صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    آراء بعض المستشرقين في التصوف و الصوفية

    سعيد آل بحران


    بسم الله الرحمن الرحيم


    نبتة التصوف و الحركة الصوفية ليست إسلامية بل هي خليط من ديانات وافكار محرفة وهي نتيجة احتكاك وعمل بعض المنافقين الذين لبسوا شعار الاسلام وابطنوا الكفر من العجم و شرار العرب حيث نقلوا التعاليم اليونانية و الفارسية إلى الاسلام مع التعديل و التغيير عليها لذلك بدأ التصوف بمخالفة أهل السنة و خط طريق مخالف لما عليه السلف ثم تطور إلى تعاليم و اسرار و شهوات و شبهات فالتصوف كما قال أهل السنة و الجماعة : خليط من تعاليم وديانات مجوسية و يهودية وهندية ادخلت على الجهال و على الرعاع من المسلمين لافساد عقيدة أهل السنة والجماعة وهذه الحقيقة ثابتة ومعروفة وبها اعترف المستشرقون !!! ورفضها اﻷشاعرة المتصوفة والماتريدية !

    فالتصوف في حقيقته خرج من أفكار ومعتقدات مجوسية و بوذية و نصرانية و يهودية و يونانية وكما ذكرنا يعترف بهذا كبار المستشرقين ومنهم '' فون كريمر '' حيث يقول : إن في التصوف عنصرين مختلفين أولهما مسيحي رهباني و الثاني هندي بوذي .
    ويذهب المستشرق '' ثولك '' إلى أن التصوف مأخوذ من أصل مجوسي كما أن مؤسسي فرق الصوفية اﻷوائل كانوا من نفس ذلك اﻷصل المجوسي ، ويقول المستشرق الهولاندي '' دوزي '' أن التصوف جاء إلى الصوفية من فارس حيث كان موجودا قبل البعثة المحمدية .

    وكذلك المستشرق " جولدزيهر " فقد فرق بين تيارين مختلفين في التصوف فيقول في الزهد انه قريب في نظره من روح اﻹسلام وإن كان متاثرآ إلى حد كبير بالرهبانية النصرانية والثاني في نظره التصوف بمعناه الحقيقي الذي وجده في بلاد الاسلام وما يتصل به من كلام في المعرفة والحدس و الذوق ونحوها فيقول عنه : انه ماخوذ من ناحية باﻷفلاطونية الحديثة ومن ناحية أخرى بالبوذية الهندية .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    سعيد آل بحران
  • الفوائد العلمية
  • مقالات
  • رسائل لطلبة العلم
  • تغريدات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية