرة
  • جهاد وهموم أمة
  • دعويات
  • أسرة ومجتمع
  • موقف وقصة
  • عامة
  • لقاءات
  • مع الحسبة
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية