صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



الدعوة إلى الله

د. عبدالله بن معيوف الجعيد
@abdullahaljuaid


 بسم الله الرحمن الرحيم


١- ‫الدعوة إلى الله‬ تكون بكل ما أمر به سبحانه وتعالى من عقيدةٍ وأخلاقٍ وآدابٍ، وتعليم العلم الشرعي والدعوة إلى الله من زكاة العلم.

٢- الدعوة إلى الله تكون بأشكال عدة: فإلقاء المواعظ والدروس والخطب والتخلُّق بالأخلاق الإسلامية وإصلاح ذات البين ومعاملة الناس معاملة حسنة كل ذلك من الدعوة إلى الله.

٣-
الدعوة إلى الله‬ من أعظم الأعمال وأشرفها؛ فهي دعوة إلى الخير، ودعوة إلى الصلاح، ودعوة إلى الفلاح، ودعوة إلى التنافس على الخيرات، ودعوة إلى الفوز بالجنان والنجاة من النيران.

‏٣-
الدعوة إلى الله ‬ من أعظم الأعمال وأشرفها؛ فهي دعوة إلى الخير، ودعوة إلى الصلاح، ودعوة إلى الفلاح، ودعوة إلى التنافس على الخيرات، ودعوة إلى الفوز بالجنان والنجاة من النيران.

٤-
إنَّ الداعية الذي يعمل بما يدعو إليه هو من أحسن الناس قولاً عملاً، وأرفعُهم شأناً وقدراً، وأنفع الناس من وُفِّق للدعوة إلى الله فانتفع بدعوته الناس، وأفادهم بعلمٍ وفير، وخير عظيمٍ، وأعظم الدعاة نفعاً هم العلماء العاملون.

٥-
أعظم الدعاة نفعاً للناس هم الدعاة العاملون .. الذين تسبق أفعالهم الأقوال، ويكونون قدوة للناس بأخلافهم الحسنة، وأعمالهم المباركة.

‏٦-
هذا الوقت من أعظم الأوقات وأجلها التي يجب على الدعاة استغلالها في الدعوة إلى الله فالناس اليوم في أمسِّ الحاجة إلى سماع كلام الله، وكذلك حاجتهم للعودة إلى الله من خلال إرشادهم لطرق التوبة والاستغفار.

٧-
‫الدعوة إلى الله ‬ عمل الأنبياء والرسل ومن تبعهم من الصالحين من عباد الله المؤمنين؛ الذين يدعون إلى توحيد الله، ويرشدون الناس إلى العقيدة الصحيحة، ويُحذِّرون من البدع الضلالات.

٨-
الهم الأول للدعاة يتمثل في إرشاد الناس إلى العقيدة الصحيحة، والسعي في صلاح قلوب الناس، وحثهم على العودة إلى الله، وخاصة في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها الأمة.

٩-
من أهم أخلاقيات الداعية: أن يكون سهلاً ليناً لا غليظاً ولافظاً، وأن يكون حكيماً، وأن يزن الأمور ويضعُها في نصابها، وأن يتخيَّر من كلامه اللين اللطيف مايفتح به القلوب ، وأن يكون بشوشاً بين الناس مقتدياً بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم.

١٠-
من أهم أخلاقيات الداعية: أن يقابل الإساءة بالإحسان، وألا يكون غضبه إلا إذا انتهكت محارم الله، وألا يفضح أصحاب المعاصي، بل يستر عليهم مع النصيحة والدعاء لهم بالهداية.

١١-
من أهم صفات الداعية: أن يكون عمله خالصاً لله فيما يقوم به من واجب الدعوة إلى الله ، وأن يصبر ويصابر؛ ابتغاء مرضاة الله.

١٢-
لا شكَّ أنَّ هذا الزمن والإمكانيات المتاحة فيه من أهم الأزمنة التي وجب على الداعي أن يستغلها في الدعوة إلى الله واستغلال مواقع التواصل الاجتماعي من أهم الإمكانيات في هذا العصر التي يُمكن للداعي أن يستفيد منها كمنبر لدعوته.

١٣-
يستطيع الداعي اليوم الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يستطيع أن يصل من خلالها مشارق الأرض ومغاربها بلا عناء كبير، وهذه الأداة باتت أساسية لدى أغلب الناس، لذا وجب على الدعاة استغلالها جيداً في الدعوة إلى الله.

١٤-
من أهم وسائل الدعوة إلى الله ‬ العناية بالترجمة؛ حتى يتمكن الداعي من الوصول إلى جميع اللغات قدر المستطاع؛ ليتمكن من إيصال العلم النافع والدعوة إلى جميع الناس، فيُحقق بذلك النفع لكثير من الناس في شتى البلدان.

١٥-
لقد شرَّف الله تعالى هذه الأمة أن جعل من بينها دعاة يسعون لنشر ‫الدعوة إلى الله ‬ ، والعلم النافع بين الناس؛ لذا علينا أن نُقدِّر العلماء وطلاب العلم ونحترمهم.

١٦-
إن ‫الدعوة إلى الله‬ من خير الأمور التي يجب أن تُصرف عليها الجهود، وتُبذل لأجلها الطاقات؛ لما فيها نشر لدين الله، وإرشاد الناس للخير، وحثهم على الصالحات.

‏١٧-
على الداعية أن يستخدم أسلوباً مُيسراً في ‫الدعوة إلى الله ‬ ، فيستخدم اللغة التي يستطيع أن يفهمها عامة الناس ؛ وذلك ليتمكن من نشر دين الله بيسر وسهولة.

١٨-
لقد حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على ‫الدعوة إلى الله ‬ فقال: "بلغوا عنى ولو آية" فهذا نداء من رسولنا الكريم وأمر مباشر منه لنكون دعاة خير في كل مكان وزمان، وأقله أن يكون الفرد داعياً في بيته.

١٩-
في ظل الظروف الراهنة التي نعيشها .. نحن أحوج ما نكون إلى نشر دين الله، والعقيدة السليمة، والخلق الحسن .. فلنستغل هذه الظروف ولنكن دعاة واعظين ومُربين في بيوتنا وبين أهلنا؛ لنرشدهم إلى طريق الحق والخير، ونسلك بهم بر الأمان.

‏٢٠-
قد يمر على الناس حالات من الجهل في دينهم وفي عقيدتهم، فتأتي مهمة الدعاة الذين يزيلون ذلك الصدأ المتراكم على قلوب بعض الناس وعلى أفكارهم، فعلى الدعاة أن يكثفوا جهودهم في هذه المهمة التي خصهم بها الله عز وجل، وعلى الناس توقيرهم وتقدير عملهم.
‏‫
 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
زاد الـداعيـة
  • شحذ الهمم
  • زاد الخطيب
  • فن الحوار
  • فن الدعوة
  • أفكار إدارية
  • معوقات ومشكلات
  • رسائل ومقالات
  • من أثر الدعاة
  • الصفحة الرئيسية