صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لنعيش مع الصحابيات (3)

    اذهبـــي فأنــــت حـــــــــرة

    بدرية صالح التويجري - بريدة


    إشـــــراقـــــة

    وقَالَ أَبُو عُمَرَ بنُ عَبْدِ البَرِّ: كانت صفية عاقلة حليمة فاضلة رَوَيْنَا أَنَّ جَارِيَةً لِصَفِيَّةَ أَتَتْ عُمَرَ بنَ الخَطَّابِ، فَقَالَتْ: إِنَّ صَفِيَّةَ تُحِبُّ السَّبْتَ، وَتَصِلُ اليَهُوْدَ.فَبَعَثَ عُمَرُ يَسْأَلُهَا، فَقَالَتْ:أَمَّا السَّبْتُ، فَلَمْ أُحِبَّهُ مُنْذُ أَبْدَلَنِي اللهُ بِهِ الجُمُعَةَ؛ وَأَمَّا اليَهُوْدُ، فَإِنَّ لِي فِيْهِمْ رَحِماً، فَأَنَا أَصِلُهَا.ثُمَّ قَالَتْ لِلْجَارِيَةِ: مَا حَمَلَكِ عَلَى مَا صَنَعْتِ؟ قَالَتِ: الشَّيْطَانُ. قَالَتْ: فَاذْهَبِي، فَأَنْتِ حُرَّةٌ...... سير أعلام النبلاء

    ومن الإشراقة نستضيء

    لأم المؤمنين صفية بنت حيي موقف عظيم مع جاريتها والذي
    كشف لنا ما كانت عليه رضي الله عنها من خلق العفو والصفح فعلى الرغم من إساءة تلك الجارية لكنها كافأتها بكلمات لنا معها وقفات

    (أذهبي فأنت حرة )
    توحي بأن خلفها شخصية عاقلة عظيمة تتمتع بأخلاق فاضلة هي نموذج وقدوة حسنة لنساء المسلمين .

    اذهبي فأنت حرة ...
    نقف عندها و نسأل انفسنا هل نتقن العفو والصفح إن اجاد بعضنا التعامل به فهناك آخرين قابلوا الإساءة بمثلها .

    أذهبي فأنت حرة .
    .أخذت بأيدينا إلى الخدم في بيوتنا إذ يجد بعضنا صعوبة في تطبيق العفو عنهم حين الخطأ لأننا مع الأسف اتفقنا على تلك الصورة الرمادية لهم وتداولنا مشاكل وقصص زادت تلك الصورة سوادا فهل نتدارك الخطأ و نحيي في بيوتنا اخلاق الإسلام ونتعامل بها مع من حولنا .

    أذهبي فأنت حرة
    هل أطلعنا على تلك الآيات والأحاديث التي تناولت خلق العفو فاستشعرنا أهميته كما فعل الصحابه وظهر واضحا في تعاملهم حتى اصبحوا قدوات يحتذى بها في ذلك الخلق .

    أذهبي فأنت حرة

    جعلتنا ندرك ان للعفو بعد آخر يجنى ثماره في الآخرة الم نقرأ قوله تعالى(وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134)... آل عمران
    فلنسارع إلى حنة عرضها السماوات والأرض
    ونبحث في خبايا انفسنا عن ؤلئك الذين اساءوا نكافئهم بالعفو والصفح فالله يحب المحسنين .


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بدرية التويجري
  • مقالات
  • شدو البلابل
  • لنعيش مع الصحابيات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية