صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لنعيش مع الصحابيات (2)

    أدْرَكَتْ أَبِى شَيْخاً كَبِيراً

    بدرية صالح التويجري - بريدة


    إشراقــــــات

    جاء في البخاري ان إمرأة مِنْ خَثْعَمَ جاءت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم......( فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فَرِيضَةَ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ فِى الْحَجِّ أَدْرَكَتْ أَبِى شَيْخاً كَبِيراً ، لاَ يَثْبُتُ عَلَى الرَّاحِلَةِ ، أَفَأَحُجُّ عَنْهُ ؟ قَالَ :« نَعَمْ » . وَذَلِكَ فِى حَجَّةِ الْوَدَاعِ .
    وجاء في البخاري ايضا
    أَنَّ امْرَأَةً جَاءَتْ إِلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ :إِنَّ أُمِّى نَذَرَتْ أَنْ تَحُجَّ فَمَاتَتْ قَبْلَ أَنْ تَحُجَّ أَفَأَحُجَّ عَنْهَا ؟ قَالَ :« نَعَمْ حُجِّى عَنْهَا ، ......)

    ومنها نستضيء

    نقلتنا الأحاديث السابقة إلى صور من البر والإحسان للوالدين ،فقد يكون الإحسان إليهم وهم أحياء لكن اعتراهم الضعف إما لمرض او لكبر وتمثلت هذه الصورة بسؤال تلك المرأة التي جاءت من خثعم قد اهمها أمر والدها الكبير حيث رأت عجزه عن أداء الحج . فقد شغلها الامر وبادرت بالسؤال عن إمكانية الحج عنه لم تفكر بالمشقة والعناء بل كان همها منصرفا لذلك الشيخ الكبير .كيف تؤدي عنه تلك الفريضة .
    وقد يكون الإحسان إليهم وبرهم بعد وفاتهم من خلال موقف تلك الصحابية التي قالت إِنَّ أُمِّى نَذَرَتْ أَنْ تَحُجَّ فَمَاتَتْ قَبْلَ أَنْ تَحُجَّ أَفَأَحُجَّ عَنْهَا..
    بتلك المواقف الرائعة رأينا كيف انشغلت تلك الأذهان بالآباء حرص على تفقد احوالهم وسد الخلل الذي يعتري مسيرتهم .وجدنا تلك النظرة الحانية التي فيها من الرحمة والشفقة والبر الشيء الكثير ...لم تكن صور البر في شؤون الحياة اليومية في الأمور المستطاعة..بل ابعد من ذلك حيث بذل المستحيل وتحمل المشاق من أجل أداء فريضة الحج عنهم .
    مواقفهم مع آبائهم تجعلنا نعود لأنفسنا لبيوتنا نتفقد علاقتنا مع الوالدين فوجودهم معنا فرصة عظيمة تساعدنا على ان نحيطهم بالرعاية والموفق من نال شرف برهم وحقق رضاهم مخلص النية في معاملتهم فلا رياء وسمعة ولا أهداف مادية ولكن هدف سامي رضا الله الذي وصى ببرهم والإحسان إليهم.وقد خاب وخسر من تكون علاقته بوالديه قاتمة السواد ،عقوق وتصرفات سيئة لا تليق بمقامهم ولا بمسلم يقرأ في كتاب الله تلك التوصية العظيمة والتي تتكرر كثيرا لتطرق القلوب وتنبهها لذلك الحق العظيم فلنبادر إليهم وليكن البر والإحسان ديدننا معهم أحياء كانوا او أموات ولنا في الصحابيات أسوة .

    ...................................................................................................
    تنويـــــه
    هذه المقالة ليست شرحا للأحاديث لأن في الأحاديث أحكام وفوائد غير ما ذكرت وإنما هي لفته لما كن عليه الصحابيات
    رضي الله عنهن.



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بدرية التويجري
  • مقالات
  • شدو البلابل
  • لنعيش مع الصحابيات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية