صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    جمعيات التوعية الإسلامية في المدارس .. أفكار وأهداف

    أبو زيد

     
    إن من وسائل الدعوة العظيمة : الدعوة في محاضن التربية والتعليم ، في المدارس ، فكم من شاب قد اهتدى من مدرس كان داعية مثاليا ، أو من زميل كان أنموذجا للمسلم .
    وفي هذا المقال اليسير سنتحدث عن وسيلة من وسائل الدعوة إلى الله في المدارس : ألا وهي الجمعيات ، وكذلك تنبيهات للدعاة .
    فنقول وبالله التوفيق : إن جمعيات أو جمعيات التوعية الإسلامية في المدارس قد بدأت ولله الحمد تنتشر في الآونة الأخيرة ، وبدأت تؤتي ثمارها كالنخلة تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ، ومما يميز هذه الجمعيات اختلاف طرقها مع اتحاد هدفها :
    فهناك الجمعيات المغلقة ، وهي التي تهتم بعدد من الطلاب لا تزيد عليه ولا تنقص وتكون طريقتها بالتسجيل في أول السنة ثم إعلان الأسماء .
    وهناك جمعيات مفتوحة :وهي التي تستقبل جميع أنواع الطلاب يوميا لتطرح ما لديها عليهم.
    وهناك جمعيات بين النوعين ، فلديها طاقم محدد وتفتح أبوابها يوميا لكل الطلاب .
    ولا يمكننا تحديد أفضل الأنواع وأكثرها فاعلية ، وإنما يعتمد هذا على نوعية الطلاب والمدرسة وعدد الجمعيات في المدرسة ، وعلى قدرة المدرس ووجود الطاقم ، لكننا نستطيع أن نقول إن أكثر الأنواع انتشارا هو النوع الأول ، وهو مفيد مع الجمعيات المبتدئة خاصة إذا كان المشرف كثير الانشغالات أو كان في بداية الطريق ، ولذلك فسيكون هو مدار حديثنا ، فيفتح الجمعية في الأسبوع الأول وتكون البرامج جماهيرية مفتوحة مناسبة لجميع الطلاب ، ومن أمثلة تلك البرامج :
    عالم الزواحف ، فيحضر أنواعا من الثعابين والعقارب ويقيم استعراضا وتعريفا بها مع وجود مختص .
    عالم الطيور ، وهو شبيه بما سبق .
    فنون الدفاع عن النفس : كأن يقيم استعراض كراتيه أو تايكوندو بالتعاون مع مدربين مختصين .
    حفل مسرحي : وذلك عن طريق شريط فيديو أو إعداد مجموعة من الطلاب بإشراف الأستاذ .
    مسابقة وسحوبات .
    حفل رياضي كبير في المدرسة بالتعاون مع مدرس التربية الرياضية ، وذلك في الصالة الرياضية أو في الملعب المدرسي ، ويكون كل فصل لوحده ويقيم بينهم مسابقات رياضية ، مع طرح بعض الفوائد ، وتوزيع بعض المنشورات والمطويات الدعوية كالتي تعنى ببر الوالدين أو الصلاة أو صلة الأرحام ، أو ترك بعض المحرمات المنتشرة .
    استضافة أحد الدعاة إلى الله المحبوبين بين الطلاب أو من يملك الأسلوب الجذاب ، ولو كان من مدرسي المدرسة ، أو كان هو المشرف نفسه .
    إقامة حفل شاي وكيك .. أو حفل معايدة .
    كما لا ينسى المشرف الدعاية لتلك الجمعية من خلال الحصص الدراسية ، وبعد الصلاة ، وتعليق اللوحات الكبيرة -مع عدم الإكثار منها حتى لا تشوه المدرسة- فلا تزيد عن ثلاث ، وتوضع في أماكن متفرقة .
    ثم في آخر الأسبوع يعلن الأسماء ويعتذر عن كل من لم يختار اسمه ، ويحرص على اختيار الأسماء النشيطة والقريبة من الخير خاصة في أول السنوات ، ثم يقسمهم إلى مجموعات وأسر ويجعل عليهم روادا ، والغالب أنها تكون أربع مجموعات، ويكون اختياره للرواد وفق مقياس واضح يحترمه الجميع كأن يكونوا الأكبر سناً ، ولا يختارهم وفق مقياس غير واضح ، كالنشاط ، والتفوق ، وغيره ؛ لأن هذا قد يؤدي إلى إثارة الغيرة فيما بينهم ، ثم يعلق أسماء الطلاب والمجموعات في داخل الجمعية .
    ومما ينبه له أن على المشرف أن يرسم طريقا وجدولا يسير عليه حتى تنجح الجمعية ، ولا يكن عمله وقتيا أو كل يوم بيومه ، بل لابد من التخطيط المسبق ، ولينتبه – خاصة في أول أيام الجمعية – إلى ألا يكثر الاعتماد على الطلاب في إعداد البرامج ، بل ليجعل لكل مجموعة برنامجا واحدا أو برنامجين على الأكثر في الشهر ، ويهتم هو بالباقي .

    مثال ذلك : أن يجعل البرنامج كل أحد وثلاثاء على الأسر بالتناوب ، فمثلا أول أحد على مجموعة الإحسان ، وثاني أحد على مجموعة الإخلاص ، وثالث أحد على مجموعة البذل، ورابع أحد على مجموعة الصبر ، وبهذه الطريقة سنحقق عدة أهداف :
    1- اعتماد الطلاب على أنفسهم .
    2- تنمية مهارات الطلاب .
    3- تقوية علاقاتهم ببعض .
    4- إثارة التنافس الشريف والحماس بين الطلاب .
    5- استغلال أوقات الفراغ عند الطلاب .
    6- تغيير الروتين الموجود في الجمعية .
    7- تشغيل عدد أكبر من الطاقات وتحريك كوامن الإبداع .
    8- تحميس أولياء الأمور وأهل الطلاب مع طلابهم .
    وأهداف أخرى متعددة .

    أما باقي البرامج فيتكفل بها المشرف على الجمعية ، وينوع البرامج ، ومن البرامج المقترحة:
    • إقامة لقاءات مع طلاب أو مدرسين .
    • إقامة حوار بين الطلاب بتقسيمهم لمجموعتين ، ولا يشترط أن تكون الحوارات جادة ، بل هناك من الحوارات الطريفة ما يحرك الجو اللطيف ويشعل الأذهان ، ومن تلك الحوارات مثلا :
    إقامة حوار : أيهما أفضل السيارة أم الحمار ، وتجعل مجموعة تتبنى فكرة أن الحمار أفضل وتستدل بالأدلة القاطعة ، وأخرى تتبني أن السيارة أفضل .
    ومن الحوارات : أيهما أفضل : المطعم أم المقصف ، المدرسة أم البيت ، الجزمة أم النعال ... إلخ ، ويكون للمشرف تعقيب في نهاية المطاف حول هذا اللقاء بتبيين الصواب وفوائد هذا اللقاء ، وأن هناك أناسا يقولون الباطل بطريقة يجعلونه حقا ... إلخ .
    • من البرامج كذلك : عرض شريط فيديو إما بحفل مسرحي أو بلقاء مع أحد الدعاة أو غيرها مما يناسب الطلاب والوقت والزمان .
    • من البرامج كذلك : إقامة مسابقة ورقية مكونة من أعداد كثيرة ( مثلا : 15 ) .. توزع بشكل دوري ( مثلا : كل اسبوع مرتين ) ، وتعلن النتائج مباشرة لكل عدد وتعلق ، ولكن ليحرص على أن تكون الأسئلة في بداية الأعداد سهلة ومناسبة للطلاب ، ولا يشترط أن تكون علمية بحتة ، بل لا مانع من الطرافة كأن تكون الأسئلة في الأعداد الأولى عن المطاعم والسيارات والجوالات والشوارع بما لا يتنافى مع الشرع أو الأخلاق ، ومن المقترح ان تكون الأجوبة خيارات حتى لا ييأس الطالب من الحل ، ويصف أسئلتك بالصعوبة ، ولا مانع إذا رأيتهم استصعبوا الأسئلة أن تحذف اختيارا من كل سؤال .
    • من البرامج كذلك استضافة شخص متخصص في مجال معين ( كالطب مثلا ) في إجراء لقاء مع الطلاب ، وتعليمهم بعض الأمور التي يستفيدون منها كالإسعافات الأولية وقياس الضغط ونحوها .
    • من البرامج : جلسة يقيمها المدرس مع طلابه يتحدث معهم عن أمور تخصهم إما في المدرسة أو البيت أو مع النفس .
    • طرح سيرة أحد الصحابة أو التابعين بأسلوب جذاب عن طريق المشرف أو أحد المدرسين .
    • سؤال علىالهاتف . يتفق مع أحد المشايخ ويتم تجهيز الأسئلة من قبل الطلاب والمشرف ثم يتم الاتصال بالشيخ وقت الفسحة أمام الطلاب ويسأل الأسئلة وهو يجيب والطلاب يسمعونه .
    • إعلان عن مسابقة وجائزة قيمة لطلاب الجماعة المتفوقين في المدرسة ، وإرسال إعلان أولياء الأمور ، وخطابات شكر وتقدير للطلاب المتفوقين .
    • إقامة مسابقات بين المجموعات .
    • إقامة مسابقات على مستوى المدرسة في مجالات متنوعة . ( مثال : القرآن الكريم – السنة النبوية -الخطابة – الخط العربي – التصاميم – الشعر والأدب - التصوير المرئي ... إلخ ) .
    والبرامج كثيرة ، وبإمكاننا ابتكارها ، والاستفادة من تجارب الغير .

    مما ينبغي أن يشار إليه ، أن على المدرس أن يحرص على البرامج الخارجية ، كإقامة المعارض ، وكلمات بعد الصلاة ، وإقامة أجنحة خارجية بشكل مميز ، وتجهيز إذاعة صباحية مبتكرة ، ومسابقات بين الفصول ... إلخ مما يؤدي إلى نشر صيت الجمعية عند الطلاب وتحسين سمعتها .
    كذلك ليحرص المدرس على اجتناب كل ما لا يناسب ويثير المشاكل ، كالتحدث في أمور لا يناسب التحدث فيها ، ولا يكن المدرس متحجرا على مواضيع معينة ، بل ليحرص على التنويع ، فالطلاب بحاجة إلى مواضيع الصلاة وبر الوالدين وإقامة العقيدة ، والنصيحة وترك الغناء والتدخين والإسبال وغيرها من المهمات أكثر من حاجتهم إلى مواضيع أخرى قد يكثر طرحها .
    كذلك ليحرص على إقامة تقوية علاقاته مع آباء الطلاب وأولياء أمورهم بالمراسلات والتهاني وإقامة لقاء لأولياء أمور طلاب الجمعية ، وبذلك سيكسب ثقة أولياء الأمور .
    وليحرص كذلك على أن يعامل الطلاب معاملة أبنائه فيحرص عليهم وعلى ما ينفعهم ويقربهم إلى الخير ويتواصلون على فعل الطاعات وترك المعاصي ، ويحرص على الشفاعة لهم عند المدرسين بتحسين درجاتهم وحسن التعامل مع الطلاب ، وإني لأذكر أن طالبا نجح من ثاني ثانوي إلى ثالث ، ثم تخرج من ثالث بشفاعة مشرف الجمعية له مما كان له الأثر الطيب على نفس الطالب .
    كذلك ليحرص المشرف على طرح مشاكل الطلاب خاصة وهم في مرحلة المراهقة ، وليحرص على حل مشاكل وأن يكون لهم المربي والأب الحنون .
    كذلك ليحرص المشرف المربي على تقوية علاقاته بالمدير وتحسين صورة الجمعية من خلال إعداد طلاب للمشاركة في النشاطات على مستوى إدارة التعليم ، ورفعة اسم المدرسة ، كذلك باستضافة المدير في بعض المناشط للجمعية ، وإقامة لقاء معه ، وندوة عن المدرسة ، وطرح بعض المشاكل التي تمر بها المدرسة وطرق حلولها .

    كذلك من الأفكار : إقامة يوم مفتوح لطلاب الجمعية في المدرسة عصر أحد الأيام ( مثلا : الأربعاء ) ، ويحتوي على منافسات رياضية ولقاءات أخوية وبرامج ممتعة لزيادة ترابط الطلاب ، ولا مانع من دعوة إدارة المدرسة أحيانا لتشريف مثل هذه الحفلات وكذلك أولياء الأمور ، وبعض مشرفي النشاط بإدارة التعليم أو الوزارة إن أمكن .

    ومن الأمور الرائعة : عمل بعض النشاطات غير المنهجية ، ومن أمثلة ذلك :
    • المجلات .
    • الرحلات والزيارات .
    • موقع على الإنترنت .
    • مسابقة عائلية أو بين الطلاب ( مثال : مسابقة الشريط والكتاب ) .
    وغيرها ..
    من الأفكار كذلك : تقسيم حيطان مقر الجمعية إلى أقسام ، ويوضع لكل مجموعة جناح خاص لنشر إبداعاتهم ، ثم يتم تقييم الأجنحة ، ومكافأة المجموعة الأولى .
    من الأمور المهمة : التقييم ، وفي ذلك إثارة للتنافس الشريف بين الأسر ، فكل عمل تعمله الأسر توضع له درجات خاصة ، ثم تجمع وتكرم الأسرة الأولى .
    من الأفكار كذلك : توثيق كل عمل تقوم به الجمعية في أشرطة فيديو وأوراق ، ثم ترتيبها ووضعها في قرص مضغوط ( سي دي ) وإرساله لإدارة المدرسة ثم لإدارة التعليم ، والحقيقة أن لهذا العمل أثر كبير في تحسين صورة الجمعية لدى إدارة المدرسة وإدارة التعليم .

    والحقيقة أن الأفكار كثير ومتشعبة ، ولكن هذا ما اجتمع لدي أسأل الله أن يجعل فيه نفعا للمسلمين .
    أبو زيد – الرياض – [email protected]
     

    اعداد الصفحة للطباعة
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    المعلم الداعية

  • أفكار للمدارس
  • المعلمة الداعية
  • الأنشطة الطلابية
  • رسائل للمعلمين
  • الطالب الداعية
  • الامتحانات
  • منوعات
  • الأفكار الدعوية
  • الرئيسية
  • مواقع اسلامية