صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    كتبت ذات يوم

    الفقراء وملابسنا القديمة

    ا.بدرية صالح التويجري  - بريدة


    بسم الله الرحمن الرحيم


    من المتعارف عليه لدى كثير من البيوت أن الملابس القديمة أو تلك التي لا رغبة فيها فإنه يقصد بها الفقراء إما عن طريق الجمعيات الخيرية التي تتولى توصيلها أو تسلم للمحتاجين مباشرة لسابق معرفة بهم أو ترسل تلك الملابس إلى فقراء خارج البلاد عن طريق الخادمة. تعددت السبل والهدف واحد هو ذلك المحتاج الذي ينتظر ملابسنا. لكنها منذ أن تخرج من خزائننا حتى تستقر بأيديهم تمر بمراحل سيئة وأخطاء من شأنها أن تكسر قلوب الفقراء وتذبل فرحتهم فبعض النساء كأنها معصوبة العينين وهي تعد إخراج الملابس بمعنى أنها تمرر البالية والممزقة وقد تتساهل بتلك المتسخة. ثم تجمعها مع بعضها جمعا عشوائيا دون ترتيب حتى تصل إلى المرحلة النهائية وهي الأكياس السوداء دون أي تفريق بينها وبين قمامة المنزل هذه المأساة التي تمر بها الملابس القديمة تتوقف بعد جهد عند أناس لهم مشاعر وأحاسيس يطلق عليهم الفقراء ولوا فترضنا أنها لم تصل إليهم بل للجمعيات التي تتولى فلترتها من جديد فذلك سوء أدب تتضرر منه الجمعيات الخيرية أيضا لأنه سيضاعف جهدها ويكبدها خسائر لتخرج تلك الملابس بأفضل حال فلماذا هذه السلبية في تلك الهبة للفقراء.

    كلنا يعلم أن إخراج الفائض من ملابسنا لا ينتهي بل مستمر وفي زيادة أيضا لهوس الشراء عندنا فلماذا لا نحتسب الأجر ونخرجها بنية الصدقة وإدخال السرور على أولئك الذين لا يستطيعون شراءها حينها يتقد فينا الحماس لنخرجها بأفضل حال, فنصلح ما فسد منها وتنظف وترتب وتجمع بشنط يستفاد منها أيضا وبذلك تخرج كهدية فيها أدب واحترام لإنسانية الفقراء. لهم الفرحة ولنا الأجر والثواب عند الله.


    المصدر :جريدة الجزيرة
    25/05/2012


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بدرية التويجري
  • مقالات
  • شدو البلابل
  • لنعيش مع الصحابيات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية