صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    سلسلة مقالات " خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل "(6)

    موسى بن سليمان السويداء


    سلسلة مقالات " خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل " (1)
    سلسلة مقالات " خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل " (2)
    سلسلة مقالات " خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل "(3)
    سلسلة مقالات " خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل " (4)
    سلسلة مقالات " خير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل "(5)


    مقال رقم (19)
    [عن إغلاق حلقات تحفيظ القرآن الكريم!]
    هل سوف يتسلسل ويتوسع ؟


    إن دام هذا السير يا مسعود * * * لا جمل يبقى ولا قعود


    تم في الأيام القليلة الماضية , إغلاق بعض حلقات تحفيظ القرآن الكريم في مكة المكرمة , بحجة أن من يدرس في الحلقات هم من غير السعوديين !
    وبما أني أحد مدرسي حلقات تحفيظ القرآن الكريم , فإني أدلي بدلوي في هذا الأمر , وأعطي انطباعي وخبرتي , وكما قال الحافظ ابن حجر العسقلاني عن نفسه في ( نزهة النظر في شرح نخبة الفكر ) في مقدمة الكتاب : ( صاحب البيت أدرى بما فيه ) .
    فإن الأمور إذا استمرت بهذا الشكل سوف تتدهور إلى حد كبير جداً , بسبب ندرة المُدرس السعودي الذي ينطبق عليه مواصفات المدرس الغير سعودي , وخاصةً إذا تسلسل الأمر إلى جميع مناطق المملكة .
    لأن المدرس الوافد لديه إتقان وإجازات في القراءات لا يمتلكها كثير من السعوديين , كذلك المكافئة الشهرية ليست مغرية للسعوديين , فهي ( 700 ) ريال فقط ! - أي ( 180 ) دولار تقريباً - ولكن هي في نفس الوقت , تعتبر جيدة ومقبولة عند المدرس الوافد .
    ثم إن مثل هذه القرارات المريبة , والغير مدروسة تقدح في نفوس الناس يوماً بعد يوم , وتزرع فيهم الشك الكبير أن هذه حرب مبطنة على الإسلام ومعالمه , تحت ما يُسمَّى بالحرب على الإرهاب !
    فكل يوم هناك أمر جديد وخبر أكيد عن منع شيء ما يخص الدين الإسلامي , وفي نفس الوقت يفتح باب جديد للفساد والنفاق !
    ولذا أنا مضطر إلى أن أنادي بأعلى صوتي ولن أبالي , وأقول : ( نحن لا نريد أكبر ساعة في العالم بمكة , بل نريد أن يُعاد فتح الحلقات فهذا أهم من الساعة بكثير , ولكي لا نكون ممن يتشبه بكفار قريش الذين عمروا المسجد الحرام وكفروا بالإيمان والتوحيد , فقال الله فيهم : { أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لاَ يَسْتَوُونَ عِندَ اللَّهِ ..} .. ) .
     

    مقال رقم (20)
    [كيف يُعلم الرافضة أبنائهم الغلو والتطرف ! ]


    كنت أُطالع قناة ( الفُرات ) الرافضية , التي تعتبر أكبر قناة وثنية عربية في برامجها التي لا تبرح قيد أُنملة عن القبور , والطواف بها , وسؤال أهلها الأموات المدد , والرزق , وشفاء المريض , ورد الغائب , وغير ذلك من الأمور الشركية التي هي من سنة أبو جهل , وأبي بن خلف , وأبو لهب وغيرهم من المشركين العرب مع أصنامهم .
    ولكن الأمر الذي شد انتباهي في هذه القناة , هو برنامج الأطفال الصباحي الذي حوّلوا كل شيء فيه إلى أسئلة عن المهدي !.. متى غاب ؟! ..ومتى ولد ؟! ..ومن هي أمه ؟! ..وكيف شكله ؟! و... الخ من الأسئلة التي تُربي الأطفال على فكر كتائب الموت وجيش المهدي .
    يبدأ البرنامج بفريقين , أولاد وبنات , وهناك رافضي كبير يلبس ملابس على شكل حيوان يشجعهم على التصفيق .
    تبدأ الأسئلة :
    - سؤال موجهه إلى البنات : أين يعيش المهدي (عج ) ؟
    [أي عجل الله فرجه كما يزعمون ]
    - جواب : في سرداب سامراء ..
    تصفيق ..!
    - سؤال موجه للأولاد : كم كان عمر المهدي ( عج ) في غيبته الصغرى ؟
    - جواب بعد المشاورة : خمس سنوات .
    تصفيق حار..!
    - بنات : إذا خرج المهدي ماذا سيفعل ؟
    - جواب - بعد المشاورة - سوف يقاتل الأعداء !
    تصفيق .. !
    ( ولا ندري من هم الأعداء ولعلهم أهل السنة ! فكتاب الموت , وجيش المهدي لا يقتلون إلا السنة في العراق , والأمريكان في مأمن منهم )
    - أولاد : ماذا ستفعل أذا خرج المهدي ( عج ) ؟
    - جواب : سوف أقاتل معه الأعداء .
    تصفيق حار..!
    - بنات : ما هي عاصمة المهدي ( عج ) إذا خرج ؟
    - جواب بعد المشاورة : الكوفة .
    تصفيق ..!
    وهكذا في كل الأسئلة المكونة من أكثر من عشرين سؤال , لا يوجد فيها سؤال علمي مفيد عن القرآن , أو الرسول صلى الله عليه وسلم , أو عن المعارف الأخرى إلا في سؤالين فقط !
    الأول ما أكبر سورة في القرآن ؟
    فأجابوا بسورة البقرة .
    والثاني ما أسم الحيوان الذي يُسمى سفينة الصحراء ؟
    وكنت أظنهم سوف يجيبون بـ( المهدي ) , من كثرة الأسئلة التي كان جوابها المهدي ! ولكنهم أجابوا – والحمد لله - بأنه الجمل .
    هكذا يعلمون الأطفال كيف تقتل المسلم من الصغر , فعلى حسب التقارير التي تكشف حقيقة جيش المهدي , تبين أن أكثر هذا الجيش شباب صغار , قد تغذوا و نشئوا على فتاوى مرجعيات دينية حاقدة , وكُتب خُرافية تُدرّس التطرف , والعداوة لأهل السنة دون غيرهم من الناس .
    ولذا أصبح هؤلاء الشيعة ( الرافضة ) اليوم , عبارة عن رجل آلي لا يميز بين الشجر والحجر, ولا بين التمرة والجمرة , فقط يحسن قتل الأبرياء من المسلمين المعصومة دمائهم وأموالهم , وترديد كلمات شركية ما أنزل الله بها من سلطان , مثل ( يا حسين ) , و ( يا فاطمة ) , و( يا علي ) , ورفع صور المرجعيات الشيعية التي تكذب على الله , وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم , وعلى آل البيت بدون خجل ولا وجل .
     

    مقال رقم (21)
    [المنافقون يُصعّدون]


    { يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }
    قبل كل شيء ننبه إلى أن شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - , كان سبب وفاته هو تحجيره ومنعه من الفتوى , حينما لم يمكن من الكتابة والتأليف , بعد حرمانه من الدواة , والقلم , والقرطاس وهو في السجن ! فكان الموت المحقق بسبب عدم تمكنه من التعبير عن رأيه الشرعي ؛ هذا مع جلالة قدره وعلو مرتبته العلمية .
    نرجع إلى الموضوع الذي أردناه :
    1/ ما هو سبب التصعيد , وما هي مكاسب ( السلولية ) من قرار تحجيم الفتوى في السعودية ؟
    2/ وما هي مخططاتهم المستقبلية ؟
    سبب التصعيد هو اغتنام التضييق على المشايخ بعد قرار تحجير الفتوى , والمكسب الأول لهؤلاء , هو قتل وتسكيت صوت الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , الذي يؤرقهم ويرعبهم , وإخراج صورة العلماء و طلبة العلم , أهل الاحتساب القائلين بالحق ممن لا يخافون في الله لومت لائم ، والتي صورهم لا تغيب من رؤوسهم عند كل منكر وبلاء يريدون عمله وتحقيقه في المجتمع السعودي , كما قال عز وجل : { لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لّا يَفْقَهُونَ } .
    ومن المكاسب أيضاً , نشر العلمانية في الحياة الاجتماعية من خلال شعارهم الإبليسي الموروث من النصارى , والذي يقول بتنحية الدين وسيطرته عن الحياة السياسية , واقتصاره فقط على المعبد!
    وعند ذلك يكونون قد حققوا مأربهم الخبيثة , واسكتوا صوت الحق وأنطقوا صوت الباطل , واقنعوا الناس أن نهيق الحمير العلماني , أجمل بكثير من زقزقة العصافير الإسلامية ؛ واتكئوا على الأرائك ومدوا أقدامهم باطمئنان وانشدوا عن أنفسهم قول من سبق :
    يالك من قنبـرة بمعمـري
    خلا لك الجو فبيضي واصفري
    ونقري ما شئت أن تنقري
    وأما مخططاتهم المستقبلية فهو ترويج كل ما تعلموه وألفوه في الخارج , فهم عبيد الغرب الكافر وصنيعتهُ , فأجسادهم بيننا وقلوبهم عند أسيادهم في أوروبا وأمريكا , فلن يهنئ لهم بال ولن يقر لهم قرار , إلا بمسخ البلد وإلباسها صبغة التغريب من تحكيم للقوانين الوضعية التي هي حماقات عقول البشر , وتعريت النساء وإلباسهن البنطال المحجم للعورة , والقميص العلاقي , وإخراج ظهورهن , وصدورهن في الشوارع , تحت مسمى حقوق المرأة ! ونشر وتمكين أهل البدع والزندقة أعداء السنة , تحت ما يسمى حرية الاعتقاد والتعايش والمواطنة ! إلى غير ذلك مما هو من قبيل نشر الفوضى الدينية , والأخلاقية , فهؤلاء بلا ريب الذين أشار إليهم الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله , كما في البخاري من حديث حذيفة – رضي الله عنه - : (( .. نعم , دعاة إلى أبواب جهنم ، من أجابهم إليها قذفوه فيها , قلت ( القول لرّاوي ) : يا رسول الله صفهم لنا , فقال : هم من جلدتنا ، ويتكلمون بألسنتنا .. )) .
    ومن أراد أن يكشف حقيقتهم , ويتعرف على صورهم التي هي من سنن أهل الجاهلية , فعليه بكتاب الشيخ محمد بن عبد الوهاب المعروف بـ( مسائل الجاهلية ) , فهو كتابٌ نفيس في بابه , وزاد لا يستغني عنه سُني وخاصة في هذه الأيام العصيبة التي ألبس فيها الحق بالباطل والباطل بالحق .
    في النهاية : نحن نجني ثمرة البعثات الخارجية , التي تم إرسالها إلى الخارج للدراسة خلال التسعينات من القرن الهجري الماضي , إلى وقتنا الحاضر .
     

    مقال رقم (22)
    [ قصيدة العلامة الأديب بديع الزمان الهمذاني]
    في الرد والدفاع عن الصحابة


    هذه قصيدةٌ جميلةٌ بديعة , ونادرةٌ سُنيةٌ رفيعة , من نظم العلامةِ الأديب المقامي , أبو الفضل بديع الزمان الهمذاني , عليه الرحمة من لله عدد الصحابةِ الأخيار , ومنهم أبو بكر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار , والد الشريفة الزكية سيدة نساء العالمين الأطهار .
    نقلتها من ترجمته في معجم الأدباء لِياقوت الحَموي , يمدح فيها الصحابة ويهجو بها الخوارزمي , لأنه رافضيٌ لئيم , وكذابٌ اشرٌ زنيم , فقد قال أبياتاً في الطعنِ والوقيعةِ فيهم , ولم يحفظ لهم إمامتهم وسابقتهم ويخاف الله فيهم .
    ولما خرج الزنديق الكويتي الطاعن على عائشة – رضي الله عنها - في هذه الأيام , وتنادت الناس بنصرتها لأنها زوجة من عليه الصلاة والسلام , أحببت أن أشارك وأذب عنها ولو بالكتابة والكلام , وذلك بقصد طلب الأجر والمثوبة , ممن إليه المرجع و إليه الأوبة ؛ وقد تم الدفاع عنها في هذه القصيدة المغمورة , ببيتين قويين مُفحمين في آخرها مذكورة , فيقول فيها :


    وكَّلني بالهم والكآبة ... طعانةٌ لعانة سبابهْ
    للسلف الصالح والصحابةْ ... أساء سمعاً فأساء جابهْ
    تأملوا يا كبراء الشيعة ... لعشرة الإسلام والشريعة
    أتستحل هذه الوقيعة ... في تَبَعِ الكُفْرِ وأهل البيعةْ
    فكيف من صدق بالرسالة ... وقام للدين بكل آله
    وأحرز الله يد العقبى له ... ذلكم الصديق لا محالة
    إمام من أجمع في السقيفة ... قطعاً عليه أنه الخليفة
    ناهيك من أثاره الشريفة ... في رده كيد بني حنيفة
    سل الجبال الشُم والبحارا ... وسائل المنبر والمناراَ
    واستعلم الآفاق والأقطارا ... من أظهر الدين بها شعاراَ
    ثم سل الفُرس وبيت النارِ ... من الذي فل شَبَا الكفارِ
    هل هذه البيض من الآثارِ ... إلا لثاني المصطفى في الغارِ
    وسائل الإسلام من قواهُ ... وقال إذ لم تقل الأفواهُ
    واستنجز الوعد فأومى اللهُ ... من قام لما قعدوا إلا هوُ
    ثاني النبي في سني الولادة ... ثانيه في الغارة بعد العادةْ
    ثانيه في الدعوة والشهادة ... ثانيه في القبر بلا وسادهْ
    ثانيه في منزلة الزعامة ... نبوة أفضت إلى إمامهْ
    أتأمل الجنة يا شتامه ؟... ليست بمأواك ولا كرامة
    إن امرأ أثنى عليه المصطفىَ ... ثمت والاه الوصى المرتضىَ
    واجتمعت على معاليه الورىَ ... واختاره خليفة رب العلاَ
    واتبعته أمة الأمىِّ ... وبايعته راحة الوصيِّ
    وباسمه استسقى حيا الوسميِّ ... ما ضره هجو الخوارزميِّ
    سبحان من لم يلقم الصخر فمه ... ولم يعده حجراً ما أحلمهْ
    يا نذل يا مأبون أفطرت فمه ... لشد ما اشتاقت إليك الحطمة
    إن أمير المؤمنين المرتضىَ ... وجعفر الصادق أو موسى الرضىَ
    لو سمعوك بالخنا معرضا ... ما ادخروا عنك الحسام المنتضىَ
    ويلك لم تنبح يا كلب القمرْ؟ ... مالك يا مأبون تغتاب عمرْ؟
    سيد من صام وحج واعتمر ... صرح بإلحادك لا تمش الخمرْ
    يا من هجا الصديق والفاروقا ... كيما يقيم عند قوم سوقا
    نفخت يا طبل علينا بوقا ... فما لك اليوم كذا موهوقا؟
    إنك في الطعن على الشيخينِ ... والقدح في السيد ذي النورينِ
    لواهن الظهر سُخين العينِ ... معترض للحين بعد الحينِ
    هلا شغلت باستك المغلومة... وهامة تحملها ميشومهْ ؟
    هلا نهتك الوجنة الموشومة ... عن مشتري الخلد ببئر رومهْ ؟
    كفى من الغيبة أدنى شمه ... من استجاز القدح في الأئمةْ
    ولم يُعظَّم أمناء الأمة ... فلا تلوموه ولوموا أمهْ
    ( مالك يا نذل وللزكية ... عائشة الرَّاضية المرضية ؟)
    ( يا ساقط الغيرة والحمية ... ألم تكن للمصطفى حظيهْ ؟)
    من مبلغ عني الخوارزميا ... يخبره أن ابنه عليا
    قد اشترينا منه لحماً نيا ... بشرط أن يفهمنا المعنيا
    يا أسد الخلوة خنزير الملا ... مالك في الجري تقود الجملا
    يا ذا الذي يثلبني إذا خلا ... وفي الخلا أطعمه ما في الخلا
    وقلت لما احتفل المضمارُ ... واحتفت الأسماع والأبصارُ
    سوف ترى إذا انجلى الغبارُ ... أفرس تحتي أم حمارُ؟

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    مقالات الفوائد

  • المقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية