صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قُبيل حسم الانتخابات

    مصلح بن زويد العتيبي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    المجتمع يريد من الفائز بالانتخابات أن يتفاني في خدمة المجتمع بما يستطيع لكن يظل المعيار لصدق هذه الإرادة حسن الاختيار للمرشح .
    فعندما يكون الداعي للترشيح وجاهة أو عصبية قبلية أو مصالح شخصية فسيظل ما يريده المجتمع حلماً من الأحلام .
    قبل أن تلوم المرشح على إخفاقه وعدم استحقاقه للترشيح ؛فعليك أن توجه اللوم لنفسك لأن معيارك الشخصي في الترشيح لم يكن الكفاءة وهي القوة والأمانة ؛بل كان معياراً شخصياً لا ينفع أمة ولا يحقق مجداً.
    تأكد أن المرشح يفوز باجتماع الأصوات التي صوتك من ضمنها ،فلا تظن أنه سيبقى عمره كله يشكر لك تصويتك له ،بل سرعان ما سوف ينسى ذلك عندما تعلن النتائج ؛لأنك في الحقيقة لا تملك إلا صوتاً واحداً وستبقى في رقبتك تبعة ذلك التصويت إن لم يكن بحق !
    من يفوز ؟ ليس مهماً !
    بل ماذا سيفعل من يفوز ؟ هو المهم والأهم !
    إذا ذهب الشقيق ليرشح مرشحاً غير شقيقه لكفاءته ؛فعند ذلك نكون قد أدينا الأمانة وفهمنا ثقافة الانتخابات .
    عندما ينسى العدو كل عداوته ليضع بطاقته الانتخابية في صندوق عدوه ديانة وأمانة ؛فعند ذلك سنسترجع شيئاً من أمجادنا أسلافنا !
    عندما يتسابق المرشحون لتهنئة الفائزين منهم نكون قد تسامينا عن الحظوظ الفانية والأطماع الزائلة .
    عندما يبكي الفائز بالانتخابات خوفاً من الإخفاق ووجلاً من سؤال رب العباد سنقدم دروساً بالمجان للأمم المادية وللحياة الإنسانية .

    خاتمة:ما أجمل أن تسأل نفسك قبل أن تهب صوتك عن انجازات من تريد ترشيحه وإسهاماته في الحياة الاجتماعية ،ابحث عن نجاحاته ولو على مستوى أسرته وأولاده على أقل تقدير ؛لا تقف مع الأقوال إن لم تصدقها الأفعال ،وثق بالأفعال وإن لم تسبقها أقوال .
    وتذكر أن الترشيح مرحلة حاسمة من مراحل الصدق مع الله ثم مع النفس والوطن .
     

    مصلح بن زويد العتيبي
    26/10/1432هـ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية