صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أبالتنجيم تُملأ الصحف؟

    أ. مها الجريس

     
    في بلاد التوحيد، ومهبط الوحي الكريم، لا يكاد مسلم يجهل حكم التنجيم والاعتقاد به، والفضل في ذلك يعود ـ بعد الله تعالى ـ إلى مناهج العقيدة الصافية التي علَّمتنا منذ الصغر أنَّ النجوم والكواكب ليست سوى مخلوقات لله تعالى، لا تملك نفعاً ولا ضراً، وأنَّ الله تعالى وحده هو الذي يدبر هذا الكون بحكمته، ولهذا فإننا نتعجَّب من اعتناء بعض الصحف السعودية المحلية ـ وعلى رأسها جريدة "الرياض" الواسعة الانتشار ـ بأخبار المنجمين وخرافات الشعوب التي لم تهنأ بعقيدة التوحيد، وممَّا جاء في جريدة "الرياض" وفي الصفحة الأولى وبخلفية ملونة لهذا الخبر: "علماء فلك آسيويون يقرؤون روزنامة 2004م.. الاقتصاد العالمي سيشهد ازدهاراً والنزاعات ستستمر ولكن بوتيرة أهدأ".
    كل هذا بخط عريض نقلاً عن منجمين صينيين، وجاء في خاتمة المقال عن عالم فلك هندي قوله: "إنَّ وضع النجوم الحالي ملائم" سبحان الله!! "إلا أنَّ كوكب زحل يسير في اتجاه معاكس لاتجاه الشمس؛ ممَّا يشكل عاملاً سلبياً"!
    وفي عدد آخر من صحيفة "الرياض" جاء هذا الخبر:
    (الصينيات الحوامل يأملن في تأجيل الإنجاب حتى عام القرد)، وجاء في طيات الخبر أنَّ ذلك يعود لاعتقادهن أنَّ ذلك يجلب الحظ!
    وأخيراً؛ نشرت "الرياض" صور الأطفال الصينيين وهم يحتفلون بعام القرد، وقد ارتدوا ملابس ورسموا على وجوههم صوراً تشبه شكل القرد.. فالحمد لله على نعمة الإسلام التي لو عقلها هؤلاء وأشباههم ما حادوا عنها قيد أنملة!!
    أيُّها الصحفيون: أعتقد أننا لسنا بحاجة إلى مثل هذه الشركيات، ولا إلى أخبار من يقوم بها، وفي ما تقدمه الفضائيات من أمثالها كثير بلاء، فهل تأبى الصحافة إلا أن تشارك؟!
    أتمنى أن تتسع صدور الصحفيين لهذه الملاحظة، وأن يكونوا عيناً ساهرة على ما يكتب وينشر؛ لئلا يساهموا في نشر الشرك دون أن يشعروا..
    والله المستعان..
    إضاءة: { وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ * لا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} (يس/39ـ40).


    المصدر : لها أون لاين
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    أ. مها الجريس
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية