صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أين صدق الأخوة يا مسلمين ؟!!

     لبنى شرف / الأردن

     
    و قلت أخ !! قالوا : أخ من قرابة ؟ = فقلت لهم : إن الشكول أقارب
    صديقي في حزمي و عزمي و مذهبي = و إن باعدتنا في الأصول المناسب .

    ما أجمل أن تشعر بصدق الأخوة مع إخوانك المسلمين ، و ما أجمل أن تجد قلبا صافيا يحبك في الله و لله ، يفتقدك فيبحث عنك و يسأل عليك ، يشتاق لك فيدعو لك ، تشغله الدنيا فيذكرك . كان عبد الله بن عباس – رضي الله عنهما – يقول لأخوانه : أنتم جلاء قلبي .
    و ما أجمل أن تستشعر أخوتك مع المسلمين في كل البلاد ، و تشدو :

    يا أخي المسلم في كل مكان و بلد = أنت مني و أنا منك كروح في جسد
    وحدة قد شادها الله أضاءت للأبد = و تسامت بشعار "قل هو الله أحد" .

    و تحس بصابهم ، و تتألم لألمهم ، و تحس بأنهم قطعة منك و أنك قطعة منهم ، و تقول :

    إذا اشتكى مسلم في الصين أرقني = و إن بكى مسلم في الهند أبكاني
    و مصر ريحانتي و الشام نرجستي = و في الجزيرة تاريخي و عنواني .

    ذكر أن عبد الله بن أبجر ورث خمسين ألف درهم ، فبعث إلى إخوانه صررا ، و قال : كنت أسأل لأخواني الجنة ، فكيف أبخل عليهم بالدنيا !! . ما أجمل و ما أنقى و أرقى هذه الأخوة و هذه القلوب ، و لكن .. أين هؤلاء الأخوة الآن ؟ و أين صدق الأخوة ؟ و من هو الأخ الحقيقي ، الأخ الذي يسعى في حاجة أخيه و كأنها حاجته ، و يؤثره على نفسه ، و يحب له من الخير ما يحب لنفسه ، فلا يعرف الأخ إلا عند الحاجة ، و في الشدة ينكشف صدق الأخوة ، و لا خير في صحبة من لا يرى لك من الحق مثلما يرى لنفسه ، أو يسيئ الظن بك ، أو لا يقيل لك عثراتك إن زللت أو أخطأت .

    و إني لمحتاج إلى ظل صاحب = يروق و يصفو إن كدرت عليه .

    قال عمر – رضي الله عنه - : ضع أمر أخيك على أحسنه حتى يجيئك منه ما يغلبك ، و لا تظنن بكلمة خرجت من مسلم شرا و أنت تجد لها في الخير محملا ، و عليك بإخوان الصدق ، تعش في أكنافهم ، فإنهم زينة في الرخاء ، عدة في البلاء ، و احذر صديقك إلا الأمين ، و لا أمين إلا من خشي الله تعالى .
    الأخ الحقيقي ، هو الذي يؤاخيك لله و في الله ، و لو وجد عندك نقصا أو اطلع على عيوبك ، بذل جهدا لأصلاحك مع الستر عليك ، فالمؤمن مرآة أخيه ، و معناه كما قال العامري : كن لأخيك كالمرآة ، تريه محاسن أحواله ، و تبعثه على الشكر ، و تمنعه من الكبر ، و تريه قبائح أموره بلين في خفية ، تنصحه و لا تفضحه ، فأنت مرآة لأخبك ، يبصر حاله فيك ، و هو مرآة لك ، تبصر حالك فيه ، فإن شهدت في أخيك خيرا فهو لك لأنك ستقتدي به ، و إن شهدت غيره فهو لك ، فتجتنبه و تنهاه عن عيبه .
    قيل لابن السماك : أي الإخوان أحق ببقاء المودة ؟ قال : الوافر دينه ، الوافي عقله ، الذي لا يملك على القرب ، و لا ينساك على البعد ، إن دنوت منه داناك ، و إن بعدت عنه راعاك ، و إن استعنت به عضدك ، و إن احتجت إليه رفدك ، و تكون مودة فعله أكثر من مودة قوله .

    * إن أخاك الصدق من يسعى معك = و من يضر نفسه لينفعك
    و من إذا ريب الزمان صد عنك = شتت فيك شمله ليجمعك .
    * و ليس أخي من ودني بلسانه = و لكن أخي من ودني و هو غائب
    و من ماله مالي إذا كنت معدما = و مالي له إن أعوزته النوائب .
    * أخ إن نأت دار به أو تنازحت = فما الود منه و الإخاء بنازح
    يبرك إن يشهد و يرعاك إن يغب = و تأمن منه مضمرات الجوانح .
    * أخ لي عنده أدب = مودة مثله نسب
    رعى لي فوق ما يرعى = و أوجب فوق ما يجب .

    هؤلاء هم الإخوان حقا ...

    أولئك إخواني الذين أحبهم = و أوثرهم بالود بين إخواني
    و ما منهم إلا كريم مهذب = حبيب إلى إخوانه غير خوان .

    من وجد منكم أخا بهذه الصفات ، فليحص على صحبته و مودته ، فهو كمن وقع على جوهرة ثمينة ، أو درة نادرة .

    وأخ الزمان إذا ظفرت بمثله = فاشدد عليه يدا ولا تتردد
    ما جادت الأزمان مثل أخوة = لله تصفو دون أي مقصد

    قال يونس بن عبيد : ما أعلم اليوم شيئا أقل من درهم طيب ينفق ، و أخ يسكن إليه في الإسلام ، و عامل يعمل على السنة ، و ما يزدادون إلا قلة ......... و الله المستعان .

    بقلم : لبنى شرف / الأردن

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    لبنى شرف
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية