صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هكــذا كانت حيــاتـهم

    فوزية بنت محمد العقيل
    ‎@g_fawaed‏


    بسم الله الرحمن الرحيم
     

    هذه بعض المواقف التي انتقيتها من حياة الإمامين الجليلين : ( ابن باز = وابن عثيمين ) رحمهما الله وجمعنا بهما في الفردوس الأعلى :ـ

    الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله

    * " كان سماحة الشيخ ابن باز إذا سمع الأذان بادر إلى متابعته ، وترك جميع ما في يده من الأعمال ، وإذا كان أحد يحادثه أو يهاتفه قال له : يؤذّن ؛ ليشعره بأنه سيتابع المؤذن !" مدير مكتبه : الشيخ محمد الموسى

    * "كان سماحته يتصل على 11 رقما لإيقاظهم لصلاة الفجر ، وإذا رد عليه أحد منهم سلم عليه الشيخ وقال : ( الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور ) " محمد الموسى

    * "كان إذا أراد الوضوء من المغسلة ناول من بجانبه غترته أو مشلحه ثم قال ممازحا مداعبا : ( هذه يا فلان على سبيل الأمانة لا تطمع بها ) " محمد الموسى

    * " كثيرا ما يأتي بعض الناس ويكثر من الثناء على سماحته ويذكر بعض أوصافه وهو يتململ ويتغير وجهه ويقول : ( الله المستعان ، الله يتوب على الجميع ، الله يستعملنا وإياكم فيما يرضيه !!) محمد الموسى

    * " كان محبا لجيرانه كثير السؤال والتفقد لهم ، يفرح بهم إذا قدموا إليه وكان يقول : ( ادعوهم لعلهم يستحيون من المجيء إلينا ! ) " محمد الموسى

    * " كان إذا بلغه أن أحدا من المخالفين رماه بسوء ، أو ذكره بذم لم يزد على أن يقول : ( سامحه الله ، سامحه الله !!!) ، وإذامرض ذلك المخالف زاره أو اتصل به ؛ ليواسيه ويدعو له !!" محمد الموسى

    * " كان كثير اللجوء إلى الله والافتقار إليه ، والتذلل بين يديه ، وكان كثير الدعاء والتضرع إلى الله وسؤاله كل صغيرة وكبيرة ، ومن سمعه وهو يدعو أيقن أن الله سيوفقه ويعينه ويسدده ، ومن دعائه : ( اللهم إني أسألك التوفيق والإعانة ، اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، اللهم اشرح صدري ، اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي ، اللهم أصلح قلبي وعملي ، اللهم اجعلنا من دعاة الهدى وأنصار الحق ) " محمد الموسى

    * "قال في يوم من الأيام بحضرة أكثر من 20 من طلبة العلم : ( والله ثم والله ثم والله إنني لم أكتب في حياتي كتابا إلا وأريد بذلك وجه الله !!!) " محمد الموسى

    * "كان إذا تحدث عن شيخه محمد بن إبراهيم يغلبه البكاء ! ، ويقول عنه : ( ما رأت عيناي قبل أن أعمى ، ولا سمعت أذناي بعد أن عميت < مثلــه > ، وكان له فضل كبير علي !!! ) محمد الموسى

    * كثيرا ما كان يبكي إذا سمع حادثة الإفك ، وقصة الثلاثة الذين خُلفوا ، وكذلك يبكي إذا قُرئ عليه شيء من سير العلماء وما لاقوه في سبيل العلم ، وما قدموه في سبيل الدعوة والجهاد !" محمد الموسى
     



    الإمام محمد العثيمين رحمه الله


    * ( كان من تواضع الشيخ أنه إذا خرج ماشيا من بيته إلى المسجد سلّم على كل من لقيه من العمال والصغار ، وكان الصبيان يترقبون مروره وهم على شرفات المنازل ؛ ليحظوا بإلقاء السلام عليه ، ويظفروا منه بابتسامة صادقة ودعوة صالحة ) الشيخ محمد الحمد

    * (سأله أحد الإخوة عن صحة حديث فتوقف وقال للسائل : الله أعلم ، أرجو أن تحيلوا هذا السؤال إلى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز !! ، وهذا من تورعه في الفتيا ) عبدالكريم المقرن

    * (أحس بالنوم ليلا في أثناء التسجيل لبرنامج نور على الدرب ، فكان يدافع النوم فقام وأمسك اللاقط وبدأ يجيب على الأسئلة وهو يمشي في المجلس ذهابا ورجوعا ؛ ليطرد النوم حتى أكمل الحلقات !) عبدالكريم المقرن

    * يقول المقدم محمد المشوح : ( طلبت من الشيخ ابن عثيمين أن نجري معه لقاءً عن حياته وطلبه للعلم ، فلبى بكل تواضع رغم مشاغله ، وصدّرتُ ذلكم اللقاء بتقديم أثنيت فيه على الشيخ ببعض الأوصاف والمديح الصادق ، فأوقفني وطلب إيقاف التسجيل ، وطلب حذف تلك المقدمة ، والاكتفاء بالاسم مجردا من أي مديح أو ألقاب !!!!).

    * (كان الشيخ يثني دائما على برنامج نور على الدرب ، ويحث على استماعه ويقول عنه : < هذا المنبر منبر خير وتوجيه للمسلمين > ) عبدالكريم المقرن

    * (كان من رحمته بالحيوان أنه يتعاهد القطط التي حول منزله ، ويقدم لها الطعام حتى اعتادت على هذا ، وفي أحد الأيام لم يكن معه طعام لهذه القطط التي تنتظره ، فخرج من الباب الآخر حياء منها !!!) د. خالد المصلح

    * يقول العلامة ابن عثيمين : ( تأثرت بالشيخ عبدالعزيز بن باز من جهة العناية بالحديث ، وتأثرت به من جهة الأخلاق أيضا وبسط نفسه للناس !!) .
     

    (((((((( فبهــداهـم اقتــــده )))))))
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    فوزية العقيل
  • مع القرآن
  • كتب وبحوث
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية