صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مضايا .. شاهد على العصر

    منصور بن محمد فهد الشريده
    @Aboesam742Are


    بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم


    لافرق بين من يحاصر مضايا وغزة وتعز فكلهم مشترك بذنب واحد ومن يفعل هذا الفعل مجرم ولو تعلق بأستار الكعبة.
    أين حقوق الإنسان والأمم المتحدة ومجلس الأمن ، أين هم ؟؟
    ‏المجتمع الدولي الذي أنزل مساعداته للإيزيديين والأكراد
    هو نفسه اليوم يُصمُّ و يعمى عن حصار مضايا لأن أهلها (سنة) ، ‏مضايا فضحت دعاوى إنسانية العصر وشعارات حقوق الإنسان المزيفة.
    عصابة مجرمة تتصرف كما يحلو لها والعالم يتفرج دون أن يحرك ساكنًا !!
    إلا يشاهدون الناس تأكل القطط وورق الشجر وفتات الخبز اليابس ، إنها كارثة إنسانية غير معهودة ، لماذا الطائرات لاتلقي الطعام بدل القنابل ، لماذا التهكم
    يا ‏أنصار حزب الله تتهكمون بموت أطفال مضايا جوعا .. وتنشرون صور طعامكم الفاخر وتكتبون متضامنين مع مضايا!
    لنا الله هو حسبنا ونعم الوكيل ولا حول ولاقوة إلا بالله .
    أحبتنا أطفال مضايا ، طعامنا لا يسد رمقنا
    ولو وجدنا سبيلاً لبعثناه لكم فنموت دونكم
    فليس بعد سقوط الضمير سقوط ، ‏الساعات تنقضي في بلدة مضايا المحاصرة آخذة معها مزيدا من أرواح الجوعى فيما ينتظر آخرون بين الحياة والموت ، ‏
    ٤٠ الف مدني في مضايا يموتون جوعاً ، ‏
    دخلت امرأة النار لانها حبست الطعام عن قطة
    فكيف بالذي يمنع الطعام عن مسلمين مضايا ، إيها المسلمون نحن ‏نجوع ونحن نعلم متى سنأكل فتذكّروا من يجوع ولا يعلم متى يحين طعامه ، بل لا يعلم متى يحين موته ، ‏اكثر من 200 حالة اغماء في مضايا ، ‏ان كل نفس في مضايا تموت جوعاً
    سيسأل عنها يوم القيامة كل قادر على نصرتها وتخاذل عن ذلك قال ﷺ :
    (المسلم أخو المسلم ﻻ يظلمه وﻻ يخذله وﻻ يسلمه...) لو كان أهل مضايا غير مسلمين لوجب على المسلمين نصرتهم ، فكيف وهم إخواننا في الدين ، لاخير في مال لايسد جوعهم ، ‏قال ابن باز رحمه الله :المؤمنون في كل زمان، لا بد لهم من صبر على الشدائد ، واستقامة على الحق حتى يأتيهم الفرج من ﷲ سبحانه .
    ولا غريب ‏فالعالم ملأ الدنيا ضجيجا بسبب اعدام المجرم نمر النمر وخرس امام عمليات الإعدام الجماعي بتجويع اهلنا في مضايا وبقين والمعضمية وبقية المدن.
    قال الله تعالى : ‏﴿للفقراء الذين أحصروا﴾
    من أفضل الصدقات الصدقة على الفقراء المحصرين في سبيل الله، ولهذا صرح القرآن بحالهم بالثناء.
    وقال الله تعالى : ‏﴿ وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِين ﴾
    لا يكفي أن تطعمه
    حض الآخرين معك .
    ‏اللهم إنا نسألك ان ترحم إخواننا في مضايا اللهم اطعمهم وآمن خوفهم اللهم ياقوي ياجبار أرنا في من حاصرهم وجوعهم يوما أسوداً.
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    مقالات الفوائد

  • المقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية