صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مصطفى كمال ..... وإلغاء الخلافة

    موسى بن ذاكر الحربي


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين .
    لقد كان المسلمون منذ أن قامت لهم دولة إسلامية في المدينة النبوية تجمعهم روح الإخوة الإيمانية ورابطة العقيدة الإسلامية , أرضهم واحدة , وجنسيتهم واحدة جنسية الإسلام , لم يعرفوا القوميات الجاهلة التي مزقت شملهم فيما بعد فصمدوا كالطود الشامخ أمام الهجمات الصليبية على ضعفٍ في بعض الأحيان ولكن الكافرين يمكرون مكرا كبار ( إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا . وَأَكِيدُ كَيْدًا . َمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا ) فوجدا ضالتهم في رجل يقال له مصطفى كمال أتاتورك .وإنني عندما أكتب هذه المقالة لم أكتبها إلى لأخذ العبرة دروس التأريخ وكما قيل .

    اقروا التأريخ إذ فيه العبر **** ضل قوم ليس يدرون الخبر

    من هو أتاتورك ولد مصطفى كمال أتاتورك سنة (1299هـ = 1880م) بمدينة "سالونيك" التي كانت خاضعة للدولة العثمانية، أما أبوه فهو "علي رضا أفندي" الذي كان يعمل حارسًا في الجمرك، وقد كثرت الشكوك حول نسب مصطفى، ويذكر الكاتب الإنجليزي "هـ.س. أرمسترونج" في كتابه: "الذئب الأغبر" أن أجداد مصطفى كمال من اليهود الذين نزحوا من إسبانيا إلى سالونيك وكان يطلق عليهم يهود الدونمة، الذين ادعوا الدخول في الإسلام.
    ويعلق توني على نسب مصطفى كمال قائلا " إن دما يهوديا يجري في عروق الأسرة الكمالية فقد كانت سالونيك مهبط اليهود أيام محنتهم وقد درؤوا الفتنة عنهم باعتناق الإسلام ..... ويقول أسامة عيناى : إن الدونمة يعتزون كثيرا بأتاتورك ويعتقدون اعتقادا راسخا أنه منهم وحجتهم في ذلك أن أتاتورك أسفر عن نياته ضد الإسلام حين تولى الحكم .

    • بداية الصعود
    تخرج أتاتورك من الكلية العسكرية برتبة نقيب أركان حرب وبعد تخرجه عين ضابطًا في الجيش الثالث في سالونيك وبدأ نجمه يسطع عندما عين قائدًا للفرقة 19أثنا الحرب العالمية الأولى ورقى إلى رتبت عقيد ثم عميد بعدما تظاهرت القوات البريطانية بالهزيمة أمامه مرتين .

    • صناعة الزعيم :
    كانت اللعبة العالمية للقضاء على الخلافة العثمانية تستدعي اصطناع بطل تتراجع أمامه جيوش الحلفاء الجرارة وتمت صناعة الزعيم بواسطة المخابرات البريطانية على يدر رجل المخابرات البريطاني (أرمسترنج) الذي تعززت علاقة مصطفى كمال به في فلسطين وسوريا عندما كان أتاتورك قائدا هناك في الجيش العثماني ؛ وبسبب هذه العلاقة الحميمة مع المخابرات البريطانية تخلى عن الدفاع عن فلسطين فقام بإنهاء القتال مع الإنجليز وسمح لهم بالتقدم شمالاً دون مقاومة، وأصدر أوامره بالكف عن الاصطدام مع الإنجليز.
    ومما هو جدير بالذكر أن أتاتورك كان كثير الفرار أمام الأعداء حتى قيل إن فراره امتد من الشام إلى بلاد الأناضول في الحرب العالمية الأولى .
    وفي عام 1338هـ اتحتل الحلفاء واليونان أزمير فظهر مصطفى كمال بمظهر المنقذ لشرف الدولة العثمانية فقام باستثارة روح الجهاد في نفوس الأتراك ورفع القرآن وتراجعت أمامه قوات الحلفاء (مع أنها قادرة على هزيمته !!) فبتهج العالم الإسلامي بهذا النصر ! وأطلق عليه لقب الغازي ومدحه الشعراء حتى قال شوقي :

    الله أكبر كم في الفتح عجب ***** يا خالد الترك جدد خالد العرب

    وهكذا خدع المسلمون بهذا الدجل السياسي فهل نستفيد من دروس التأريخ ؟!!

    • إلغاؤه للخلافة الإسلامية :
    بعد أن أصبح زعيما وبطلا مناضلا أمام الشعوب الإسلامية بدأ يفكر كيف يصل إلى سدة الحكم بدعم صهيوني وصليبيي حاقدين على الخلافة الإسلامية فدبرت الصهيونية العالمية في عام 1909م أحداث ما يعرف في التأريخ بأحداث 31مارت وقد حث هذا الاضطراب الكبير في العاصمة بتخطيط أوروبي يهودي مع رجال (جمعية الاتحاد والترقي) وكان أتاتورك أحد أقطابها لعزل السلطان عبد الحميد الثاني - رحمه الله – وتم عزل السلطان ووجهت له جمعية الاتحاد والترقي زورا وبهتانا التهم التالية :
    1- تدبير حادث 31مارت
    2- إحراق المصاحف
    3- الإسراف
    4- الظلم وسفك الدماء
    ومن المعروف إن جمعية الاتحاد والترقي تتبنى الأفكار الغربية ولكنها استخدمت العبارات الدينية لكسب أنصار لها ضد خليفة المسلمين .

    وبعد عزل السلطان عبد الحميد تولى الخلافة أخوه محمد رشاد ولكن ليس له من الأمر شيء فالحكم الحقيقي في يد جمعية الاتحاد والترقي وفي عام 1314هـ/1923م فرضت معاهدة لوزان على تركيا جميع الشروط المعروفة بشروط كرزون الأربع (وهو رئيس الوفد الانجليزي في مؤتمر لوزون) وكانت هذه الشروط التي قبلها أتاتورك كالتالي :-
    1- قطع كل صلة لتركيا بالإسلام
    2- إلغاء الخلافة الإسلامية إلغاء تاما
    3- إخراج الخليفة وأنصار الإسلام من البلاد ومصادرة أموال الخليفة
    4- اتخاذ دستور مدني بدلا من دستور تركيا القديم
    وفي عام 1324/ 1924م دعا مصطفى الجمعية إلى اجتماع طرح فيه مشروع قرار بإلغاء الخلافة التي سماها (بالورم من القرون الوسطى) وقد أجيز القرار الذي شمل نفي الخليفة في اليوم التالي دون مناقشة , وانطفأت على يد كمال شعلة الخلافة التي كان المسلمون طيلة القرون يستمدون من بقائها رمز وحدتهم واستمرار كيانهم .

    • شيء من آثاره بعد أن وصل هو وحزبه إلى سدة الحكم .

    لم يُعرف في تاريخ المسلمين مجرم ينتسب للإسلام مثل أتاتورك وحزبه حزب الشعب الجمهوري وهذه بعض جرائمهم في أمة الإسلام :-

    1- أغفل الدستور في عام 1347هـ 1928م أن تكون تركيا دولة إسلامية
    2- في عام 1342هـ تم إلغاء الخلافة الإسلامية التي كان المسلمون ينضوون تحت لوائها .
    3- أهمل التعليم الديني ثم أُلغي وأغلقت كلية الشريعة في جامعة استنبول في عام 1352هـ 1933م .
    4- اعترفت الحكومة التركية بدولة اليهود في فلسطين برغم رفض الشعب التركي لذلك .
    5- فرض التعليم المختلط بين الذكور الإناث .
    6- إلغاء المحاكم الشرعية والعمل بالدستور المدني السويسري والقانون الجنائي الايطالي والقانون التجاري الألماني .
    7- حول مسجد آيا صوفيا إلى متحف وحول مسجد محمد الفاتح إلى مستودع .
    8- حددت عدد المساجد ولم يسمح بغير مسجد واحد في كل دائرة من الأرض يبلغ محيطها 500متر .
    9- أُلغيَ حجاب المرأة وأمرت بالسفور وألغيت قوامة الرجل .
    10- فُرضت الأحرف اللاتينية بدل من الأحرف العربية .
    11- منع الأذان باللغة العربية .
    • وفاته :
    توفي هذا المجرم في عام 1356هـ بعد أن حول تركي التي كانت مقر الخلافة الإسلامية إلى دولة لا دينية والله المستعان وقد أوصى قبل موته ألا يصلى عليه !!

    ------------------------------------------------------
    المراجع :
    الدولة العثمانية عوامل النهوض وأسباب السقوط د/ محمد على الصلابي الموسوعة الميسرة في التاريخ الإسلامي فريق البحوث والدراسات الإسلامية (فدا) الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة الإسلامية د / مصطفى محمد حلمي مقال : للأستاذ : مصطفى عاشور موسوعة : ويكيبيديا

     

    اعداد الصفحة للطباعة
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    مقالات الفوائد

  • المقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية