صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مشروعك في الحياة
    بذرة تبدأ في الدنيا.. لتظـللك في الآخرة ..
    1435 هـ   2014 م

    إعداد : ياسر بن محمد الفهيد
    @AlFahaid


    بسم الله الرحمن الرحيم


    حمل الموضوع بتصميم جميل بصيغة pdf

      ما هو مشروع الحياة ؟

    "هو مشروع تتضح في ذهن صاحبه أهدافه، وتستولي فكرته على فكره وعقله ويبذل له جميع طاقاته،مشروع يتناسب أولاً مع قدراتك وإمكاناتك ، ثم تعيش همه في كل لحظة من حياتك ، ثم تبذل له جميع ما تملك من فكر وعمل ومتابعة " من كتاب مشروع العمر


    @ هل لديك مشروع حياة ؟
    @ هل فكرت ؟
    @ هل جال في خاطرك يوماً أن تعمل شيئاً ؟


    أهلا بك ،، قراءتك لهذه الورقة تجعلني أشعر بالسعادة والاغتباط لأننا معاً نحمل نفس الهم والأمنية والرغبة والرجاء ،، هنا لن تجد كلاماً نظرياً ولا حتى كلاماً من بطون الكتب ،، هنا سنكتب سوياً ونفكر سوياً ونقرأ سوياً ،، سنتشارك في رحلة البحث عن عمل أو مشروع أو فكرة،، وهذه الرحلة ستكون ضمن هدفك الرئيسي في الحياة،، و لطالما كنت أفكر وابحث وأسأل وأتسائل,, ماهو ؟ وكيف ؟ ومتى ؟ وأين ؟ ولماذا ؟ ولكني لا أجد الجواب الذي يشبعني ، بل والغريب أن عيون من أسألهم تسألني ،،

    تعجبني :  "اترك بصمة"، "اجعل لك أثر"  ، كن رجلاً إن أتوا بعده, يقولون : مرَّ وهذا الأثرْ .. لأقول لنفسي كثيراً : سأعمل شيئاً أنفع بها نفسي يوم ألقاه سبحانه ,, ولا أشك أنك ستختلف معي ،، كنت صغيراً أو كبيراً ، رجلاً أو امرأة ، شاباً أو فتاة ، غنياً أو فقيراً ، كيفما وأينما وحيثما كنت،،،       في البداية أضع لك بعض ما كتبته :


    * لماذا اعمل :

    1- ابتغِ ما عند الله من الرحمة والغفران.. ولا أعلم ما العمل الذي سيدخلني الجنة.
    2- قضاء الوقت بما ينفع والشعور بمعنى الحياة وأن هناك هدف أعيش من أجله.


    * يجب أن اعرف :

    1- لن أجد عمل مفصل بمقاسي.
    2- أي عمل يحتاج جهد ووقت وتضحية وتعب وصبر - من يتصبر يصبره الله - .


    * عند البحث:

    - ابحث عن عمل من وفي ميولي ورغباتي واهتماماتي وما استطيع وأحب وأتقن.
    - ابحث في: قدراتي + إمكاناتي + مهاراتي + مواهبي.. نقاط قوتي؟ ماذا أحب؟  وماذا أتقن؟
    - أتعرف على نفسي – هل قرأت كتب عن الشخصيات أو جربت اختبارات تحليل الشخصية ؟
    "كل إنسان لديه مواعيد في الحياة ،، أرجوك خذ موعد مع ذاتك"


    * العقبات :

    1- الحماس والاستمرارية.
    (وعليه يجب  أن أكون مقتنع حتى الثمالة وأن اقرأ أهدافي بشكل دوري و أعيد الحماس كلما فترت بكتابة أمثلة وعبارات ونماذج أو مشاهدة وسماع ما يحفزني).
    3- الموازنة بين مطالب الحياة وأشغالها والوقت. 


    مشروع الحياة بتعريفي الشخصي    :  

    أي عمل مفيد تقوم به ، وتستمر عليه.
    هذا العمل مختلف وبعيد عن عملك الذي يكون مصدر دخلك، وبعيد عن أسرتك وعائلتك ، وبعيد عن أصدقائك ومباهجك.
    لنبسطها أكثر وأكثر  .. لنقول :   ماذا يعرف من حولك عنك ؟ بماذا تتميز ؟


     - شئت أم أبيت فأنت :

    تملك شيء ، تعرف شيء ، تتقن شيء ، تحب شيء ، تميل إلى شيء ، تهوى شيء ، ترغب في شيء ..


    هل تعرف ماذا قال عمر بن الخطاب وابن مسعود رضي الله عنهما  ؟

    "إنِّي لأمقت أن أرى الرجلَ فارغاً، لا في عمل دنيا، ولا آخرة"
    ابن مسعود -رضي الله عنه-

    "إنِّي لأكره أن أرى أحدَكم سبهللاً، لا في عمل دنيا، ولا في عمل آخره"
    عمر بن الخطاب رضي الله عنه


    # لكي نبدأ ولكي نستمر :

    لا ننسى الإخلاص والنية الصالحة ودعاء الله التوفيق ، ثم :
    العزيمة – القناعة - الجدية – الاستشارة – الاستخارة

    # الآن ، ماذا افعل ؟
    1- اختر عمل أيا كان.
    2- اعرف من أين تنطلق.
    3- ابدأ .. ابدأ .. ابدأ.


    # شروط اختيار المشروع :

    1-أن يكون عمل بسيط.
    2-أن يستهلك وقت قليل.
    3-لا يتعارض مع أي ارتباط آخر.

    عندما تجد العمل الذي تحبه .. اجعله مشروع حياتك .. كافح من أجله ..اسهر للعمل عليه ..اشرب ونم بجواره ..كن دوماً قريبا منه ..ادعو له في صلاتك .. وستفرح فرحاً شديداً بالنتائج  ، في الدنيا والآخرة.


    * نحن اليوم بحاجة إلى مئات الألوف من المشروعات الصغيرة التي يتبناها ويرعاها ويعمل على انجازها ملايين الأبطال الصغار من فرسان الأمة
    الذين أخذو على عاتقهم سد الثغرات الصغيرة ودفع العربة خطوة  في طريق الألف ميل.  
    أ.د. عبدالكريم بكار


    أمثلة لمشـاريع :

    د.عبدالرحمن السميط في أفريقيا – إغاثة المساكين – نشر الدعوة – حفظ القرآن – تربية الأولاد – الألباني في الحديث – رعاية الوالدين – العناية بالمعاقين – العناية بالمرضى – تعليم – تدريب - ...


    * اجعل لك مشروعاً تملأ به حياتك، وتصرف فيه جهودك، وتزوّد بالاطلاع وقراءة السير الذاتية للعظماء والمصلحين لتقتبس من أفكارهم وحماسهم.
    * لكي لا تموت وأنت حي عليك أن تتشبث بمشاريع عديدة .. تُعلّم وتتعلم وتأخذ وتعطي وتمنح البعيد شيئا من الاهتمام، والقريب شيئاً من التأثير.
    د.سلمان العودة


    معلومة مهمة  :
        قد يتحدد مشروع الحياة بعد تجربة أعمال كثيرة ومختلفة والتي ربما قد تستغرق سنوات .. 

    ::  أذكرك بأن : الوقت لا يتوالد ، لا يتمدد ، لا يتوقف، لا يتراجع للوراء  ::
    الحياة    فرصة ..  لك ولي .. وللجميع .. فلا تضيع هذه الفرصة


    كتب صغيرة الحجم كبيرة النفع :

    1- كتاب : مشروعك الذي يلائمك. محمد صالح المنجد
    2- كتاب : مشروع العمر. مشعل  الفلاحي
    3- كتاب : حتى لا تكون كلاً. د.عوض القرني


    فيديو جميل ورائع بعنوان : ماذا قدمت ؟ مشروع الحياة      للشيخ أ.د.طارق الطواري  

      
    http://y2u.be/EFAFXCeUf6k    
     يجب أن تراه

     

    حمل الموضوع بتصميم جميل بصيغة pdf
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية