صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    عرض المربي ابنتيه على الرجل الصالح

    محمد سلامة الغنيمي


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    عندما وصفت ابنة شعيب موسى بالقوة والامانة قال لها ابوها : ومن اين عرفت هذا منه ؟ فقالت : أما قوته ففي رفع الصخرة عن البئر ليسقي لنا غنمنا ، وأما أمانته ففي طلبه مني أن أسير خلفه فاذا اختلف عليه الطريق قال لي : فارم لي بحصاة أعلم بها كيف الطريق لأهتدي اليه وهذا الكلام من تفسير ابن كثير وابن عطية ، فأخذ ذلك الشيخ هذه الكلمات من ابنته ودار بينه وبين موسى عليه السلام حوار آخر قال الله تعالى : " فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ( القصص : 25 ) ، فاستيقن الشيخ من صلاح موسى ، واطمئن له ، وعلم بحسن تربيته ونبل اخلاقه وكرم اصله فما كان من ذلك المربي الحكيم الا ان اعرض على موسى عرضاً جمع فيه جميع المصالح قال الله تعالى على لسانه : قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27) قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ " القصص 27-28 ) ففي هذا العرض أولاً وليس آخراً مصلحة لإحدى بناته حيث اختار لها زوجاً صالحاً ، وثانياً ، فائدة لابنته الاخرى في عدم خروجها لسقي الاغنام وعدم اختلاطها بالرجال وثالثاً مصلحة للشيخ نفسه ، فهذا الرجل القوي الامين اذا استأجر على مال فلا شك يزيد ويربوا معه المال بإذن الله فضلاً عما فيه من مصلحة موسى وهو توفير زوجة ومسكناً آمناً له بأمن فيه على نفسه يغيب به عن فرعون وجنوده حتى يكون أمره قد نسوه بعد هذه المدة التي حددها له الشيخ
    وهنا يتضح لنا انه لا غرابة ولا عجب من ان تفكر تلك الفتاة بهذا التفكير الثاقب فقد تربت على يد مربي حكيم يمسك بتلابيب الامور في فطنة وذلك منقطع النظير فكما يقولون " هذا الشبل من ذاك الأسد " وكما قال الشاعر :

    وناشئ الفتيان فينا --- ينشأ على ما كان عوده أبوه

    كما أن هذا الرجل قد عرض على موسى ذاك العرض في باسطة وصراحة بدون تحرج او تردد ولا ايماء ولا تلميح لأنه يعرض نكاحاً لا تخجل منه لا نه يعلم من اخلاق موسى ما يمكن له من ذلك ليهدم بذلك تلك الافكار المنحرفة والفطر الشاذة والتقاليد الباطلة التي عليها مجتمعاتنا حيث تمنع ولي الامر من ان يعرض ابنته على من يرتضي من الصالحين ، وما أندرهم في مجتمعنا ومع ذلك فهم يسمحون لبناتهم بالتحدث والاختلاط والجلوس بل ومصاحبة الشباب بدون خطبة ولا نكاح فهذه المحرمات لا يخجلون منها أما عرض الخطبة والنكاح وما يدعو الى العفة فيحل عليهم الخجل المصطنع وتظهر الحوائل المتكلفة وما ذلك كله الا من عمل الشيطان .

    ومما يؤخذ أيضاً من هذا الموقف أن الوحي عليه أن مهرا ابنته بطلب مهر لها وأن يخجل في طلب ذلك وأيضاً لا يبالي فيه بل عليه ان يكون وفق طاقة وقدرة الزوج فموسى جاء الى ارض مدين هارباً فاراً من بطش فرعون لا يملك نقوداً ولا مال لذلك عرض عليه الشيخ نظير خدمته وهذه الخدمة يقدر عليها موسى بل هو انسب شيء له

    فضلاً عما كان من وضوح الشروط التي عرضها الشيخ على موسى وهذا ما ينبغي ان يكون عليه العقد ، فلا غموض ولا التواء .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية