صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ـ لا تتغير ـ

    أبو جهاد سلطان العمري

     
    لعلك تعرف ( فلان ) الذي كان ( داعية )
    ولكنه الآن في ( عالم الدنيا والأموال )

    يا ترى
    لماذا ترك الدعوة ، وأقبل على الدنيا ؟
    لماذا أعرض عن ( نصرة الدين ) وأصبح من عباد المال ؟

    يا ترى
    ما حاله وقد ترك ما يحبه الله من الأعمال الدعوية
    وأقبل على ماتحبه النفس من التنافس على الدنيا؟
    لقد كان من الذين اختارهم الله لتبليغ دينه
    ولكنه الآن ممن اختارهم الشيطان لعبادة الدنيا والأموال 0

    أين أنت ؟؟
    لقد كنا نسمع منك الكلمات التربوية
    والفتاوى العلمية والمواعظ الإيمانية ، فـأين أنت الآن ؟
    يا من كنت داعية إلى الله
    لقد انحرفت عن أبواب الخير ، وأنت الآن في عالم الشهوات قائم على قدميك 0
    هل ذقت حلاوة الدنيا ؟

    عجباً لك
    ألم تكن تخبرنا عن حلاوة الأيمان ؟
    لقد كنت نوراً لنا يضيء لنا الطريق ، ولكن نورك غاب وأظلم ، فمن لنا ؟
    نحن نناديك لكي تتوب ، وقد كنت أنت تنادينا لكي نتوب 0

    يا من كنت داعية
    يا ترى ما حالك عند الله الآن ؟
    ما مكانتك عنده في هذه الساعة ؟

    ذكريات
    أتعرف ( فلان ) لقد تاب إلى الله تعالى ، بعد تلك الموعظة التي قلتها ،
    وهو الآن غير مصدق أنك أنت
    ( الداعية ) الذي اهتدى على يدية 0
    لقد سألني كثيراً عنك فلم أكن استطع الاجابة 0

    ............

    أخي الداعية لقد كنت تحذرنا من فتنة الدنيا
    وأنت الآن من عشاق الدنيا فعجبا لك
    لقد كنت من الذين ينادون بالبذل للدين والإنفاق في سبيل الدعوة
    وأنت الآن ممن يبخل عن بذل ريالات في سبيل الدعوة

    عجبا لك

    ( أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير )
    ياحسرتا على تلك الدروس التي ألقيتها
    ياحسرتا على تلك المواعظ التي سمعناها منك
    ياحسرتا على تلك المطويات التي نشرتها
    ياحسرتا على تلك الأشرطة التي وزعتها على الناس

    ............

    أين أنت من الثبات على المنهج؟
    أين أنت من الثبات على الطريق الذي رسمه لنا النبي صلى الله عليه وسلم

    ............

    ومع ذلك فل انقول إلا
    ( يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )

    ..........

    باب الرحمة لازال مفتوح
    وباب التوبة لازال للطالبين مسموح

    أنا أودعك الآن

    ولكننا ننتظرك

    وداعا يا من كنت داعية

     

    المصدر : موقع يا له من دين
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    زاد الـداعيـة
  • شحذ الهمم
  • زاد الخطيب
  • فن الحوار
  • فن الدعوة
  • أفكار إدارية
  • معوقات ومشكلات
  • رسائل ومقالات
  • من أثر الدعاة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية