بسم الله الرحمن الرحيم

تركي الحمد وأطياف الأزقة المهجورة (2)


كفرياته وبذاءته

من تابع معنا الحلقات الماضية في ما كتبه الحمد من خلال رواياته الموسومة بأطياف الأزقة المهجورة ، وتابع نشأته وسيرته فلا ينتظر منه إلا الوقوع في المحرمات بل الكفريات ، فليس من المعقول أن يجنى من الشوك العنب !!

لذلك فقد ضمت رواياته - والتي فيها الكثير منه - (( ألفاظا كفرية عديدة )) غير ماذكر من استهزاء بالأنبياء والملائكة .. ومن ذلك :

أولا / قال في [ العدامة ص 250 ] معلقا على صديق له ذكر الله عند ذكره للامتحانات والاعتقالات :
(( وابتسم هشام بالرغم منه .. فشعبية الله مرتفعة هذه الأيام ، لو كان ماركس في هذا الموضع لذكر الله كثيرا ))

ثانيا / قال في [ الكراديب ص 62 ] (( مسكين أنت يا الله دائما نحملك ما نقوم به من أخطاء ... ))

ثالثا / قال في نفس الرواية ص 176 ، وهو في السجن واصفا سيجارة بالجنة :
(( رحماك يالله .. ولكن أين الله في هذا المكان ؟ لقد ألغاه العقيد وجعل من نفسه ربا للمكان ، رحماك ياعقيد ، أريد جنتك فقد كوتني نارك ، رحماك ياعقيد فذاتي تقتل ذاتي … رحماك ياعقيد واحشرني مع الناس فأنا طامع في سيجارة ، وبدون وعي منه هب واقفا وأخذ يصرخ (( ياحارس .. ياحارس )) وجاء الحارس على مهل وهو يقول بغير اكتراث ( نعم إيش تبغى ؟ ) (( خذني إلى إله المكان .. أعني خذني إلى العقيد ..أريد المغفرة ..خذني إلى العقيد ))

[ واعترف …كتب لهم ماأرادوا ، ودفع لهم سعر الجنة .. خضع وتذلل وتمسكن واعترف ، ومنحوه الجنة .. كانت رائحة الدخان ألذ رائحة استنشها في حياته عندما دخل مكتب العقيد للاعتراف ] .

رابعا / أما عن بذاءته التي ما سلم منها قلمه في كل الروايات فأكتفي بنقل هذه الصورة فقط - مع التحفظ على الكلمة بذكر معناها الذي ذكره علانية في الرواية - :
قال في [ الكراديب ص 92 ] :
(( وابتسم العقيد وهو يشعل سيجارة أخرى ، ثم نظر إلى جلجل دون أن ينبس ببنت شفه الذي صرخ مزمجرا : على مين هادا الكلام يا ( من فعل ) أمك .. فرفتونا في عيشتنا الله يقرف عيشتكم أكثر مما هي مقروفة … والله لولا الدولة أعزها الله ، لدفنتكم أحياء في المزبلة اللي جنبنا .

وأحس هشام بالدم يغلي في عروقه ، والأرض تميد به … ( يكرر الكلمة الفاحشة السابقة ) .. كان يتصور أن يسبه أحد بأي شكل وأن يشتم أحدهم أمه بأي شكل …لكن ( يكرر الكلمة ) .. ابتلع المهانة بمرارة ، وهل له خيار غير ذلك ؟؟ ))

عموما هذا غيض من فيض .. وما خفي كان أعظم ، فتعالى الله عما يقولون علو كبيرا


الاستهزاء والسخرية بالدين

سنستعرض في هذا المقال سخريته بالدين :

أولا / سخريته ببعض الآيات :
قال في[ الشميسي – ص 39 ] : فيما حانت التفاته من عبدالرحمن نحو الكيس الذي يحمله هشام ويشد عليه فقال وهو يضحك : ( ما تلك بيمينك يا هشام ؟ ) وابتسم هشام وهو يقول ( لاشيء … مجرد كولا تروي عطشي ولي فيها مآرب أخرى ) وضحك الاثنان .

ثانيا / سخريته بالأنبياء :
قال في [ الكراديب – ص 122 ] : قتل قابيل هابيل من أجل المرأة وأخرج آدم من الجنة من أجل المرأة وأذنب داود من أجل المرأة وسخر سليمان الجن من أجل المرأة وقال رسولنا الكريم ( حبب إلي من دنياكم هذه الطيب والنساء وجعلت الصلاة قرة عيني ) [ لاحظ التحريف في الحديث ] ومزامير داود كلها عن المرأة وسكر لوط في التوراة من أجل المرأة وأبطل المسيح حد اليهود من أجل مريم المجدلية وخاف إبراهيم من فرعون مصر من أجل المرأة ….وضاعت الأندلس من أجل المرأة .

ثالثا / السخرية بالنبي صلى الله عليه وسلم وقبيلة قريش :
قال في [ الكراديب – ص 125 ] : ونخر عارف بضيق وهو يقول : طز في قريش يا صاحبي .. ولماذا يجعل نزار قريشا مثلا أعلى ؟..ألأنها قبيلة النبي؟؟ .. والنعم بأبي القاسم ولكن قريشا لا… لقد جعلوا تاريخنا تاريخا لقريش.. ألم يكن هنا غير قريش في الساحة ؟؟

وابتسم هشام وهو يقول : لا تنس أن التاريخ يكتبه المنتصرون .. ثم وأرجو عدم الإحراج … أليس الشيعة هم من رفع شأن قريش ؟

وانتفض عارف وهو يقول : كلا .. كلا ..كان الشيعة مع الحق ..كانوا مع علي بن أبي طالب في مواجهة عمر أوبي بكر وعبيدة أصحاب المؤامرة لنزع الحق من أهله .. عليك بمناقشات السقيفة وأنت تعلم أين الحق .

رابعا / سخريته بالقهاء والمحدثين والإسناد :
قال في [ الكراديب – ص 122 ] : ويقال أن فقيها ركب مركبا في البحر وكان معه نصراني وله غلام يهودي ..فلما انتصفوا البحر دعا النصراني بزق من الخمر وأخذ يشرب.. فعرض بعضا من الخمر على الفقيه .. فأبى سائلا إياه : وماأدراك أن خمر؟؟ . فقال النصراني : باعها لي غلامي اليهودي هذا حالفا أنها خمر معتقة ..

فأخذ الفقيه الكأس وشربها دفعة واحدة وهو يقول : نحن جماعة المحدثين نكذب خبرا عن سفيان بن عيينه عن سفيان الثوري ، وتريدنا أن نصدق خبرا عن نصراني عن يهودي .. والله ماشريتها إلا لضعف الإسناد .

خامسا / سخريته بمجتمع القصيم -حفظه الله - وتدينه :
قال في [العدامة – ص 253 ] : في الأيام القليلة التالية أطلق والده العنان لشعر لحيته منميا لحية صغيرة هلالية الشكل دون أن تشتبك بشعر الشارب واستعدادا للسفر فمن العيب أن يظهر شخص من (( عيال الحمايل )) وهو حليق في مدينتهم بريدة .. قد يغفرون للشخص أن يتغيب عن صلاة الفجر جماعة لسبب أو آخر حين يحصون الحضور لكنهم لا يغفرون له عدم وجود لحية خاصة إذا تجاوز سن الشباب .


تركي الحمد ... والجنس

إن روايات تركي الحمد الثلاث ، وبالتالي كثيرا من حياته مليئة بالمغامرات الجنسية ، ومتلطخة بالرذيلة والخنا والسكر حتى لتبدو الحياة البهيمية خيرا منها

ولقد صور المجتمع آنذاك ، وخاصة مجتمع الرياض وكأنه مجتمع فحش ودعارة ، وفجور وعهارة

ولولا الحياء وخشية نشر الفاحشة والرذيلة لنقلت بعضا منها ، ولكني سأكتفي بذكر بعض المواطن التي صور فيها الجنس في أبشع صورة

(( مع بالغ الاعتذار للإخوة القراء عما ستحتويه الأسطر القادمة من سخف ومجون والمجاهرة بالرذيلة والعياذ بالله ))
نقل في ( العدامة - ص 78 ) تلطخ أحد أقاربه بعلاقة جنسية وسخة ، وقد صورها بصورة مقززة .
وفي نفس الرواية ( ص 133 – 137 ) علاقة جنسية في بيتهم بابنة جيرانهم في الدمام أسماها
بالرواية نورة ، وكان في المرحلة الثانوية .
وفي ( ص 232 – 234 ) علاقة جنسية بنورة في بيت جيرانهم .
وفي ( ص 168 – 180 ) : صور عملية جنسية قذرة مع فتاة اسمها في الرواية رقية ، عرفها عن طريق ابن خال له في الرياض .
وفي ( الشميسي ص 34 –37 ) نقل علاقة رفقائه في سكن الرياض أثناء الدراسة بالنساء .
وفي ( ص 38 – 44 ) : رقية مرة أخرى .
وفي ( ص 53 – 56 ) : نقل مشهدا جنسيا بين رجل وزوجته - اسمها سارة أو سوير – كان ينظر إليهما من نافذة غرفته .
وفي ( ص 75 – 86 ) : كون علاقة جنسية مع سوير التي خانت زوجها ومكنته من نفسها .
وفي ( ص 164 – 177 ) : التقى بسوير وأبلغته أنها حملت منه وفي أحشائها ابنا له .
وفي ( 141 – 146 ) : التقى بنورة في إحدى الإجازات في الدمام بعد أن خُطبت ومازالت على علاقة به .

هذا بعض ما ذكره في الروايات عن مغامراته الجنسية ، والتي تمثل حياته الكثير منها .. والقليل يكفي .
 

أبو عبدالعزيز الظفيري

الصفحة الرئيسة