صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    يرتكب الفاحشة كلما حاضت زوجته

    الدكتور مسلم محمد جودت اليوسف

     
    السلام عليكم إخواني أنا في ورطة أرجو سرعة الرد مشكلتي أنني إذا جاءت الدورة الشهرية لزوجتي أدخل على الأنترنت و أشاهد المواقع الإباحية و لدي خادمة أمارس معها الحرام ، و هذه الحالة تأتيني في الشهر مرة واحدة ، و أنا متزوج و لدي أبناء ، و أنا متضايق من هذه الحالة ، و إذا فكرت بالزواج أخشى من تفرق الأبناء ، و أنا فعلا في ورطة هل أبقى على هذا الوضع أم تنصحوني بالزواج .
     

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على إمام المرسلين محمد بن عبد الله
    و بعد :
     
    عندما قرأت شكواك حزنت حزناً شديداً يكاد لا يوصف . رجل أنعم الله عليه بنعم كثيرة من زوجة و أولاد ، و خادمة و غير ذلك من الضروريات      وحتى الكماليات ، ثم يتجرأ على معصية الله بحجة أنه لا يستطيع أن يمتنع عن الجماع لعدة أيام في أقصاها قد لا تبلغ الأسبوع ، فيرتكب الفاحشة مع خادمته المحرمة عليه و يشاهد الفاحش و المعاصي على الأنترنت .
    رحم الله تعالى نبي الله يوسف عليه السلام الذي راودته سيدته على نفسه وكان عبد فاستعصم بالله و لم يرتكب الفاحشة و آثر السجن على المعصية      و الوقوع بالزنا .
     
    قال تعالى في سورة يوسف الآية 32: ( قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَ لَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلِيَكُوناً مِنَ الصَّاغِرِينَ ) .
          
    و أنت قد أنعم الله عليك بنعم تكاد تعد و لا تحصى ، و ترتكب الفاحشة إن هذا لشيء عجيب .
     
    أعلم يا أخي أنك تستطيع أن تستمتع بزوجتك و إن كانت حائضة ، فقد اتفق أهل العلم على جواز الاستمتاع بالزوجة الحائض ، و النفساء فيما فوق السرة ، وتحت الركبة بالقبلة ، والضم ، والمضاجعة ، و المباشرة ونحو ذلك(1).
    وكانت أدلتهم في ذلك كثيرة منها ما يلي :
    1- عن أم المؤمنين عائشة رضوان الله عليها ، قالت : كانت إحدانا إذا كانت حائضاً ، أمرها رسول الله -  صلى الله عليه وسلم  - أن تأتزر في فور حيضها ثم يباشرها . قالت : و أيكم يملك أربه ، كما كان رسول الله -  صلى الله عليه وسلم  - يملك إربه(2).
    2- عن ميمونة قالت : كان رسول الله -  صلى الله عليه وسلم  - يباشر نساءه فوق الإزار وهن حيض(3).
    3- عن عائشة رضوان الله عليها قالت : كانت إحدانا إذا كانت حائضاً أمرها رسول الله -  صلى الله عليه وسلم  - فتأتزر بإزارها ، ثم يباشرها(4).
    4-  عن حرام بن حكيم ، عن عمه أنه سأل رسول الله -  صلى الله عليه وسلم  - ما يحل للزوج لي من امرأتي ، و هي حائض ، قال : لك ما فوق الإزار(5).
    تدل جميع هذه الأحاديث بمنطوقها ، ومفهومها على إباحة الاستمتاع بالزوجة الحائض ، و النفساء فيما فوق السرة ، و تحت الركبة بجميع أنواع الاستمتاع .
     
    و نصيحتي لك يا أخي أن تسعى جاهداً إلى ما يلي :
    1
    - التوبة الصادقة النصوحة إلى الله تعالى .
    قال تعالى : ( إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللهُ عَلِيماً حَكِيماً ) ( النساء : 17 ) .
    و قال أيضاً: ( أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) ( التوبة:104) .
    وقال جل جلاله : ( وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ) (الشورى:25) .

    2 – صرف هذه الخادمة فوراً و استبدالها بخادمة صالحة تخاف الله تعالى .
    قال تعالى في سورة القصص : (  إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ).

    3-الانتظام بدروس علمية عند أحد العلماء أو طلاب العلم لتتعلم منهم أمور دينك و لا تترك لوحد فيصطادك الشيطان الرجيم .

    4-المداومة على قراءة القرآن و ذكر الله تعالى .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير العمل أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله .
    و عن جابر بن عبد الله أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "" إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان: أدركتم المبيت ، فإذا لم يذكر الله عند طعامه قال: أدركتم المبيت والعشاء "" .

    5- اجعل فترة الحيض فترة راحة لك و زوجتك ، حتى يتجدد الحب    و الاشتياق بينكما ، و لاستعادة قواكما و نشاطكما ، وحتى لا يتسرب الملل و البرودة إلى حياتكما الزوجية .
     
    و بالختام : إن لم تستطع الامتناع عن الجماع رغم كل هذا فأنصحك بالزواج من زوجة ثانية ، و إياك ثم إياك من الزنا و مداخل الشيطان .
    قال تعالى : ( بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة:81) .
    د. مسلم اليوسف


    --------------------------------------------------
    (1)  أحكام القرآن للجصاص ج2/21 – مختصر خليل وجواهر الإكليل ج1/31 وبداية المجتهد ج1/49 الجامع لأحكام القرآن ج3/87- المجموع ج2/364- مغني المحتاج ج1/120 – المغني ج1/333 – مجموع الفتاوى ج21/624 – نيل الأرطار ج1/323.
    (2)  أخرجه الشيخان.
    (3)  رواه مسلم.
    (4)  رواه مسلم.
    (5) رواه البيهقي في السنن الكبرى وروى مثل هذا الحديث عن عاصم بن عمر وكذلك رواه الدارمي عن رجل لم يسم له اسمه.
     
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مسلم اليوسف
  • بحوث علمية
  • بحوث نسائية
  • مقالات ورسائل
  • فتاوى واستشارات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية