صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هل رحلوا ؟

     شائع بن محمد الغبيشي


    سجل أخي و حبيب قلبي الشيخ مشعل بن عبد العزيز الفلاحي خاطرة على صفحته في الفيس بوك عن أحباب من محافظتنا ( د. علي عبد الله الفقيه [أمين عام جمعية زمزم الخيرية ] و محمد علي البدوي [ أديب إسلامي يكتب بمجلة البيان ] و فائز مصلح المصلحي [ مدير مندوبية التحفيظ بحلي و عضو جمعية البر بحلي ] و خلف أحمد الفاهمي [ مدير مدرسة و عضو لجنة إصلاح ذات البين بحلي ] ) رحلوا عن صفحة الحياة بأجسادهم و ما زالوا أحياءً يُملون على صفحتها نتاج الآثار التي خلفوها فما ضاع والله جهدهم و لا عرقهم بل جعل الله لهم لسان صدق في الآخرين ، ففعلت فيّ تلك الخاطرة فعلتها حركت في قلبي الشوق إلى أولئك الأحياء ، فلكل واحد من أولئك الصحب مساحات في القلب أشعر أنها تزداد مع مرور الليالي و الأيام كيف لا و أولئك الصحب قد أوقفوا حياتهم لله حتى فارقوا الحياة بأبدانهم أما الحياة الحقيقية فهم ما زالوا أحياء نتلمس خطوهم و نبصر آثارهم .
    قال أبو حيان : والذكر الجميل قائم مقام الحياة ، بل هو أفضل من الحياة ، لأن أثر الحياة لا يحصل إلا في الحي ، وأثر الذكر الجميل يحصل في كل مكان ، وفي كل زمان .
    وقال ابن دريد :

    وإنما المرءُ حديثٌ بعده . . . فكن حديثاً حسناً لمن وعى

    وقال الآخر :

    إنما الدنيا محاسنها . . . طيب ما يبقى من الخبر .

    بعد تلك الخاطرة انطلق القلم يخط بعض المشاعر و يعيد رسم لوحة مشرقة لأحباب قلبي فكانت هذه الأبيات :
    هل رحلوا ؟


    سـائل جموع المهتدين و قل لهم *** أو لسـتمُ غرساً يطل و يزهرُ
    سـائل فتى القـرآن عن آياته *** يسـبي فؤادك بالتلاوة يُبهرُ
    و سـل المساجد هل طوت تأريخهم *** كلا فمحراب الحـقيقة يخبر ُ
    و سـل الفقير و قد شكى من كربة *** أو ليس قد كانوا لكسرِ يُجبرُ
    و كـذا الملائك سطرت أخبارهم *** فيـضٌ من البذل المـبارك يُنشرُ
    بمنابر التعاليم خُلّـد ذكـرهم *** النشءُ يشـهدُ و المـحابر تقطر ُ
    ما جفت الأقـلام عن أخبارهم *** لا زال يُملى في الكتاب و يُسطرُ
    عبق من الذكـرى يفـوح أريجها *** أزكى من العود العتيق و أعطرُ
    يتناقل السـمارُ طيب حديثهم *** البدر حدث و الكواكب تسـمرُ
    هذا هـو الخطو المبـارك سعيه *** في لـوحة الأيـام كان يصور ُ
    رسـمُ الحقيقة سـاحرٌ في لونه *** يسـبي الفؤاد فكـل عينٍ تنظرُ
    و الله ما رحلوا فتلك خطـاهمُ *** الحـرث بادٍ و السنابلُ تُثمرُ
    يـا رب فاجمعنا بهـم في جنـةٍ *** برضـاك يـا ربي هناك نبشر ُ
    صلى الإله على النبي و صحبه *** مـا اخضر غصنٌ أو سحابٌ يُمطرُ

    محبكم : شائع محمد الغبيشي
    مشرف تربوي بمكتب التربية و التعليم بحلي
    جوال : 0555599624
    البريد الإلكتروني : [email protected]


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    شائع الغبيشي
  • مقالات تربوية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية