صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    نشرة ليتها لم تنشر

    سعد بن ضيدان السبيعي

     
    الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى، وعلى آله وصحبه أجمعين،   أما بعد :
    فقد أطلعني أحد الإخوة على ورقة تم نشرها وتوزيعها في عدد من المساجد بعنوان

    ( عقوبة تارك الصلاة )

    وقد حث كاتب النشرة على توزيعها طلباً للثواب والأجر من الله !!
    وعند قراءتها تبين لي أن ما فيها من القول على الله بغير علم ، ومن الكذب على رسول الله  صلى الله عليه وسلم
    والله   عز وجل يقول : (( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله مالم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون)).
    عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه   عن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قال :
    (( إن كذباً علي ليس ككذب على أحد ، من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ))رواه البخاري(1242).
    وقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  (  من حدث عني حديثا وهو يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين )
    رواه أحمد في المسند ((4/250)،ومسلم في مقدمة صحيحه (1)،والترمذي (2710)وقال : حسن صحيح ،وابن ماجه (41).
    هذا مع الإشارة إلى أن الصلاة أمرها عظيم وجاء في تركها والتساهل فيها وعيد شديد وترهيب .
    والآيات والآحاديث والآثار في الباب مشهورة معلومة وليس هذا موضوع سرد هذه النصوص وذكرها .
    بل كان أصحاب رسول الله  صلى الله عليه وسلم   ( لايرون شيئاً من الأعمال تركه كفر إلا الصلاة ) .
    رواه الترمذي (2624)عن عبدالله بن شقيق العقيلي بسند صحيح .
    وقال عمر رضي الله عنه   : لاحظ في الإسلام لمن ترك الصلاة .
     رواه محمد بن نصر المروزي  في تعظيم قدر الصلاة (923) وإسناده صحيح
    قال الإمام ابن القيم في كتاب الصلاة (67):قال هذا بمحضر من الصحابة ولم ينكروه عليه.أ.هـ.

    قال كاتب النشرة
    عقوبــــــة تــــــارك الصـــــــلاة
    روى عن الرسول  صلى الله عليه وسلم : من تهاون في الصلاة عاقبة الله بخمسة عشر عقوبة . ستة منها في الدنيا وثلاثة عند الموت وثلاثة في القبر وثلاثة عند خروجه من القبر*** أما الســـــتة التـــــى تصـــــيبه في الـــــدنيـــــا.......فهــــــي
    1-     ينزع الله البركه من عمره.                                       2- يمسح الله سم الصالحين من وجهه.
    3-    كل عمل لا يؤجر من الله.                                        4- لا يرفع له دعاء الى السماء.
    5-    تمقته الخلائق في دار الدنيا.                                   6- ليس له حظ في دعاء الصالحين ......الخ..الحديث .

    أقول هذا حديث باطل مكذوب على رسول الله  صلى الله عليه وسلم
    ·       قال الإمام الذهبي في ميزان الاعتدال (3/653) في ترجمة ( محمد بن علي بن العباس البغدادي العطار) ركب على أبي بكر بن زياد النيسابوري حديثاً باطلاً في تارك الصلاة. روى عنه محمد بن علي الموازيني شيخ لأبي النرسي ..
    ·       وقال الحافظ ابن حجر في لسان الميزان (3/366) بعد كلام الذهبي السابق زعم المذكور أن ابن زياد أخبره عن الربيع عن الشافعي عن مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه رفعه :
    (( من تهاون بصلاة عاقبه الله بخمس عشرة خصلة...))
    الحديث وهو ظاهر البطلان من أحاديث الطرقية.
    ·       وأورده ابن عراق الكناني في تنزيه الشريعة المرفوعة (2/113) وقال:
    (( رواه ابن النجار من حديث أبي هريرة قال في الميزان : حديث باطل ركبه محمد بن علي بن العباس على أبي بكر بن زياد النيسابوري ، وقال في اللسان هو ظاهر البطلان من أحاديث الطرقية ) أ.هـ
    * وهناك فتاوى للجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء صدرت بتاريخ 10/6/1401هـ ورقم (8689) ببطلان الحديث
    انظر فتاوى اللجنة الدائمة ( 4/369) ومجلة البحوث (22/330).
    ·       وقال سماحةالشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في مجلة البحوث (22/330) عن هذا الحديث :
    ( من الأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي   صلى الله عليه وسلم كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله)
    قال رحمه الله ( فكيف يرضى عاقل لنفسه بترويج حديث موضوع )
    وقد أفتى رحمه الله كما في مجلة البحوث (22/232) بأنه لا يجوز كتابة هذه النشرة ولا توزيعها ولا المشاركة في ترويجها بأي وجه من الوجوه وعلى من سبق له شيء من ذلك أن يتوب إلى الله سبحانه ويندم على ماحصل منه ويعزم على عدم العودة إلى ذلك مطلقاً .أ.هـ.
    وله أثابه الله وغفر له ورحمه رسالة في ذلك سماها
    ( التنبيه على نشرات في عقوبة تارك الصلاة)
    كتبت ذلك بياناً ونصحاً للجميع رزقنا الله جميعاً الفقه في دينه
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


    كتبه وأملاه
    الفقير إلى عفو ربه ورحمته
    سعد بن ضيدان السبيعي
    16/5/1426هــ      

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    سعد السبيعي
  • كتب وبحوث
  • مقالات دعوية
  • دراسات حديثية
  • دراسات في الفقه
  • دراسات في العقيدة
  • الفوائد العلمية
  • التاريخ والتراجم
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية