صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تجريد السلفييين..!

    د.حمزة بن فايع الفتحي


    بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

    نى رفض جعلهم كلهم في سلة واحدة، او معسكر متكافئ، كلا،،،! بل هم مدارس واطياف وفئات،،،! وتجلى ذلك مع الأحداث الأخيرة، لا سيما بعد الربيع العربي، ومشاركتهم السياسية، او تعليقهم على بعض التوجهات والمواقف،،،!
    ولذلك المنطق الأعدل والأوجب، هو تجريدهم، وتمييزهم، وتنقيتهم فصيلا فصيلا، وجهة جهة،،،، حتى يكون التحليل موضوعيا، والتقويم صحيحا، والخلاصة عادلة،،،،! وإلا كنا مع أتباع نظرية التعميم الجائر، والحملان الشامل ،،،!!
    وهذا جور، ينافي العدل والقسطاس المستقيم،،،! قال تعالى (( وإذا قلتم فاعدلوا )) سورة الانعام.
    وقال(( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا، اعدلوا هو اقرب للتقوى )) سورة المائدة .
    فاختلافي أو ضيقتي من فصيل سلفي، لا يجعلني أذم الجميع، وألعن كل الطوائف، وأسخف كل الأدبيات،،،! كما يصنع بعض الليبراليين والملاحدة والقوميين، يجعلون الاسلاميين في (كيس واحد) بلا فتحات، ويجعلون السلفية محور الشر، وهي نابتة القاعدة وداعش، ويغضون الطرف عن الحوثية مثلا وحزب الله،،،! مع تجريمنا لكل تلك الطوائف الغالية، ولكن العدل مطلوب، والإنصاف هو رسالة الناشد للحق،،،!
    لكن كون الحملة سارية على الاتجاه السلفي من بعد 11 سبتمبر، 2001 م ، كشرت الأنياب، وتشدق المنافقون، حتى باتت تهم الارهاب والوحشية والداعشية، (معلبة) تطلق على الدعاة السلميين، بما فيهم المودرن التجديديين،،،،!
    وهو ابتلاء وتمحيص،،،،! ابتدأه الغرب،،،! ظلما وعدوانا،،،،،!
    فنالوا من السلفية (الوهابية) بزعمهم، حتى بتنا نسمع طرح الانعتاق من مدرسة الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، وسايرهم بعض أبنائنا ،،،!
    وما كان ينبغي لأبناء جلدتنا وعروبتنا تقليدهم في ذلك،،،،! بسبب موقف، او حنَق على الاسلام، وظهوره وغلبته،،،.!
    وحسبنا الله ونعم الوكيل،،،.!
    ثمة سلفية علمية تقليدية، وأخرى فكرية وثالثة جهادية، ورابعة تربوية، وتشكلت احزاب مؤخراً كالنور والأصالة والوطن في مصر، وهناك الحركة السلفية في الكويت،،،،!
    وفي الهند وبلاد المغرب،... الخ...
    والعبرة بالأفكار والأطروحات، فيحاكم كل توجه من خلال إنتاجه وعرضه على الوحيين الشريفين،،،!
    ولا ريب أنه تجنت على السلفية الجميلة تيارات مشبوهة ومتطرفة، وأخرى مأجورة كدرت المشهد السلفي، وجعلته محل تندر الأعداء والمنافقين،،،! فمثل هؤلاء لا يجوز حسبانهم على السلفية، ومنهجها الأصيل والرصين،،،،!
    وقد انكشف عوار بعضهم مؤخراً، وبان بما لا يدعو للشك، أنهم مأجورون، وخريجو مدرسة (بلعام بن باعوراء)، المحذر منها في القران (( واتل عليهم نبأ الذي اتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين)) سورة الأعراف .
    وفيها قال (( ولو شئنا لرفعناه بها، ولكنه أخلد الى الارض واتبع هواه ))
    فالأهواء لعبت دورها، ومرجت عهود بعضهم، وغرتهم الحياة الدنيا، وضيع حق الله تعالى،،،،!
    فلا يسوغ حمل هؤلاء على المدرسة السلفية النقية المصفاة ،،،!
    وإلا كنا اعتبرنا اهل البدع من اهل السنة، واحتوينا الكثير من المبتدعة المخلطين،،،!!
    ومن الظلم كذلك ادراج التيارات المتطرفة في المنهج السلفي، والتي بدلت منهج الأسلاف، وتجلى فيها النفس الخارجي ، بدعوى تلاقيها في بعض الخطوط مع الدعوة السلفية الحقة، او لكونها نقلت من مراجع مشهورة، او عن أعلام مبرزين،،،،!!
    لأن العبرة بجوهر المنهج وأصوله، وليس بأفراده وتفريعاته،،،!!
    وكما يؤمن هؤلاء بضرورة وعي تفاصيل الفرق والاتجاهات، وسعة المدارس والتيارات، عليهم أن يَطرِدوا ذلك ويستصحبوه في الحالة الاسلامية، وتفرعاتها المختلفة، لا سيما المنهج السلفي والحملة المعقودة لتصفيته والنيل منه،،،!
    فلم يعد سراً هذا الامر ،،،!! وصرح به المفكر الامريكي (فوكوياما) ، ذو الأصول اليابانية،،،في مجلة النيوزويك في مقالة مشهورة عام 2001 م، وان الفكر الوهابي هو الخطر القادم على العالم الغربي، وانه صورة جلية للفاشية الاسلامية،،،!!
    ولا عجب من هذا وأمثاله لأن عداوتهم دفينة لنا، ولكن الاعجب ممن يقلدهم ويحاكيهم من بني جلدتنا،،،!
    وكما قيل :

    وظلم ذوي القربى أشد مضاضةً// على المرء من وقع الحسام المهندِ !!
     

    ومضة: (تجرد العقل وتجريده، أصدق من تعميمه وتجميده..!)
    والسلام.....

    محبكم// ابو يزن....
    1435/12/21

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    مقالات الفوائد

  • المقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية