صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ( العلك ) وبعض المسائل اللغوية والأدبية والفقهية المترتبة عليها

    محمد بن سعيد آل قاسم


    الحمد لله .. وبعد

    سيكون حديثنا وموضوعنا عن ( العلك ) وبعض المسائل اللغوية والأدبية والفقهية المترتبة عليها :

    تعريف العلكة :

    تعريفها عند أهل اللغة :
    العلك: كل صمغ يعلك- أي يمضغ- من لبان وغيره، فلا يسيل ،والجمع "عُلُوكٌ"، و"أَعْلاَكٌ".

    انظر: لسان العرب10/470، المصباح المنير ص162، معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية [2 /532]

    تعريفها عند الفقهاء :


    عند الحنفية :

    العلك ، يدبغ المعدة ويشهي الطعام .المبسوط [4 /117]

    وعند المالكية :

    العلك : اسم يعم كل ما يعلك أي يمضغ .جمعه علوك ، وبائعه علاك ، وقد علك يعلك - بضم اللام - علكا بفتح العين ؛ أي مضغه ولاكه .
    حاشية الصاوي على الشرح الصغير [3 /254] ،الخرشي على مختصر سيدي خليل [2 /243]،بلغة السالك لأقرب المسالك [1 /447]

    وعند الشافعية :

    قال النووي : العلك بكسر العين هو هذا المعروف ويجوز فتح العين ويكون المراد الفعل وهو مضغ العلك وادارته .
    المجموع شرح المهذب [6 /353]

    وعند الحنابلة :

    العلك نوعان:
    أحدهما: ما يتحلل منه أجزاء وهو الرديء الذي يتحلل بالمضغ،
    والثاني: القوي الذي كلما مضغ صلب وقوي.

    انظر: مسائل الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه [3 /1223] ، المغني 3/109، والفروع 3/62-63، والإنصاف 3/327، وشرح منتهى الإرادات 1/454

    ورد ذكر العلك في نصوص عربية قديمة. قال الجاحظ في البيان والتبيين: دفعوا لأعرابية علكًا لتمضغه فَرَدَّتْهُ، فقيل لها في ذلك، فقالت: ما فيه إلاّ تعب الأضراس وخيبة الحنجرة.
    وقيل لأشعب: هل رأيت أطمع منك قط؟ قال: نعم، كلب يتبعني أربعة أميال على مضغ العلك. يعني أن الكلب تبع أشعب طمعًا في أن يلقي إليه لُفاظة الشيء الذي يأكله.
    وكان قدماء الرومان يمضغون الماستيكة. وهي علكة صنعوها من راتينج قلف شجرة المصطكي. ومنذ أكثر من 1000 عام كان هنود المايا في المكسيك يمضغون التشيكل وهي عصارة لبنية تستخرج من شجرة السبُّوتة في أمريكا الوسطى. ونحو عام 1850م أصبح شمع البرافين المُسكَّر أكثر شيوعًا من علكة الشجرة الراتينجية.
    كانت بدايات العلك المعروف في الوقت الحاضر في أواخر عام 1860م. في ذلك الوقت تم نقل بعض التشيكل من المكسيك إلى الولايات المتحدة، لكي يُباع بوصفه نوعًا من المطاط، وحاول مخترعٌ في مدينة نيويورك يدعى تُوماس أدمز أن يحوِّل التشيكل إلى مطاط ولكن المادة لم تتماسك. وعندما قام أدمز بغلي التشيكل وجد أنها تحولت إلى علكة مضغ ممتازة. وسرعان ماكسبت هذه العلكة الاستحسان وفضلت على علكة الراتينج والبرافين.
    أنتجت العلكة الفقاعية أول مرة عام 1906م ولكنها لم تُحسن وتُسوق حتى 1928م.في أواسط الستينيات بدأت شركات علكة المضغ في صناعة العلكة الخالية من السكر، ويوصي الكثير من أطباء الأسنان بالعلكة الخالية من السكر؛ لأنهم يعتقدون أن السكر قد يسبب تآكل الأسنان.
    إلا أن البحوث ترى أن سكر العلكة العادية ينفصلُ عن المحتويات الأخرى، وأن غسيل اللعاب المستمر للأسنان الناتج طوال عملية المضغ يقلل من احتمال تآكل الأسنان. كما أن علكة المضغ ليست ضارة إذا ما ابتلعت مصادفة.

    علكة المضغ العربية وفوائدها :

    المصطلح :
    بالفتح والضم ويمد في الفتح فقط : علك أي معلوك رومي أبيض ، نافع للمعدة والمقعدة والأمعاء والكبد والسعال شرباً والنكهة واللثة ويفتق الشهوة ويفتح السدد أي العقد التي في المعدة ؛ والأولى في استعمالها في التداوي شرباً أن تغلى وتقصر على النار حتى تنقص الثلث .
    تحفة الحبيب على شرح الخطيب ( البجيرمي على الخطيب )  [3 /299]
    وجاء في الجامع لمفردات الأدوية والأغذية (1 / 489) : وأفضل أنواع العلك وأولاها بالتقديم علك الروم وهو المصطكي، وذلك أنه مع ما فيه من القبض اليسير الذي به صار نافعاً لضعف الكبد والمعدة، ورقه فيه أيضاً تجفيف لا أذى معه، وذلك أنه لا حدّة له أصلاً وهو لطيف جداً .

    الآثار الواردة في العلكة

    - حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا زكريا بن يحيى زحموية ثنا سوار بن مصعب عن الأسود بن قيس عن عمرو بن سفيان عن ابن عباس : قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( ماهلك سدوم وماحولها من القرى حتى استاكوا بالمساويك ومضغوا العلك في المجالس ) .
    المعجم الكبير للطبراني [12745 [12 /156] ، قال الهيثمى : فيه سوار بن مصعب ، وهو متروك . مجمع الزوائد ومنبع الفوائد [5 /58]

    - أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أخبرنا أبو محمد بن حيان حدثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن حدثنا أبو عامر حدثنا الوليد بن مسلم أخبرنى سعيد بن عيسى عن جدته أنها سمعت أم حبيبة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- تقول : لا يمضغ العلك الصائم. قال الشيخ جدته أم الربيع والحديث موقوف.
    السنن الكبرى للبيهقي برقم 8565 [4 /269]

    - عن أنس بن مالك أنه دخل عليه شاب قد سكن عليه شعره فقال هل : مالك والسكينة ؟ ! افرقه أوجزه، فقال له رجل : يا أبا حمزة ! فيمن كانت السكينة ؟ قال : في قوم لوط، كانوا يسكنون شعورهم، ويمضغون العلك في الطرق والمنازل، ويخذفون، ويفرجون أقبيتهم إلى خواصرهم.
    أخرجه الدولابي في " الكنى " ( 1/62 ) من طريق أبي عمران سعيد بن ميسرة البكري الموصلي قلت : وهذا موضوع أيضا، سعيد بن ميسرة كذبه يحيى القطان وقال ابن حبان : " يروي الموضوعات ".وقال الحاكم : " روى عن أنس موضوعات ".
    وقد روي الحديث بلفظ آخر وهو موضوع أيضا وهو : " عشرة من أخلاق قوم لوط : الخذف في النادي، ومضغ العلك، والسواك على ظهر الطريق، والصفر، والحمام، والجلاهق، والعمامة التي لا يتلحى بها، والسكينة، والطريف بالحناء، وحل أزرار الأقبية، والمشي في الأسواق والأفخاذ

    - قال عطاء : إن تمضمض ثم أفرغ ما في فيه من الماء لا يضيره إن لم يزدرد ريقه وماذا بقي في فيه ولا يمضغ العلك فإن ازدرد ريق العلك لا أقول إنه يفطر ولكن ينهى عنه فإن استنثر فدخل الماء حلقه لا بأس لم يملك .
    رواه البخاري معلقاً [3 /32]

    - حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم أنه رخص في مضغ العلك للصائم ما لم يدخله حلقه .مصنف ابن أبي شيبة 9179 [2 /296]
    - حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن عامر قال لا بأس بالعلك للصائم ما لم يبلغ ريقه .مصنف ابن أبي شيبة 9180 [2 /297]
    - حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن ليث عن عطاء قال لا بأس أن يمضغ الصائم العلك ولا يبلغ ريقه .مصنف ابن أبي شيبة 9182 [2 /297]
    - عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيمضغ الصائم علكا قال لا قلت إنه ينفث ريق العلك ولا يزدرده ولا يمصه قال فإن لم يزدرد ريقه فإنه مرواة له فإن ازدرد ريقه وهو يقول إنه ينهى عن ذلك فقد أفطر .
    مصنف عبد الرزاق 7498 [4 /203]
    - عبد الرزاق قال أخبرنا معمر قال سمعت قتادة يسئل عن العلك فقال إني لأكرهه للصائم وغير الصائم .مصنف عبد الرزاق 7499 [4 /204]
    - عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم و عن جابر عن الشعبي كرها العلك للصائم .مصنف عبد الرزاق 7500 [4 /204]

    مضغ العلك عند الحنفية:

    للرجال :
    يكره للرجال ويستحب تركه ،إذا لم يكن من علة – في الخلوة كبخر الفم - لما فيه من التشبه بالنساء ،وقيل لا يكره ولا يستحب – يعني يباح – ، ومنهم من قال: إن كان الرجل يمضغ كما تمضغ المرأة، وكان يرى هيئته هيئة النساء يكره، وإن كان يمضغ جلداً كمضغ الرغيف؛ لا يكره .

    للنساء:

    لا يكره للمرأة في غير الصوم ، بل يستحب لهن فعله لأنه سواكهن .
    تبين الحقائق شرح كنز الدقائق [1 /331]،البحر الرائق شرح كنز الدقائق [2 /301]،مراقي الفلاح [ص 256]،الدر المختار [2 /458]،المحيط البرهاني [5 /206]

    العلك يقوم مقام السواك بالنسبة للنساء :

    هذا هو مذهب الحنفية فقط حيث قالوا : لا يكره للمرأة مضغ العلك في غير الصوم لأنه يقوم مقام السواك في حقهن لأن بنيتهن ضعيفة فلا تحتمل السواك كأسنان الرجال ،وهو ينقي الأسنان ويشد اللثة كالسواك .
    تنبيه : ومن المعلوم أنه لا يحصل الثواب لهن إلا بالنية ،ثم الظاهر أنهن لا يؤمرن بالعلك في ابتداء الوضوء كالسواك للرجال .
    تبين الحقائق شرح كنز الدقائق [1 /331]،البحر الرائق شرح كنز الدقائق [1 /21] ،و [8 /208]،حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح [ص 44]

    مسألة : ولو مضغ العلك في الصلاة .

    فعن أبي يوسف رحمه الله في المصلي إذا مضغ العلك إن صلاته فاسدة ، لأن الناظر إليه من بعد لا يشك أنه في غير الصلاة ، وعنه أيضاً إذا كان في فيه.... فلاكها فسدت صلاته، ولو دخل منها شيء ولم يلوكها لا تفسد صلاته - لأنها تكون في حكم التبع لريقه - إلا إذا كثر ذلك.
    بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع [1 /242] ،البرهاني للإمام برهان الدين ابن مازة [2 /86]

    حكم قراءة القرآن مع وجود اللبان في الفم


    [ السؤال ]:

    شوهد رجل يقرأ القرآن وفي فمه العلكة ما الحكم في ذلك ؟
    [ الجواب ] :
    ما أظنه يقيم الحروف إذا قرأ وهو يعلك؛ لأن مخارج الحروف سوف تكون مشغولة بالعلك، ومعلوم أنه لا يجوز للإنسان أن يقرأ القرآن إلا إذا أظهر حروفه حسب القدرة، فإذا أراد أن يقرأ القرآن فليدع العلك.
    قاله ابن العثيمين في لقاء الباب المفتوح [لقاء رقم 148 / الخميس هو الثالث والعشرون من شهر شعبان عام (1417هـ

    وجاء في " شرح زاد المستقنع " للشّيخ محمّد مختار الشّنقيطي حقظه الله ورعاه (الدّرس 417) ذكر أنّه:
    " من خوارم المروءة، يعني: إن الحياء والمروءة أن لا يستعمله من له مكانة، كالوالد أمام أولاده، وهكذا الأم أمام بناتها وصغارها، وهكذا طالب العلم والعالم ومن له مكانة بين الناس، فمضغ اللبان يسقط مروءته ويدل على قلة حيائه .. وضابط ذلك أن يفعله أمام الناس .. فكونه يمضغ اللّبان أمام النّاس، فهذا يوجب سقوط عدالته والجرح في شهادته، ويدلّ على نقص عقله؛ لأنّ العقل يمنع من فعل هذه الأمور أمام النّاس.
    والأصل الجواز، ولا حرج في مضغه، وكون الإنسان يمضغ اللبان لا حرج؛ لكن لا يفعل ذلك أمام الناس، وأما لو كان صغير السن كالأحداث ونحوهم فهذا مما جرت العادة باغتفاره .. وأمّا اللّبان الّذي يُتداوى به كمرضى السّكر ونحوهم لكونهم يحتاجون إلى وجود اللّعاب في أفواههم، وهكذا بالنسبة للّبان المرّ الّذي يتداوى به الإنسان فهذا لا إشكال فيه " اهـ. والله أعلم وأعزّ وأكرم.

    [السُّؤَالُ]

    لي والد مريض بألم في الفك ونصحه الطبيب بتناول اللبان لعمل مرونة في حركة الفك فهل يصح أثناء صيامه أن يتناول اللبان.]

    [الْجَوَابُ]

    الحمد لله
    لا يخلو " اللبان " من مواد تفرز بالمضغ وتدخل الجوف ، لذا لا يجوز استعماله في نهار رمضان للصائم ، ويمكن الاستغناء عنه بعمل تمارين خاصة للفك تقوم مقامه ، وتكتفي بمضغ " اللبان " من بعد غروب الشمس إلى الفجر .
    وإذا وجد نوع من اللبان ليس فيه مواد تتحلل وتفرز بالمضغ فإنه يجوز استعماله لعدم تفطيره الصائم لأنه لا يدخل منه أجزاء إلى المعدة ، ولكن ينصح والدك ألا يمضغه أمام الناس الذين لا يعرفون حاله وعذره حتى لا يتهموه في دينه ، فإذا لم يوجد هذا النوع من اللباس أو احتاج والدك إلى مضغ اللبان المعتاد المعروف بالنهار ، وكان يترتب على عدم ذلك تأخير الشفاء أو زيادة المرض جاز له الفطر في رمضان ويقضي الأيام التي أفطرها ، لقول الله تعالى : (ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر) البقرة / 185
    والله أعلم .

    موقع الإسلام سؤال وجواب [5 /2898]

    المصدر / قناة كناشتي على التلجرام

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بحوث علمية
  • بحوث في التوحيد
  • بحوث فقهية
  • بحوث حديثية
  • بحوث في التفسير
  • بحوث في اللغة
  • بحوث متفرقة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية