صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فوائــــ(24)ـــد!!

    أبو مهند القمري


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    * ما بين سمو القلب وانتكاسته (تقلبة واحدة) تصيبك على حين غفلة عن ربك!! فكن دوماً يقظاً لآخرتك، فإن حياة القلب هي مناط النجاة الوحيد يوم القيامة!!

    *
    الحي لا تؤمن عليه الفتنة!! فيا من تقرأ تلك الكمات وأنت من الأحياء قبل الممات، ماذا أعددت لمواجهة فتن الحياة من الواقيات؟!

    *
    والله لو لم يصف لك من دنياك إلا رضوان ربك عليك، وحب الناس لك، لكنت من أشد الملوك ثراءً، وأطيبهم عيشاً، وأشرحهم صدراً، وأهنأهم يوم الحساب بإذن الله!!

    *
    ما أهون العبد على الله حين يظن في نفسه الخير!! وما أحقره على الله حين يتوهم أحقيته في رفعة منزلته عن سائر الخلق!! تأمل إذاً صفات الغافلين؛ خشية أن تكون منهم!!

    *
    شهادة وفاتك الحقيقة هي ما تشهد به قسوة قلبك عن ذكر الله، وجفاف لسانك عن تلاوة كتابه، فسارع للحياة بالقرب من ربك؛ حتى لا تكون ميتاً قبل الممات!!

    *
    أشد الصناديق إحكاماً، هي تلك الأجواء الوهمية التي ينسجها لك الشيطان بداعي الشهوة!! فيزداد عجزك أمامها بسبب غفلتك!! ولكن يسهل عليك تحطيمها بتذكر آخرتك!!

    *
    مساحة الشر تزداد في نفسك؛ كلما اقتربت من مصادره، ألا وأن الخلوة من أشد مصادره، لاسيما إذا اقترنت بمواقع الفجر الإباحية!! فهلا رحمت نفسك واتقيت خاتمة السوء؟!

    *
    هل تقرأ القرآن ولا تتأثر؟! إذن فقد حددت لنفسك الداء، إنه (قسوة القلب) وداؤه بالإحسان إلى اليتامى، فأسرع لذلك الخطى؛ حتى يلين قلبك، ويرحمك ربك!!

    *
    (قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون) هل تحتاج لأكثر من مثل هذا البيان؛ كي تعرف حقيقة المعايير بين ميزان الدنيا والآخرة؟!


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية