صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    التعليق على شريط أحفاد محمد بن مسلمة رضي الله عنه في محاولة اغتيال الأمير

    تعليق موقع لـُجينيات


    عندما يستقر السهم وسط رأس الثعبان تكون هناك رقصة طويلة تسمى رقصة الموت، يضرب الثعبان المثخن على غير هدى موزعاً لدغاته عشوائياً من وجع الطعن ، وهذا ما حدث عندما تسلم الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية زمام ملف الفئة الضالة التي تعاني من جذور التشوهات الفكرية ، ومكنه الله تعالى من تفكيك معظم خلاياهم "النائمة" و"الحالمة" و"الناقمة" على حد سواء، بل وتمكن بفضل الله ثم بفضل منهج المناصحة، من هداية شباب غرر بهم ضحالة علمهم بالدين واستغلالهم من جهات خارجية  لحماسهم وحبهم للجهاد في سبيل الله.

    رقصة الموت هذه ظهرت جلية في تسجيل جديد بثته مؤسسة "الملاحم للإنتاج الإعلامي"، وهي الذراع الإعلامي لتنظيم  القاعدة الذي أطل برأسه في جزيرة العرب، وانتحل التسجيل زوراً وبهتاناً عنوان "أحفاد محمد بن مسلمة" رضي الله عنه، وتحدث في التسجيل 3 شخصيات هم رئيس التنظيم ناصر الوحيشي، الملقب بـأبي بصير والنائب العام لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب أبو سفيان الأزدي، ومنفذ محاولة الاغتيال الفاشلة عبدالله حسن عسيري، بالإضافة إلى المعلق الذي كان دوره إسقاط باطل أقوالهم على الأحداث من وجهة نظر الفئة الضالة.

    حمل التسجيل بطاقات التكفير ووزعها بسخاء على أسرة خادم الحرمين الشريفين ونال منها الأمير محمد بن نايف النصيب الأوفى، جراء حملته على أوكار هذه الفئة الضالة وهداية بعضهم وفرار البعض إلى الخارج ممن أستهوتهم الشياطين في الأرض.

    مسألة التكفير جاءت في سياق التسجيل الهزلي للجماعة المشوهة فكرياً والذي تعمد خلط الأوراق، يقول معد الشريط بثقة الأعمى الذي خرج بفأسه حاطباً بليل:" ومن أنكر علينا اغتيال محمد بن نايف, فماذا يقول عن فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ؟ وليعلم أنا ما أعطيناهم أماناً أو عهداً وإنما خدعناهم بإظهار التسليم, والحرب خدعة, ولنا أسوة بفعل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم".!!

    أي أسوة يتحدث عنها هؤلاء وقد خالفوا العلماء ورثة الأنبياء وأطلقوا تهم الكفر كما يطلقون رصاصاتهم غدراً في صدور الموحدين، ومن المعلوم أن مسألة التكفير لا يعلم ضوابطها إلا عن طريق أهل العلم القائمين بالحجة والبيان، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "أعلم أن مسائل التكفير والتفسيق هي من مسائل الأسماء والأحكام التي يتعلق بها الوعد والوعيد في الدار الآخرة وتتعلق بها الموالاة والمعاداة والقتل والعصمة وغير ذلك في الدنيا فإن الله سبحانه أوجب الجنة للمؤمنين وحرم الجنة على الكافرين وهذا من الأحكام الكلية في كل وقت ومكان".

    إن الحكم بالكفر الذي أطلقته الجماعة المشوهة فكرياً على الأمير محمد بن نايف معلوم أن خلفيته غير شرعية ومردها الانتقام، يوضح ذلك جلياً جزء آخر من الشريط يقول فيه الأزدي نائب رئيس التنظيم مخاطبا الأمير محمد بن نايف :"كما داهمتم بيوتنا وخربتوها، داهمنا بيوتكم وخربناها وما هذا إلا قطرة، وأعضاء التنظيم في تزايد بدليل تزايد القوائم التي تصدرونها"، في إشارة إلى نجاح سياسة وزارة الداخلية في ملاحقة فلول التنظيم وتفتيت الكثير من خلاياهم .

    تلك كانت بداية الشريط  الكارثة وهى فيض من غيض كشف أن الجماعة المشوهة فكرياً تنتهج الغلو في التكفير، وذلك بعدم التزامها بالضوابط الشرعية والقواعد العلمية الحاكمة على قضية التكفير، والتوسع فيه بتكفير من لا يستحق التكفير شرعاً.

    وثمة شيء ينبغي الإنتباه إليه في هذا التسجيل، وهو محاولة الجماعة استدراج المطلوبين امنياً الذين لا زالوا على قوائم التوقيف والتحقيق وضمهم إلى صفوف الجماعة، وقد طالبنا من خلال مناشدتنا الأمير محمد بن نايف بمزيد من الشفافية في معالجة ملف هؤلاء الموقوفين، حتى لا يتم استغلالهم من قبل الفئة الضالة وقلنا أن إغفال هذا الجانب يجعل من المتهم بشبهة  وتم إيقافه عليها  لمدة طويلة ، يجعل منه أكثر قناعة بإعتناق فكر التفجير والتكفير ،لا، لأنه يراه حقا !! ولكن لِمَا ترسخ في نفسه من حقد وضغينة على حالة إيقافه مع التكفيريين سواءً بسواء وهناك حالات تؤكد وقوع ذلك.

    وهكذا يتضح أن جماعة القاعدة بعد بتر قدمها في بلاد الحرمين، بدأت تمارس هواية تكفير المسلمين دون التزام بأحكام الشريعة الجاهلة بأحكامها، متلبسة بورع كاذب في تسمية الشريط باسم صحابي جليل مأذون من النبي صلي الله عليه وسلم في اغتيال مشرك يؤذى الله ورسوله، وهو العنوان الذي يخفي في طياته شهوة الجماعة للقتل والتفجير, وتزكية لمجرميها وازدراء للخلق، وأي من هذا إنما يعبر عن ظلمة في القلب وفساد في السريرة.

    إن الجريمة التي أقدم عليها الإنتحاري عبد الله حسن العسيري ويفاخر بها تسجيل القاعدة، هي محض سفك دماء بريئة، وتعد في ميزان الشريعة عمل إجرامي والإسلام بريء منه، وإن محاولات القاعدة تسويق إجرامها إعلامياً هو من باب ستر الغسيل المتسخ، وهو محض إفساد وإجرام تأباه الشريعة التي وصفت قولهم وفعلهم في قول الحق سبحانه:{ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام}.

    توضح ذلك فتوى هيئة كبار العلماء التي بعنوان
    "التحذير من التكفير وبيان خطره على الأمة"، الصادرة بتاريخ 2/4/1419هـ بالطائف، والتي جاء فيها أنه :" نجم عن هذا الاعتقاد الخاطئ - التكفير- من استباحة الدماء وانتهاك الأعراض وسلب الأموال الخاصة والعامة وتفجير المساكن والمركبات، وتخريب المنشآت، فهذه الأعمال وأمثالها محرمة شرعا بإجماع المسلمين؛ لما في ذلك من هتك لحرمة الأنفس المعصومة وهتك لحرمة الأموال وهتك لحرمات الأمن والاستقرار وحياة الناس الآمنين المطمئنين في مساكنهم ومعايشهم وغدوهم ورواحهم وهتك للمصالح العامة التي لا غنى للناس في حياتهم عنها وقد حفظ الإسلام للمسلمين أموالهم وأعراضهم وأبدانهم وحرم انتهاكها، وشدد في ذلك، وكان من آخر ما بلغ به النبي - صلى الله عليه وسلم - أمته فقال في خطبة حجة الوداع: (إنَّ دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا) اهـ.

    وفي جزء خطير من التسجيل يقول المعلق:" محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية السعودي والثاني على المستوى الأمني والذي استغل منصبه في البطش بعباد الله الصالحين فملئت سجونه بالصالحين والغيورين على دين الله من العلماء والمجاهدين حتى وصل عدد الأسرى في سجونه أكثر من ثمانية عشر ألفاً, ويذوقون ما يذوقون من التعذيب والقهر خدمة للصليبيين وحماية لمصالحهم".

    وهنا تتضح نوايا التنظيم الخبيثة في خلط الأوراق واستغلال ملف الموقفين أمنياً كما أسلفنا والذين لم يبت في مصائرهم، وهى حجة واهية يجب مدافعتها بسحب البساط من تحتها حتى لا تستغل لتجنيد مزيد من الشباب في صفها .

    ومن جهةً أخرى يؤكد النائب العام لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب أبو سفيان الأزدي في التسجيل أن محاولة الاغتيال "تمت بطريقة مبتكرة"، وفي جزء آخر ينتقد محمد بن نايف قائلاً:" هذا الذي صلاحياته في وزارة الداخلية اليمنية أكثر من صلاحياته في وزارة أبيه", وبالإشارة إلى اليمن التي يسيطر على بعض مناطقها الحوثيين المواليين لإيران، ثم إلى رنين كلمة "مبتكرة"، نؤكد أن فلول الفئة الضالة بدأت تتلقى تدريبات إستخباراتية وعسكرية على أعلى مستوى، تفوق قدرات الحوثي ورجاله وتتخطى حدود اليمن حتى تصل إلى إيران، والسؤال الذي ينبغي طرحه هو هل تمكنت إيران فعلاً من إختراق القاعدة وتوظيفها لمصالحها..أم أن كلا الفريقين وجد ضالته المنشودة في توظيف قدرات الأخر في مواجهة خصمه وهو دولة التوحيد ومعقل الحرمين؟؟!

    وهل هذا يفسر صمت القاعدة عن تحركات إيران ضد أهل السنة في العراق وأفغانستان واليمن، حتى أن إيران عندما جاهرت بمساعدة قوات الاحتلال الأمريكية على خوض حربيها في العراق وأفغانستان، أكلت القاعدة لسانها ولم يخرج شريط يتيم نجد فيه عسيري يفخخ جسمه أو سفياني  يتوعد أو أزدي  يكيل إتهامات ولو باطلة كما هو الحال في شريطهم الأخير.

    وفي الأخير نتوجه لأعضاء التنظيم الذين يرقصون رقصة الموت بنصيحة القيادي التائب محمد عتيق عويض العوفي، والتى قال فيها:"
    الدين نصيحة والمؤمنون نصحة والمنافقون غششة فإني أنصح إخواني بالرجوع إلى الحق وإن هناك مؤامرات عديدة من قبل الدول والإستخبارات تقودنا إلى إفساد هذا البلد وكذلك أن هناك أحزاب أخرى وأناس لا نعرفهم يبيتون الأحقاد لهذه الدولة والمسئولين عن هذا البلد وتبيان غير شرعي إن الدولة كافرة وإن الدولة مرتدة.

    فأنا أقول لإخواننا ارجعوا للحق وتبينوا أموركم إن كلها شبهات ونقول حسبنا الله ونعم الوكيل وقد تبين هذا الأمر وأحببت أن أقول هذا الكلام ويعلم الله العظيم وأشهد الله على ما أقول إنه رغبة مني ليس كراهة إني وقفت الآن وأتكلم إلا من باب إني أبين الحق لأخواني أنهم يرجعون عن ما هم عليه".

    موضوع ذو صلة :
    أبولجين إبراهيم يناشد الأمير محمد بن نايف: بمزيد من الشفافية في معالجة ملف الموقوفين


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    وقفه مع الأحداث
  • بيانات
  • مقالات
  • شبهات وردود
  • أحكام التكفير
  • حقوق الوالي
  • كتب وبحوث
  • مبادرة العفو
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية