صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قوقعة المعلم!

    مرفت عبدالجبار

     
    على مر الأزمان، واختلاف البلدان، وتعدد الثقافات، وتنوع البيئات، كان " العلم والتعليم " هو الشرف الأول الذي تسعى إليه الأمم، وكان لزاماً أن تختلف طريقة إيصال المعلومة تبعاً للتغيرات والتطورات المصاحبة لتغير العصر، بدءًا من ورق الشجر، وألواح الخشب وغيرهما، وصولاً إلى شاشة الكمبيوتر في عصرنا الحالي.
    والمعلم الناجح هو الذي يسعى إلى التطوير الذاتي والمستمر؛ لعلمه أنه يقف أمام عقل متلقٍّ للمعلومات المتعددة أشبه "بوايرلس" البحث عن الشبكات، وما أكثر هؤلاء الناجحين والناجحات من الجيل الحالي الذي يسعى إلى صقل مهاراته وتسخيرها لطلابه على أرض الواقع في مجال التعليم، وكذلك الجيل القديم الذي يسعى إلى إكمال مشواره وخبرته الطويلة في التعليم بالتطوير الذاتي تماشياً مع مستجدات العصر، ولاسيما (التقنية الحديثة) ليكون نوراً على نور.
    إلا أن البعض الآخر يأبى التطوير ويتقاعس عن اللحاق بركب التميز عن عمد؛ ليبقى في مكانه لا يحرك ساكناً، ويتأخر بتقدم الزمن والآخرين من حوله.
    وهذا الرفض وعدم التفاعل مع المستجدات لم يخبرني به أحد ما! بل شاهدته بأم عيني في إحدى المدارس من بعض المعلمات، متمثلاً في تكاسل متعمد ومثبط للهمم، وتبرير التأخر بأقوال واهية: (مهما فعلنا لن تفهم الطالبات أصلاً..)، (المهم هو الشرح..).. إلخ.

    مهلاً أيها المعلم، هل تعقل ما تقول؟!! نحن في القرن الحادي العشرين، وأنت تقول: المهم الشرح، ولا تهم المستجدات!
    هل تعلم أن هناك مدارس قائمة بشكل كامل على التعليم الإلكتروني؟
    وهل تعلم أن طالبك الذي تلقنه المعلومات تلقيناً يقبع خلف شاشات الكمبيوتر الساعات الطوال (لعباً وتسلية، وكسباً للمهارات، ومشاركة في مواقع، واحترافاً، بل اختراقاً..)؟؟
    عفواً.. لا تذهب بعيداً!!
    ابنك في المنزل، وأبناء إخوانك وأخواتك وأبناء الجيران، قل لي: هل بقي منزل الآن لا يوجد به جهاز حاسب يتقنه الصغير قبل الكبير؟؟
    في أي كوكب آخر تعيش أيها المعلم؟!!، فضلاً اخلع نظارتك السوداء وانظر إلى العالم من حولك جيداً، وكفى تقليدية ونمطية خيمت فيها العناكب!!
    نتيجتها بطبيعة الحال: قولبة التلاميذ ليكونوا طبق الأصل من معلميهم ومعلماتهن.
    فأي عذر لك في التخلف عن المستجدات مادمت عليها قادراً؟؟ لم التقاعس والتأخر في عجلة التعليم مع توافر الإمكانات والوسائل؟؟ هل هو ارتباط التعليم بالمقابل المادي وضمان الراتب الشهري الثابت إن لم يكن متصاعداً، فبالتالي (من أمن المحاسبة أخّر التعليم وأدى كيفما اتفق)؟!!، أم هو الكسل، واستحسان التخلف عن ركب زملائك وعجلة التعليم بنمطية الأسلوب ونسخ معلومات الكتاب وتلقينها الطلاب وإغماض العينين وتحقير التقنية، كأننا نقول للزمن: عد للوراء، ويا معلم (مكانك سر)؟؟
    إن كان الأمر كذلك، فتنحى من فضلك وارحم أمانتك الملقاة على عاتقك، واكتفِ بتقاعدك حتى إن كنت من جيل التقنية، وهذا أشد الكوارث، تنحَّ فهناك الكثير من خريجي وخريجات الجامعات من أهل الكفاءة والقدرة، وممن لديهم من مقومات التعليم الناجح ما يفوقك وأمثالك بكثير، واكتفوا بالشاي والاستراحات، و"حنك الجلسات"، وهذه قصيرة وتلك طويلة، وارحموا التعليم واعتقوه لوجه الله تعالى.

    برقيــــــــــــــــة:
    • أبارك الخطوات المباركة المدروسة أو التي في طور الدراسة من المسؤولين عن التعليم، وأرجو أن تكون هناك دورات إلزامية يحضرها كل معلم للاطلاع على إستراتيجيات التعليم الحديث ومهاراته، والاهتمام بالتقنية ودور الصورة في إيصال المعلومة، ومساعدة المدارس على توفير غرف مصادر المعلومات وتعددها كي تتاح لكل معلم فرصة إيصال المعلومة للطلاب بشكل يتناسب مع عصرهم.
    • شكراً لكل من جدد وطور من ذاته أو يسعى إلى ذلك، فالتلاميذ أمانة في أعناق المعلمين والمعلمات، فلنخرجهم بأفضل مما تعلمنا، ليعلموا غيرهم بأفضل مما تعلموا، وهكذا دواليك، فيرقى الجميع ونقدم العلم ولا نؤخره!


    ولم أرَ في عيوب الناس شيئاً ** كنقص القادرين على التمام

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مرفت عبدالجبار
  • فكر وقضايا معاصرة
  • جهاد وهموم أمة
  • دعويات
  • أسرة ومجتمع
  • موقف وقصة
  • عامة
  • لقاءات
  • مع الحسبة
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية