صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قناة المجد مجددة الإعلام الإسلامي

    تركي العبدلي


    انتقدني البعض لكثرة ثنائي على قناة المجد والدعاء لها وعلل ذلك بأنني لم أشاهد بعض القنوات الأخرى والتي أجلّ مقالي عن ذكر أسمائها ، فرددت عليه قائلا:

    كنا نعيش في ظلمات دامسة من الإعلام الملوث ، لايكاد يسلم برنامج من جراثيم الإثم ، حتى برامج الفتاوى تكون مقدمتها موسيقى آثمة هذا إن سلمت في بعض القنوات العربية من مفتي ضال ...!!

    فحدث في بيوت المسلمين فتنة لايعلم مداها إلا الله تعالى ، فمنهم من ألغى التلفاز من بيته واكتفى ببعض قطرات الخير التي تصدرها شركات الهدى وتسجيلات الخير ، ومنهم من عاش في صراع مع أهل بيته حول بقاء التلفاز ، ومنهم من عاش في نزاع نفسي عظيم وحالة من الرهبة تساوره حول ما تركه خلفه في منزلة من قنوات ضالة لايدري مدى صداها التربوي حول أبنائه ...الخ

    وفجأة نلمح في آخر النفق بصيص نور ، بل شعاع ، بل هي الشمس بذاتها جاءتنا ترفل بحلة بهية لتبدد هذا الظلام وتزيل الالتباس ، وتسكب أشعتها النورانية على براكين الخطيئة من القنوات الفاسدة والتي مازالت تتقاذف حممها في بيوت المسلمين ، وكانت بمقام الماء البارد على ألسنة اللهب ، فبلت حناجر ظمآ ، وأنبتت حدائق وجنان ، وأحالت الليل نهار وأصبحت مجددة الإعلام الإسلامي في التاريخ المعاصر .

    لقد تقاصرت همم الرجال ، وعجزت أنامل! الناقدين ، وأموال المكدسين،إلى وقت كتابة هذه المقالة أن يبنوا صرحا كما بناه ( فهد الشميمري وشركاه ) بباقاته السبع المباركة بإذن الله تعالى .

    · فمنها القناة العلمية : والتي آلت على نفسها نشر العلم الشرعي بأسلوب عصري رصين ، بعيد عن وحول البدع ووعورة التشدد يقود ركبه علماء ثقات ودعاة مخلصين .
    · ومنها قناة الأطفال : والتي تهتم بتربية النشء وتوصيل القيم للطفل بأسلوب رائع ومتنوع فتارة بآية قرآنية وتارة ببرنامج هادف وتارة بأنشودة ممتعة وتارة ...الخ
    · ومنها قناتي القرآن الكريم والحديث النبوي بالإضافة للقناة العامة والتي تحفل ببرامج راقية يقدمها نخبة من الشباب المسلم المثقف.

    ألا يكفي هذا أن نحبها ونحب كل من ساعد في بناء هذا الصرح ، الذي فرّجت به كثير من كربنا الإعلامية ، والإعلام – كما هو معلوم - عصب العصر ،ألا يكفي أننا لم نعرف متعة الإعلام الهادف إلا بعد ما وجدت فهل تستكثرون علينا أن نقول كلما ذكرت :

    اللهم احفظ قناة المجد

    أما من ألف غيرها من قنوات هابطة وجلس في النفق فأقول هلم أخي وأبصر النور وحاول أن تعرف لم نحب قناة المجد!!!

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    مقالات الفوائد

  • المقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية