صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فليشهد التأريخ أن (( الوهابين )) أشد الناس حباً لله ورسوله ، يا " هؤلاء " ..!!

    ميرفت عبد الجبار


    فليشهد التأريخ أن (( الوهابين )) أشد الناس حباً لله ورسوله ، يا " هؤلاء " ..!!
    كثيراً ما يسمينا الغير بالوهابية , لإتباعنا دعوة الإمام المجدد, محمد بن عبدا لوهاب يرحمه الله تعالى وأعلى منزلته .
    و طبعا هذه اللفظة - الوهابية - ، لا تطلق مجرد صفة للتعريف بمنهج الإمام المجدد يرحمه الله تعالى , بل قد تشملها أغراضاً أخرى كالحسد ، والغل ونحوه ، خاصة من الفرق المنحرفة ، لمجرد أنك أيها الموحد على المنهج !
    لكن ما يضر السحاب ...

    فإن كان تابع أحمد متوهباً *** فأنا المقر بأنني وهابي ..!!

    نعم أثبت أهل السنة والجماعة وأتباع المنهج السوي (( الوهابية )) في قاموس الغير !
    و" أهل الحق عامة " , في كل زمان ومكان ,أنهم أشد الناس حباً لله ورسوله ..
    لإتباعهم السنة الصحيحة دون بدع أو غلو فيه صلى الله عليه وسلم أو آل بيته الأطهار !
    ولمنافحتهم ودفاعهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم وآل بيته الأطهار وصاحبته الكرام وفدائهم لهم بالمهج والأرواح! ، مع التقصير في ذلك ولا شك ، فمهما قدمنا لرسولنا صلى الله عليه وسلم لن نفيه حقه بأبي هو وأمي .
    وما النصرة بمستغربة على الموحدين صغاراً وكباراً , فهذه عقيدة واجبة قبل أن تكون نصرة !
    روى البخاري عن أنس رضي الله تعالى عنهما عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : . "لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين "

    وهذه النصرة والدفاع ، تجري على آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام ..
    فلا غلو فيهم , ولا تجريحاً لهم ولا تهجماً عليهم , ولا نقيصة لخيارهم , ولا رفعةً لمكانتهم فوق القدر الذي علمه إيانا ربنا سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ..

    بخلاف مدعوا المحبة , والمولاة والمناصرة لآل البيت ، من الفرق المخالفة للسنة " الشيعة الإمامية الإثنى عشرية " خاصة !! .
    فإنك لا تجد إلا غلواً في آل البيت لدرجة الألوهية ، أو انتقاصاً للصحابة وأمهات المؤمنين , أو ترانيم وأناشيد , " ياعلي , وصلى الله على محمد " ، وضرب على الصدور وقرع الطبول !!
    بينما , إذا أتيت لمناصرتهم الفعالة في مثل هذه المواقف ، التي يتهجم فيها على الرسول صلى الله عليه وسلم أو صحابته الكرام .

    فهنا لابد من مخالفة ( الوهابية ) " في مصطلحهم ، أهل السنة والجماعة لغرض المخالفة !!
    وإذا تطور الأمر للخشية من النقد والاتهام بعدم المحبة , خرجت البيانات المتأخرة , التي تأتي من حيث انتهى منه ولن ينتهي منه بإذن الله تعالى ((الوهابية )) وأهل السنة والجماعة قاطبة من نصرة أو مقاطعة ... الخ!
    ((تقية )) في قاموسهم , وفي قاموسنا =(( لف ودوران )) !!

    فيا للخزي والعار الذي لحق وسيلحق أولئك القوم الكاذبون المجرمون ، الذين يتقربون إلى الله تعالى بسب الصحابة والغلو في آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم ، لهم أولى والله بالمحاربة ، ورد الافتراءات ، تقرباً إلى الله تعالى ونصرة لرسوله ، فما يفعلونه هؤلاء بحق نبينا من إيذاءه في أصحابه ، لهو أشد جرماً من هجمات الدنمارك وأخواتها ، لإنهم يدعون محبة الرسول وآل بيته وهم من هذه المحبة براااااااء .

    وأجدها فرصة أن أقول لإخواني وأخواتي المسلمين والمسلمات ونفسي المقصرة , بضرورة الوقوف على سيرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم , والاقتداء به والاستنان بسنته والاهتداء بهديه , ونصرته بإتباع سنته النقية من البدع والخرافات والغلو في آل بيته الأطهار!

    يَا سَيِّدي يَا رَسُولَ اللهِ مَعْذِرَةً ----- مِنْ أُمَّـةٍ فُجِعَـتْ , وَالْكُلُّ غَضْبَـانُ
    لَكِنَّـهَا وَبِعَـوْنِ اللَّـهِ وَاثِـقَةٌ ----- مِنْ عِزِّ ربِّكَ مَهْمَا جَدَّ أَحْزَانُ
    فَأَنْتَ سَـيِّدُنَا ، بَلْ أَنْتَ قَائِدُنَـا ----- فِي كُلِّ قَلْبٍ لَكُمْ رَوْحٌ وَرَيْحَانُ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    منوعات الفوائد

  • منوعات الفوائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية