صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الشيخ سلمان العودة معلقاً على خلفية القبض على 173 مطلوباً:
    الشباب الذين ضلوا باسم التغيير يجرون ويلات على المشايخ
    مايحدث في العراق سببه خلاف الأحزاب على الإمارة الإسلامية

    الإسلام اليوم - وليد الحارثي
    14/4/1428 - 01/05/2007

     
    على خلفية الإعلان عن 173 مطلوباً لدى وزارة الداخلية السعودية قال فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة –المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم في لقاءٍ خاص بمجموعة من الشباب أن "هولاء الشباب الذين ضلوا ورفعوا راية الجهاد باسم الدعوة والتغيير ويظنون أنه جهاداً حقيقاً يجرون على المشايخ ويلاتٍ ومصائب، مستدركاً أن منهم من ليس ضالاً وإنما غرر به واستخدم لخدمة أفكار أو توجهات لا يعرف عنها شيئا".

    كما لفت إلى أن "ما يحدث في العراق من قتل للمسلمين هو بسبب الخلاف بين الأحزاب على الإمارة الإسلامية في العراق" مؤصلاً لجانب شرعي "أن ليس كل من جاز قتله يقتل والدليل على ذلك غزوة تبوك وذلك عندما سل أحد المنافقين سيفه على الرسول فلم يقتله".

    وطالب الشيخ سلمان بفتح المجال الخيري، واستغلال الفرد في الخير، والأعمال التطوعية والإغاثية وغيرها لئلا تصرف في طريق الخطأ".

    وذكر فضيلته ضمن لقاء خاص بالشباب أن من أكبر أسباب انخراط الشباب في هذا الاتجاه يعود لعدم الثقة بالنفس، وذلك عندما يخافون من الانتكاسة فيبحثون عن طرقٍ لا عودة فيها وسبب ذلك ضعف إلتزامهم وصبرهم ومثابرتهم في دين الله، ومن ذلك الدعوة للتجنيد".

    وأوضح أن "الأمنيات التي يتمناها البشر مشروعة ولا منع فيها، ولا بد أن تتوافق مع النواميس الإلهية والسنن الربانية". وقال فضيلته إن "الاختلاف أمرٌ لا بد منه، مستشهداً باختلاف الملائكة في قصة الرجل الذي قتل 100 رجل متمنياً أن يسلم الناس من الاختلاف والذي ليس شراً كله بل في بعضه خير" مضيفاً أن "نجاح الإنسان يكون عند الذنب بالتوبة والاستغفار وتحقيق الانكسار بين يديه تعالى".

    وبين أن "المثالية أمرُ متعذر التحقق، لكنه قد يتحقق عندما يخطئ أحد الناس على آخر ويبخسه حقه فيتفوق عليه بعامل الزمن الذي يساعد على إسكان النفس وتهدئتها"، مبيناً أهمية "كظم الغيظ والتغلب على الخصم بالحلم، وأن الاندفاع من الصفات الحيوانية أما الإنسان فهو متعقل بما منحه الله عز وجل من تفكير ومنطق".

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    وقفه مع الأحداث
  • بيانات
  • مقالات
  • شبهات وردود
  • أحكام التكفير
  • حقوق الوالي
  • كتب وبحوث
  • مبادرة العفو
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية