صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أنت لم تفهم بعد [ فلسفة كاتب ]

    ابراهيم الشملان
    @ibrahim_shamlan


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عند استيقاظك في الصباح لابد أن تفهم أن لك دورا في هذا اليوم قد أخذت كفايتك من النوم والغذاء , ولابد أن تتجه نحو العقل ليبدأ عمله ونحو الجسد لينفذ هذه الأفكار وأما كمال الذات فهو أمر شبه مستحيل لكن السعي نحو الكمال مفروض علينا وذلك بالتضحية لجمع أكبر قدر من الأخلاق فهنا نستطيع القول أننا نضحي بالذات لأجل تحقيق كمال الذات وهذا لا يعني أن نسلّم ذواتنا للهلاك بل التضحية هي سبيل التوسع ..ولهذا كنا نقول لمن يسأل عن الراحة ويطلبها في الحياة أن لا يرتاح ويبذل ما بوسعه والمعنى أن الراحة تأتي بعد التعب وإنجاز الأعمال بجدية وصدق , ومن أراد أن يتقدم بدون أن يرجع إلى الوراء فعليه أن ينظر فيما ينفعه وينفع الناس من حوله , فإن أصابته أنانية كان كالمقيّد والسجين فسجن الأنانية من أكبر السجون التي تعيق الروح في طريق السمو .

    والباحث عن الأخلاق خاصة في هذا الزمان كمن كان على قارب في وسط البحر فجدّف بكلتا يديه حتى إذا ما اقترب من الشاطئ أخذته الأمواج بعيدا وما هذه إلا ظروف الحياة التي إن أراد أحدنا أن يسعى نحو الأخلاق أخذته وساوس البشر والشياطين فتارة يقولون أتفعل كذا والناس يفعلون وتصنع كذا والناس يصنعون فإذا به ينسى ما كان يسعى لأجله .

    كل هذه الكلمات لأجل ان أشرح لكم معنى قول الشاعر : إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ... إلى آخر كلامه فهذه الأمم تنشأ وتعظم بأخلاق ساكنيها ومؤسسيها فإن ساد الظلم والفساد هلكت الأرض قبل أن يهلك ساكنها ,وهذه الأخلاق هي أساس فلو ضاعت الأخلاق من البيوت على سبيل المثال فسد أصحاب البيت ثم فسد شملهم وتفرّقوا ثم أضحكوا الناس عليهم , وإن فقدت قرية أخلاقها صارت سخرية لباقي القرى من حولها كما كانت العرب تسخر من بعض القرى عندما رأت أن ضيفها يخرج جائعا منها [ كانت بخيلة ] .
    ثم أعود لأذكر لكم أننا كبشر لابد أن نفهم أدوارنا في الحياة فليست الغاية النوم أو الاسترخاء والاستجمام , وعندما يصيبك اليأس من عملك لابد أن تفكّر بانتهاء هذه الدار وأنك خلقت لعبادة الملك الجبار وأن لك دورا في الحياة كإدخال السعادة إلى قلوب الناس ونصرة المظلوم واستعفاف الفقير ببذل المال والغذاء وإعانة المريض .. إلى غيرها من الأدوار حتى يتوفّاك الله فتكون منجزا لما فرض عليك .. أما أن تطلب الثراء والاسترخاء وتنام وتركن إلى الظالمين وتزيد من عزمهم بإطعامك لهم فهذا ما يسمى ( فهم الحياة بالطريقة الخاطئة ) ..
    أرجوا أن تعيدوا حساباتكم وأن تفهموا المقصود ..

    الاثنين 20 صفر 1435
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية