صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    المسعى .. وقفة هامة بعد هدوء العاصفة

    حامد خلف العُمري / كاتب سعودي
    Hamid.alumary@gmail.com


    كلنا يعلم ما صاحب قضية توسعة المسعى من جدل و خلاف فقهي , بل وما كان من لغط و مزايدات .

    و بعيداً عن الجدل الفقهي المتعلق بهذه القضية , فإن من الواضح أنها قد أعطت لنا تصوراً واضحاً عن حجم و خطر من يفرحون بأي خلاف ( و لو كان سائغا ) بين علماء هذه البلاد و حكامها.

    و قد بدا ذلك واضحا من خلال حملات التحريض و الاستعداء ضد من أفتى بعدم مشروعية التوسعة , وهم أغلبية هيئة كبار العلماء , بل قد وصل الحال ببعض دعاة احترام الرأي الآخر إلى اتهامهم ( و في صحف سعودية ) بالغلو و الانشقاق و الإلحاد في الحرم ! (1)

    بيد أن الأخطر من ذلك هو محاولة سحب البساط من تحت أقدام أعلى مرجعية دينية في البلاد , والتي يتعدى تأثيرها إلى كثير من المسلمين في بلدان العالم , و ذلك لحساب مذاهب و فرق مخالفة للإسلام.

    وفي المقابل فقد وُجد من استغل هذه القضية في التصعيد ضد ولي الأمر , بزعم تجاهله للعلماء , متمثلين قول الشاعر:

    ويُقضى الأمرُ حين تغيبُ تيم ،،،، ولا يُستشهدون وهم حضور

    و ذلك بالرغم من اعتراف هؤلاء العلماء بأن للحاكم الحق في اختيار القول الذي يرى فيه تحقيق المصلحة و لو كان مخالف لقول الأكثرية , بل ذكر بعضهم بان هذه الحادثة لم تكن الأولى التي يختار فيها الحاكم قول الأقلية .(2)

    إن من المعلوم مدى قوة العلاقة بين العلماء و الحكام في المملكة , وذلك منذ عهد الإمامين محمد بن سعود و محمد بن عبد الوهاب و حتى عصرنا الحاضر , و قد بات من المعلوم أيضاً وجود من يتربص بهذه العلاقة ويريد لها التضعضع و الانحسار .

    و قد أعجبني في هذا الصدد حديث للأمير خالد بن طلال في مداخلة له عبر إحدى الفضائيات , حيث أكد على ضرورة قطع الجانبين الطريق على كل من يريد أن يوقع بينهما القطيعة أو ما سماه ب ( الجفوة ) .

    و خلاصة القول : فإن البعض قد أخرج قضية توسعة المسعى عن كونها خلافا فقهيا إلى محاولة بائسة لضرب العلماء بالسلطة , مما يوجب على الجميع التنبه و الحذر .


    -------------------------------------
    الهوامش :
    1. انظر مثلا مقال بعنوان : توسعة المسعى ..رؤية الملك شرعية ورؤية الغلاة انشقاقية
    2.  http://islamtoday.net/questions/show_question_content.cfm?id=153370
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    مقالات الفوائد

  • المقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية