صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مائدة اللئام

    معيض محمد ال زرعه


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الرسول المصطفى وعلى آله وصحبه ومن اقتفى.... وبعد
    أوصيكم ونفسي أحبتي بتقوى الله جل جلاله ففيها السعادة والفلاح والنجاة والفوز بجنة عرضها السماوات والأرض .
    أيها الأفاضل سنتناول في هذه الأسطر قضية اجتماعية مهمة وخطيرة لخدمة هذه الأمة الإسلامية ، لكي تكون نفوسنا لبناتٍ في بناء صرح هذا الدين والعلو به والشموخ على العالمين في هذا الزمن الذي كثرت فيه الفتن والشهوات والمغريات والتقنيات، وأن نكون قدوةً ونبراساً ، إنها ( الغيبة) ..

    أسألكم سؤال //أيهما اعظم جرما شخص يغتاب فلان من الناس أو شخص يأكل من جيفة بني آدم.. بلا شك ان المغتاب اشد جرماً من الذي يأكل من جيفة بني آدم على ان الأخير منظر تتقزز منه النفوس وهذا يؤكد على ان الغيبة :
    • مرض خطير أصاب كثير من الناس ولا يكاد ينجو منه احد الا ما شاء الله.
    • أجمع العلماء انها كبيرة من كبائر الذنوب تستوجب التوبة ( أربا الربا استطالة الشخص في عرض أخيه..)
    • يحبط العمل كما تأكل الآكلة جسد بني آدم .
    • سبب في ضياع الحسنات يوم القيامة بل ان سيئات الآخرين تراها في ميزانك

    الناظر في واقع مجالسنا ومنتدياتنا ومناسباتنا أنها لا تخلوا من هذا المرض وهذه الآفة يقول تعالى ( ولا يغتب بعضكم بعضا ) يقول ابن كثير فكما تكرهون هذا طبعا فاكرهوا ذاك شرعاً ، وللأسف أن بعض الناس يغتاب ولا يعرف ما هي حقيقة الغيبة فهذا رسولنا صلى الله عليه وسلم يحرر ويبين هذه المسألة فيقول لأصحابه ( أتدرون ما الغيبة .؟) قالوا : الله ورسوله أعلم قال ( الغيبة ذكرك أخاك بما يكره ) قالوا : يا رسول الله إن كا في أخي ما أقول قال ( عن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته ) إذن الغيبة أن تصف شخص بصفات هي فيه فعلا أما إذا لم تكن فيه فهذه درجة أشد من الغيبة وهي البهتان نسال الله السلامة والعافية. ..

    وهذه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قلت يا رسول الله يكفيك من صفية أنها كذا وكذا – يقولون الرواة أنها تعني قصيرة –فقال صلى الله على وسلم ( لقد قلتي كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته ) لي وقفات مع هذا الحديث:
    • أنها قالت كلمة فقط ولم تقل كلمات ومع ذلك لو مزجت بماء البحر الهائل والأمواج المتلاطمة لغيرته.
    • أنها قالت كذا وكذا ولم تقل قصيرة ومع ذلك تعتبر غيبة بلا شك .
    • نحن نقول كلمات بل مئات الكلمات فكيف تأثيرها في أعمالنا الصالحة على قلتها وضعفها.

    تحذير خطير // السامع للغيبة يشترك في الأثم إلا إذا ذب عن عرض أخيه يقول صلى الله عليه وسلم ( من ذب عن عرض أخيه كان حقاً على الله أن يعتقه من النار ) وفي رواية ( أبعد الله وجهه عن النار )..
    رسالة // يجب ان يكون هذا المنهج عام في كل مجالسنا حتى تكون مجالس طيبة يذكر فيها الله ولا يكون فيها مجال للغيبة

    اسأل الله تعالى أيها الأخوة أن يصلح أبناءنا وبناتنا وشباب المسلمين في كل مكان وأن يقيهم شر الفتن والشهوات والمغريات ونسأل الله تعالى أن ينصر دينه وكتابة وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ......

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية