صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    كتبت ذات يوم

    فإن ذالك يحزنه ...

    ا.بدرية صالح التويجري  - بريدة


    إشراقة

    ...وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم « إِذَا كُنْتُمْ ثَلاَثَةً فَلاَ يَتَنَاجَى اثْنَانِ دُونَ صَاحِبِهِمَا فَإِنَّ ذَلِكَ يُحْزِنُهُ » . (مسلم).

    ومن الإشراقة نستضيء

    حرص الإسلام على مراعاة مشاعر الآخرين حتى جاءت آيات وأحاديث تلامس هذا الجانب فتحث على الأخلاق الفاضلة التي تدخل السرور وتشيع المودة والرحمة بين الناس
    وبالمقابل نهى عن كل خلق من شأنه ان يحدث الفرقة ويوتر العلاقات ويوغر الصدور فتحدث القطيعة والتدابر بين المسلمين
    أنظروا إلى هذا الحديث و كيف هي الدقة في مراعاة المشاعر حيث جاء النهي ان يتناجى إثنان دون صاحبهما فهذا الخلق له مردود سلبي على ذالك الصاحب وهو كفيل ان يحدث في نفسه شيء من التوجس و الريبة والظن السيئ او قد يشعره بالعزلة ..قد تثور داخله مشاعر الحزن من ذالك التصرف .. فكانت المبادرة من ديننا الحنيف على إغلاق هذا المنفذ والنهي عن هذا التصرف ..فهل يوجد بيننا من يطبق هذه الوصية النبوية ويراعي ذالك الصاحب في المجلس ؟ إن وجد فإن هناك آخرين في مجالسنا من يتعمد إذاء الناس ليس بالتناجي بل علنن أمام الخلق إما بكلمة جافة او بسخرية واستهزأ او يستغل مصاب شخص ما فيأتيه من هذا الألم يجدد عليه حزنه في كل مرة . والمحصلة إما ان تهجر المجالس او يتبادل أصحابها التراشق بالألفاظ فتتوتر العلاقات . فقلة من تراعي الوصايا النبوية وتسير على خطى الحبيب يقول  : عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو في البخاري : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَكُنْ فَاحِشاً وَلاَ مُتَفَحِّشاً وَقَالَ :« إِنَّ مِنْ أَحَبِّكُمْ إِلَىَّ أَحْسَنَكُمْ أَخْلاَقاً » . فلنراعي مشاعر ذالك الصاحب في المجلس .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بدرية التويجري
  • مقالات
  • شدو البلابل
  • لنعيش مع الصحابيات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية