صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فقهيات (الطلاق)
    د. حسين الفيفي

    اختيار: سعيد آل بحران


    بسم الله الرحمن الرحيم



    طلاق السنة: أن يطلقها طلقة واحدة في طهر لم يحصل فيه جماع.
    ولو أن الناس التزموا بطلاق السنة لما ندموا على التسرع في الطلاق

    الطلاق نوعان:
    1- سني.
    2- بدعي.
    فطلاق السنة طلقة واحدة في طهر لم يحصل فيه جماع.
    والبدعي ما خالف ذلك.

    الطلاق البدعي نوعان:
    1-بدعي من العدد: أن يجمع أكثر من طلقة في لفظ واحد.
    2-بدعي من حيث الزمن: أن يطلقها حائضا أو في طهر جامعها فيه.

    ‏إذا طلق الزوج زوجته طلقة أو طلقتين فهذا طلاق رجعي وله مراجعتها ما دامت في العدة لقوله تعالى:(وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادا إصلاحا).

    طلاق الحامل جائز وهو يقع، لقول صلى الله عليه وسلم لابن عمر رضي الله عنهما: (يمسكها حتى تحيض ثم تطهر ثم ليطلقها حاملاً أو طاهراً).

    الطلاق إذا دخله العوض (من الزوجة) فهو خلع، والراجح أنه لايحسب من عدد الطلقات، وأن المرأة فيه تعتد بحيضة واحدة.

    ‏إذا طلق زوجته قبل الدخول والخلوة فإنها تبين منه فلا رجعة، إلا بعقد جديد مستوفٍ للشروط والأركان، وليس عليها عدة.

    ‏الفروض الواردة في كتاب الله هي:
    النصف والربع والثمن، والثلثان والثلث والسدس.
    النصف ونصفه ونصفه، والثلثان ونصفه ونصفه.
    وثلث الباقي بالاجتهاد.

    ‏إذا طلقها في الحيض أو طلقها في طهر جامعها فيه وقبل أن يتبين حملها فهذا يسمى الطلاق البدعي، وهو حرام بالكتاب والسنة والإجماع.

    ‏اختلف العلماء في وقوع الطلاق البدعي (سواءً كان بدعياً في العدد أو الزمن) وذهب جمهور أهل العلم أنه يقع.

    ‏الطلاق تجري عليه الأحكام التكليفيةالخمسة:
    فقد يكون واجباً، أو مستحباً، أو مباحاً، أو مكروهاً، أو محرماً.
    وذلك تبعاً للحال التي عليها الزوجان

    ‏ألفاظ الطلاق نوعان:
    1.صريحة.
    كقول: أنتِ طالق.
    2.كناية.
    وهي نوعان: كناية ظاهرة، وكناية خفية.
    كقوله:اذهبي لأهلك.
    ولا بد فيها من نية الطلاق.

    ‏إذا طلق الزوج زوجته طلاقاً فلا يجوز لها الخروج من بيت الزوجية حتى تنقضي العدة.
    قال تعالى: (واتقوا الله ربكم لاتخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن)

    كتبها الشيخ د. حسين الفيفي .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    سعيد آل بحران
  • الفوائد العلمية
  • مقالات
  • رسائل لطلبة العلم
  • تغريدات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية