صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الصحفية المعرقلة ..،!

    د.حمزة بن فايع الفتحي
    @aboyo2025


    صحفية أوروبية مجرية تسقط لاجئا سوريا بقدمها وهو حامل ابنته،،،،! في منظر مؤسف للغاية، تجردت فيه من الرحمة والإنسانية، كما تجرد العرب من كل معاني المروءة والنجدة والوفاء ،، اللهم رحماك..
     

    سقَطنا حين عَرقلتِ النساءُ// وعرقلَنا الهوانُ والانكفاءُ
    سقطنا حين لم يُجدِ كريمٌ// ونام الجُل وابتسم الجفاءُ
    فما أغنتنا شيمتُنا قديماً// ولا بمصيرنا لطفَ الوفاءُ!
    تقزّمت العروبةُ حين باتت// يمزّقها التخاصمُ والعداءُ
    فلا أخلاقَ تحملُنا جميعا// ولا أزواد يضمنها الإخاءُ
    ولا عونٌ تدفّق من حبيبٍ// ولا حُزن وغم وانتخاءُ
    يعيشُ الثرّ منعزلا فريدا// وقد طاب الموائد والرخاءُ
    وأموالٌ بحارٌ ليس فيها// من الأنداء رُحمى أو سخاءُ
    وآراضٍ ضخامٌ ليس تُغني// فضاءاتٌ لها او ذَا الخلاءُ
    فيبخلُ موسرٌ من غير جُرمٍ// وتغزونا الكوارث والبلاءُ
    ولمّا لم يُغِثنا من شريفٍ// مضينا حيث يطلبنا البكاءُ
    فيبكي طفلُنا ويُضامُ شيخٌ// ويعلو نسوةً منا الجفاءُ
    فمِن برٍ لبحرٍ لاشتباكٍ// وطوقنا التنكدُ والعناءُ
    وصار بطاقتي عنوانَ ذُل// ودمعي لا تكافئه الدلاءُ
    ركضنا نلمسُ الدنيا فحُطّت// على أدبارنا جُثثٌ وشاءُ
    وصرنا من لجوءٍ في لجوءٍ// ولم يرعَ الأحبةُ والإخاءُ
    وهان على القريب ضياعُ أهلي// وآلام تَجِز وما يُساءُ
    سقطنا لم يعد فينا صعودٌ// ويُسقطنا الأراذل والنساءُ
    فيا لله من دهرٍ كئيبٍ// ويا لله إذ ضاعت دماءُ
    تبدلّت الأمورُ وصار قومي// كأبواق الحِداد ولا رجاءُ
    نعاينُ صورة تُدمي وتبكي// ولكن لا حَراكَ ولا سَناءُ
    وتُظلِم كلُّ أرضٍ فيها كَسرَى// ونحن ولا شعاعَ ولا ضياءُ
    متى يا أمتي نصحو ونسمو// وتنحل المصائبُ والشقاءُ؟!
    متى للعُرب آنافٌ غيارَى// وترتجّ المناطق والفضاءُ؟!
    متى نصحو وذلٌ فينا ميْتٌ// ولا هونٌ يخالطُ أو هواءُ
    متى يا قومي نُوقدها حشودا// ولا خُلفٌ يمزق أو غباءُ؟!
    كذلك ديننا جمعٌ ووفصلٌ// وآسادٌ تغار ولا خواءُ !
    ‏‫

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.حمزة الفتحي
  • المقالات
  • الكتب
  • القصائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية