صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لنعيش مع الصحابيات (3)

    أريد الله ورسوله والدار الآخرة

    بدرية صالح التويجري - بريدة


    إشـــــراقـــــة
    .....أَنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ لَمَّا أُمِرَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِتَخْيِيرِ أَزْوَاجِهِ بَدَأَ بِى فَقَالَ « إِنِّى ذَاكِرٌ لَكِ أَمْرًا فَلاَ عَلَيْكِ أَنْ لاَ تَعْجَلِى حَتَّى تَسْتَأْمِرِى أَبَوَيْكِ » . قَالَتْ قَدْ عَلِمَ أَنَّ أَبَوَىَّ لَمْ يَكُونَا لِيَأْمُرَانِى بِفِرَاقِهِ قَالَتْ ثُمَّ قَالَ « إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ ( يَا أَيُّهَا النَّبِىُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلاً * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا ) قَالَتْ فَقُلْتُ فِى أَىِّ هَذَا أَسْتَأْمِرُ أَبَوَىَّ فَإِنِّى أُرِيدُ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ . قَالَتْ ثُمَّ فَعَلَ أَزْوَاجُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِثْلَ مَا فَعَلْتُ . رواه مسلم

    ومن الإشراقة نستضيء

    إني أريد الله ورسوله والدار الآخرة.... هكذا كان اختيار أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها دون تردد وهكذا فعلن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم اختيار فيه دلالة قوية على انه لا مجال لدنيا وزينتها ان تزاحم حب و طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .هكذا كن أمهات المؤمنين عقول راقية متطلعة لما عند الله عرفن حقيقة الفانية .فكان العزوف عنها لدار الباقية وبما اننا نعيش في زمن كثرت فيه المغريات ونحن عرضة للفتن ولشهوات وزخرف الحياة ..فخير ما نتقوى به ونتسلح ما تسلح به السابقون ألا وهو حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وطاعتهما . إذ سنواجه في حياتنا العديد من الفتن تحيط بنا من كل جانب تختبر صدقنا ..إن نجحنا في اختيار ما يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فالنهاية سعيدة وإن تركنا المجال للهوى والشهوات ..فالرسوب نتجرع ويلاته في الدنيا قبل الآخرة
    وهنا وقفات نسأل بها أنفسنا .
    لقد فرض الله الصلاة والصيام والحج وغيرها فمن يؤخرها تهاونا او يتركها بالكلية هل نقول لمن عبث بتلك الفرائض انه أختار الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بهذا التصرف ام نقول انه أختار هوى النفس وسلك طريق الشيطان ؟
    لا يرضى الله لعبادة الغيبة والنميمة والحسد ..وقطع صلة الأرحام والتعامل بالأخلاق السيئة .فمن يمتهن هذه الأشياء .هل نقول انه اختار الدنيا ام الآخرة ؟
    وحين فرض الله الحجاب على نساء المسلمين فنجد من تهاونت بحجابها أو رمته بالكلية...هل نقول انها اختارت الله ورسوله والدار الآخرة بهذا التصرف ؟
    ختاما
    سير الصحابيات صفحات مشرقة للمرأة المسلمة فعليها ان تتعلم من حياتهن وكيف كان حب لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ..مقدم على كل شيء في تلك الحياة فلنتخذهن قدوة .

    تنويـــــه

    هذه المقالة ليست شرحا للحديث لان في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بدرية التويجري
  • مقالات
  • شدو البلابل
  • لنعيش مع الصحابيات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية