صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هل هناك قوم سيدخلون النار ثم يدخلون الجنة ؟

    الدكتور مسلم محمد جودت اليوسف

     
    أرجو أن توضح ما إذا كان هناك جماعة سيدخلون النار يوم القيامة ثم سيتم إخراجهم وسيدخلون الجنة بعدها، وستكون تلك الفترة عقاب لهم حسب الذنوب التي فعلوها وبعد هذا سينعمون في الجنة مع بقية الناس

    الجواب:
    الحمد لله رب العالمين:
    نعم هذا صحيح فالنار تعتبر عقوبة مؤقتة بالنسبة لمن دخلها من عصاة المسلمين المؤمنين وعقوبة أبدية للكافرين.
    قال تعالى: والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أؤلئك أصحاب النار خالدين فيها ويئس المصير ) سورة التغابن، الآية 10
    و عن أنس بن مالك قال يلقى الناس يوم القيامة ما شاء الله أن يلقوا من الحزن فيقولون انطلقوا بنا إلى آدم فيشفع لنا إلى ربنا فينطلقون إليه فيقولون ياآدم اشفع لنا إلى ربك فيقول لست هناك ولكن انطلقوا إلى خليل الله إبراهيم فينطلقون إليه فيقولون يا إبراهيم اشفع لنا إلى ربنا فيقول لست هناك ولكن انطلقوا إلى من اصطفاه الله برسالاته وبكلامه قال فينطلقون إلى موسى فيقولون اشفع لنا إلى ربك فيقول لست هناك ولكن انطلقوا إلي كلمة الله وروحه فينطلقون إليه فيقولون يا عيسى اشفع لنا إلى ربك فيقول لست هناك ولكن انطلقوا إلى من جاء اليوم مغفورا له ليس عليه ذنب قال فينطلقون إلى محمد صلى الله عليه وسلم فيقولون يا محمد اشفع لنا إلى ربك قال فيقول أنا لها وأنا صاحبها قال فأنطلق حتى استفتحباب الجنة فيفتح لي فأدخل وربي على عرشه فأخر ساجدا فأحمده بمحامد لم يحمده بها أحد قبلي قال أحسبه قال ولا يحمده أحد بعدي قال فيقال يا محمد ارفع رأسك اشفع تشفع قال فأقول يا رب فيقول أخرج من كان في قلبه مثقال حبة شعيرة قال فأخر ساجدا فأحمد بمحامد لم يحمده بها أحد قبلي قال أحسبه قال ولا يحمده أحد بعدي قال فيقال يا محمد ارفع رأسك اشفع تشفع قال فأقول يا رب فيقول اخرج من كان في قلبه مثقال شعيرة قال فأخر ساجدا فأحمده بمحامد لم يحمده بها أحد قبلي قال وأحسبه قال ولا يحمده بها أحد بعدي قال فيقال يا محمد إرفع رأسك اشفع تشفع قال فأقول يا رب فيقول أخرج من كان في قلبه مثقال شعيرة قال فأخر ساجدا فأحمده بمحامد لم يحمدها أحد قبلي وحسبته قال ولم يحمده أحد بها بعدي قال فيقال يا محمد ارفع رأسك قل تسمع واشفع تشفع فأقول يا رب يا رب فيقول أخرج من كان في قلبه أدنى شيء قال فأخرج أناسا من النار يقال لهم الجهنميون وإنهم لفي الجنة قال فقال رجل يا أبا حمزة فسمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فتغير وجهه واشتد عليه فقال ما كل ما نحدثكموه سمعناه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن لم يكن يكذب بعضنا بعضا . (السنة و قال عنه الشيخ ناصر الدين حديث صحيح برقم 816.
    و الله أعلم
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    مسلم اليوسف
  • بحوث علمية
  • بحوث نسائية
  • مقالات ورسائل
  • فتاوى واستشارات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية