صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    عاصفة الحزم...!

    د.حمزة بن فايع الفتحي


    عملية جنودنا الأبطال لتطهير اليمن،
    حضرت ساعتُها، وحان وقتها، وقد تمادت عصبة الحوثيين، ذراع ايران في اليمن، ومادة الخبث والرفض، احتلالا وخرابا.. شكرًا للمملكة وحسها العروبي والإسلامي.... فاللهم نصرك وتأييدك،،

    الى (اليمنِ) المنكوب بالحربِ والحزمِ//وضربِ قلاعِ الرفض صدقاً بلا وهمِ
    ودحرِ جنود البغي دون هوادةٍ// وإعزاز اهلينا ذوي اليُمن والرُحْمِ !
    فيا كم غفَلنا واستقل بنا العِدا// وعاثت عوادٍ بيننا آخرَ العظم
    فتاهت أمانينا وضلّ سكونُنا// وعشنا مع (الحوثيَ) بالود والحِلمِ

    فلما تمادَوا أصبح الأمرُ منكراً// وأيُّ نكيرٍ ان ترى الظلمَ بالظلم؟!
    فحان قطافُ البغي بعد نمائِه// وأيّ رجوعٍ منتهى الضعف والهدمِ
    وباليمن الميمون أهلي وإخوتي// وحق نفيري
    تناهت بواسلُنا وشاب صقورنا// ولم يبق الا طعمةُ القاصفِ السُّمِ
    تساهلتِ الأيامُ فيكم وازكمت// روائحُكم يا عصبةَ الشر والذمِ

    تريدون خضراءَ الأعارب لم تزل// فظائعُكم موصولةَ الكيف والكم؟!
    فجُمجمة الإسلام حقدا وغارةً//وفي(الشام) آلامّ تعِز على اللَمِ!
    و(بيروتُ) منهال الفوارس أصبحت// (كقمِّ) المقدسةِ المليئةِ بالغَم !
    فغمٌ و(قم)ٌ يبعثُ الكربَ والأسى// وعمّ قريب تلحق (القمُ) بالهم
    وتَغلي (بإيران)َ التعاسةُ كلُّها// فكم جرتِ الويلات للخِل والعَمِّ
    ويا كم تباهت بالتفرعن لم تعد// كساكنةِ الاوحال والسوء والسُّقمِ!

    (ففارسُ) أفراسُ المكائد كلِّها// على كاهل الأيام تركضُ بالدّمِّ
    ولن تصبرَ العُربانُ دوما لمكرها// وآن أوان الرد بالفيلق الجَمِّ
    بُلينا وأُكرِهنا لحربٍ وإننا// على هامة الغمْرات بالقصف والغُنم
    فما مقَت الأعرابَ عرقٌ وأمةٌ //كأمةِ (ايران)ِ الرحيبةِ باللُغم
    عداءٌ وفُجر سافرٌ وسْط غابهٍ// وخُطة إفساد من العُرب للعُجْمِ
    فلا تأمنوا يا قومِ أفكارَها التي// تُدار بخُبثٍ باسم الوجه والفمِّ
    وحيوا جنوداً للإله تقدّموا// ليَحموا عرينَ السنة الركّع النُجْمِ

    فشكراً لموطنِنا الحبيب فإنه// على ثُغُر الاسلام في الحرب والسلم
    وياربّ فاحفظ جندَنا وأمانَنا// وبلِّغنا الإجهازَ للغاصبَ الفدْمِ
    وطوّقْ مرامي (الفرس) بالضربة التي// تذيقهمُ الاذلالَ بالحتف والغُرم ِ
    ووحّد الهي أمتي ورحابَها// وخذها الى الإيمان والمنزلِ الشُمِّ
    فما النصرُ إلا مِنحةٌ ثم عاصفٌ// من الفتية الأحرار والقادةِ العُظْمِ


    ١٤٣٦/٦/٦


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.حمزة الفتحي
  • المقالات
  • الكتب
  • القصائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية