صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ذكريات طالب امتحانات...!

    د.حمزة بن فايع الفتحي
    @aboyo2025


    - سهر ليله كأئمة الاسلام، ودخل اللجنة وهو صاح، فحل كل شئ، وأثمر نتيجة ممتازة...!
    - مع كسله الدائم يتحول في الامتحانات كأسد هصور، يأبى الاهمال والإخفاق..!

    تهون علينا في المعالي نفوسُنا// ومن يخطبِ الحسناء لم يغلها المهرُ

    - همم طلابنا في الامتحانات كافية في جعلنا عباقرة العالم، لو تحققت الإرادة..!

    ويحَ العروبةِ كان الكونُ مسرحَها// فأصبحت تتوارى في زواياهُ

    - استرخى قليلا فنام ليلة الامتحان فأصبح حزينا، ومع ذلك دخل اللجنة، مستعينا بالله، فطابت الأسئلة .
    - الصِّلة الروحية بالله، تفتح آفاقا للنجاح والتوفيق من الباري تعالى.
    - برشم لكل مادة ليغش، فانكشف في اخر امتحان..! وما كل مرة تسلم الجرة،هههه
    - بعضهم يقرأ في الواتس اكثر من المذكرات، فتهزل مذاكرته، فإن نجح فعلى الحافة ..!
    - العاقل في امتحان دائم مع المعصية والغفلات، ونداء الصلوات ودعوات الوالدين..!
    - الحازم في الامتحانات من يتخفف من التقنية الحديثة الا للمذاكرة، فان شغلت حاصرها او حذفها..!
    - تتفجر مكنونات من الإبداع والتلخيص والانضباط، والإتقان، كانت تنطوي عليها الروح الشبابية، فما أجمل ان تُرى على الدوام..!
    - انهى مئات الصفحات في يوم واحد، ومع ذلك لم يفهم حرفا واحدا، وتعثر المسار..!
    - رايته يقرأ في طوابير الطلاب مادة الغد،..! في حسه الوقت يمضي، والمنهج مضني...!
    - بعضهم يحشد في اللحظات الاخيرة، لا سيما للنقاط غير المحفوظة، فما إن يرها، يسجلها على الفور..!
    - ذاكر واجتهد وتغمم، ولكن صلف المراقب وعنفه، أنساه وكدره.،..!والضبط غير التخويف ،،.!
    - ما تهمم طالب وتعثّر، ولكن العثار لصيق الاهمال، ولكل مجتهد نصيب...!
    - بعض القلق أمرض متفوقين، فما احلا تدخل الأبوين والمعلمين للايناس الدائم...!
    - يذاكر للتفوق وليس للنجاح، فيحرز مستوى عاليا..،!( اطلب الموت توهب لك الحياة ).
    - العاقل يدرك ان وصفة النجاح مسجد وبر، واستذكار متواصل...!
    - وليست بمنبهات مخصوصة، او عقاقير محددة....!
    - المناهج الدراسية لا تخرج علماء ولا حكماء، ولكنها مفتاح للعلم والحكمة...!
    - كان مضياعا للوقت، وحينما دخل الامتحان بات حريصا ضنينا به، يعده عدا ويحسبه كالدنانير..! وهذا هو العقل.
    وقال الحسن رحمه الله ( ادركت أقواما كانوا على أوقاتهم أشد حرصا منكم على دراهمكم ودنانيركم ).
    - امتحن رسولنا صحابته فعرف الجواب أصغرهم ابن عمر، في حديث النخلة، فليس للعلم سن ولا عقل...!
    - حزنه من الامتحانات لا ينسيه الحزن الأكبر، والهم الأعظم يوم القيامة، فهو أشد امتحان واشقاه، ولذا يعد له عدته(( واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله )) سورة البقرة.
    - الصداقة واللعب تقل ايام الامتحانات ...

    الامر جدٌ وهو غيرُ مزاح// فاعمل لنفسك صالحاً يا صاحِ

    - طالب العلم الجاد ثمين لديه العلم، فلا يبخل بوقت ولا سهر، وقد كان البخاري رحمه الله يستيقظ في الليلة نحو عشرين مرة، حتى خلف لنا هذا الكتاب العجيب.
    - والسهر العلمي الجاد كان معشوقا لابن فارس النحوي رحمه الله، حينما قال:

    نديمي هرتي وانيس نفسي// دفاتر لي ومعشوقي السراجُ

    وهو كناية عن السهر والاستذكار، ولكنه يستعمل للحاجة وليس على الدوام...!
    وفق الله ابناءنا وبناتنا ، وحقق لهم مناهم،،، والسلام...!

    ١٤٣٦/٨/٦
    ‏‫
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.حمزة الفتحي
  • المقالات
  • رسائل رمضانية
  • الكتب
  • القصائد
  • قراءة نقدية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية