صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    نجاح الحج...!

    د.حمزة بن فايع الفتحي
    @hamzahf10000


    سيذكر التاريخ العالمي أنه في سنة(١٤٣٧) للهجرة الشريفة، تيسر الحج وطاب، وخلا من الحوادث واللجاج، وسلم من الرافضة المجوس، فلم يشهده صفوي بشكل رسمي، إذ اعتذروا عن النزول للشروط، فرد الله كيدهم في نحورهم، وكره انبعاثهم فثبطهم، فغنم الناس، وحلت الهناءة، وعم الرضى،،، وشكروا المسؤولين ، ،، فالحمدلله أولا وآخرا.....

    رغماً عن (الفرس) تمَّ الحجُّ والفَرحُ// وانزاحتِ الغُمة الشعواء والتَرحُ
    رغماً عن (الفرس) حجّاجٌ وزائرةٌ// فوق الأمان وأنداءٌ ومُفتَتحُ
    هذا هو الحج في أيام طِبعتِه// سعدٌ وإيمانُ والأرواحُ تنشرحُ

    ما أقبحَ (الفرسَ) (رفضٌ) فوق خائبةٍ// من الشقاءِ ولا نصرٌ ولا مِنحُ
    حمداً لك الله أن وفقتَ دولتَنا// لذا النجاح ولم يغدر بِنَا القُبُحُ
    وأدحضَ اللهُ زعماً دون صالحةٍ// من الدليل فلا صحوٌ ولا صُبُحُ

    نباحُ (ايران)َ بات الآن مَضحكةً// للعالمين وكم شكّوا وكم جرَحوا
    وأبطل الله كيداً كان كائدُه//فالي الغباء ولا عقلٌ ولا نُصُحُ
    الحج طابَ وطابت منه رائحةٌ// تحي القلوبَ فلا غمٌ ولا قَرَحُ

    ومن سنين بُلينا منهمُ بلوى// فلا ارتياحَ ولا نُعمى ومُصطلحُ
    فجاء ذَا اليوم كي نحظى بغَيبتِهم// وغيّب الله مَن للبيت قد قدحوا!
    وزلزل الله (إيراناً) وشيعتَها// أهلُ الخبائث مَن كادوا ومن نبَحوا

    وما تزالُ لهم في كل دائرةٍ// حمّى العدو فهل نصحو ونستصبحُ؟!
    كيدُ (الروافض) آلافٌ مؤلفةٌ // من العداء فلا مَنْ خفّوا أو صلَحوا
    هُمُ الأعاديّ للإسلام ما شقيت// به الأنامُ شقاءً ليس ينصلحُ!

    بغير (إيرانَ) زانت (مكةٌ) ولها// مع الحجيج حنينٌ فائقٌ وضَحُ
    يا ربِّ يارب فاكبِت حقدَها أبدا// إن الحقود له من دهره رُمُحُ
    هل الروافضُ حجاجٌ وديدنُهم// حربُ الشرائع والإفساد والجُنَحُ؟!
    سيحفظُ الله بيتاً كلُّه حرمٌ// وللحجيج ثوابُ الله والنجُحُ

    ١٤٣٧/١٢/١٣


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.حمزة الفتحي
  • المقالات
  • الكتب
  • القصائد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية