صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    متى يبدأ الطفل بالصيام

    الدكتور مسلم محمد جودت اليوسف

     
    فضيلة الشيخ في أي سن يجب أن يبدأ الطفل في الصيام ، و هل يمكننا أن نعطي الفقراء المال بدلاً من الصيام أو كلاهما إذا لم نستطيع تعويض كل المرات التي لم نصمها ؟

    أقول مستعيناً بالله تعالى :
    يشترط لوجوب صيام رمضان أن يكون المسلم بالغاً عاقلاً خالياً من الأعذار من الصوم أو المبيحة للفطر .
    فإذا بلغ الطفل الحلم و كان عاقلاً خالياً من الأعذار المانعة من الصوم أو المبيحة للفطر وجب عليه صوم رمضان .
    و دليل ذلك حديث علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ و عن الصبي حتى يحتلم و عن المجنون حتى يعقل ) رواه أو داود .

    أما بالنسبة للشق الثاني من السؤال :
    فالجواب يختلف باختلاف سبب الفطر :
    1- المسافر و المريض : من فاته شئ من رمضان – لسفر مشروع أو مرض يرجى برؤه – وجب عليه قضاء تلك الأيام التي أفطرها ، ولا يجوز أن يبدل الصوم بالفدية مادام قادراً على الصوم .
    2- الكبير العاجز ، والمريض الذي لا يرجى برؤه : إذا اضطر الشيخ المسن إلى الفطر وجب عليه أن يتصدق عن كل يوم بمد من غالب قوت البلد و هو ما يساوي 600 غ تقريباً .
    روى الإمام البخاري عن عطاء : سمع ابن عباس رضي الله يقرأ ( و على الذين يطوقونه فدية طعام مسكين ) سورة البقرة ، الآية 184.
    قال ابن عباس : ليست بمنسوخة و هو الشيخ الكبير و المرأة الكبيرة ، لا يستطيعان أن يصوما ، فيطعمان مكان كل يوم مسكيناً .
    هذا و مما يجب أن يعلم أن المريض الذي لا يرجى برؤه حكمه حكم المسن الذي لا يقدر على الصوم فيفطر و يتصدق عن كل يوم بمد من غالب قوت البلد أي 600غ تقريباً .
    3- الحامل و المرضع : إذا أفطرت الحامل و المرضع ، فهي إما أن تفطر خوفاً على نفسها أو على طفلها أو جنينها . فإن أفطرت خوفاً من حصول ضرر بالصوم على نفسها وجب عليها القضاء فقط .
    روى الترمذي و أبو داود و غيرهما عن أنس رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الله وضع عن المسافر الصوم و شطر الصلاة و عن الحامل أو المرضع الصوم ) . أي خفف بتقصير الصلاة ، و رخص بالفطر مع القضاء .
    و إن أفطرت خوفاً على طفلها كأن تخاف الحامل من إسقاط حملها إن صامت أو أن تخاف المرضع أن يقل لبنها فيهلك رضيعها إن صامت و جب عليها التصدق بـ 600 غ من غالب قوت البلد عن كل يوم أفطرته لهذا السبب .
    روى أبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : و على الذين يطيقونه فدية طعام مسكين ) قال : كانت رخصة للشيخ الكبير و المرأة الكبيرة و هما يطيقان الصوم أن يفطرا و يطعما كل يوم مسكيناً و الحبلى و المرضع إذا خافتا – يعني على أولادهما – أفطرتا و أطعمتا ).
    و هكذا فعلى السائل أن ينظر من أي الأصناف هو فيطبق حكم الله عليه .
    و الله الهادي إلى سواء السبيل .
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مسلم اليوسف
  • بحوث علمية
  • بحوث نسائية
  • مقالات ورسائل
  • فتاوى واستشارات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية