صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لنعيش مع الصحابيات (2)

    إني أحب الصلاة معك

    بدرية صالح التويجري - بريدة


    إشراقــــــــة
    . عن أمِّ حُميدٍ امرأةِ أبي حُميدٍ السَّاعديِّ أنها جاءتِ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالت: يا رسولَ اللهِ إنِّي أُحِبُّ الصَّلاةَ معك قال: ( قد علِمْتُ أنَّك تُحِبِّينَ الصَّلاةَ معي وصلاتُك في بيتِك خيرٌ مِن صلاتِك في حجرتِك وصلاتُك في حجرتِك خيرٌ مِن صلاتِك في دارِك وصلاتُك في دارِك خيرٌ مِن صلاتِك في مسجدِ قومِك وصلاتُك في مسجدِ قومِك خيرٌ مِن صلاتِك في مسجدي ) قال: فأمَرَت فبُني لها مسجدٌ في أقصى شيءٍ مِن بيتِها وأظلَمِه وكانت تُصلِّي فيه حتَّى لقيَتِ اللهَ جلَّ وعلا المصدر: صحيح ابن حبان

    ومن الإشراقة نستضيء
    أقبلت الصحابية الجليلة ام حميد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تبدي رغبتها في الصلاة معه وعلى الرغم من حبها لصلاة معه وعظمة هذا الشعور في نفسها وحماسها لذلك نتعجب من تصرفها الرائع بهذا الشعور إذ استطاعت ان تترجمه إلى حب ورضاء من جديد فحين أرشدها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المكان الأفضل لصلاتها وهو البيت طبقت وصيته بكل رضا دون تردد دون مجادلة فقد امرت فبني لها مسجد في أقصى شيء من بيتها واظلمه فكانت تصلي فيه حتى لقيت الله عز وجل هكذا تكون الاستجابة لأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وبذلك تكون قدوة لنساء المسلمين بتلك الاستجابة .ونلاحظ ان ام حميد عندما انصرفت عن الصلاة مع الرسول صلى الله عليه وسلم لم تنشغل بأمور الدنيا بل اهتدت لتلك الفكرة الرائعة وهي ان تجعل لها ركنا قصي هادئ في بيتها تؤدي فيه الصلاة بعيدا عن كل ما ينافي الخشوع فكانت في انقطاع عن هذه الدنيا وإقبال على الآخرة في ذلك الركن القصي من بيتها .و أيضا نتعلم من ذلك ان لصلاة مكانتها ولها وجود عظيم في تلك البيوت حتى ليتخذ لها ركن هادئ قصي تؤدى فيه كما فعلت أم حميد ..فهل نعتني نحن أيضا بصلاتنا من حيث المكان واللباس المخصص لها بالنسبة لنا نحن النساء ..ام هناك دمج مع حياة البيت وضجيجه
    بلباس لا نعتني به ولا برائحته !! .فلنتفقد مصلانا معاشر النساء .


    ......................................................................................
    تنويـــــه
    هذه المقالة ليست شرحا للحديث لأن في الحديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات رضي الله عنهن.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بدرية التويجري
  • مقالات
  • شدو البلابل
  • لنعيش مع الصحابيات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية