صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ساد القبيلة منافقوها

    د. بدر عبد الحميد هميسه


    هناك أثر عن ابن مسعود رضي الله عنه وهو قوله : \" لن تقوم الساعة حتى يسود كل قبيلة منافقوها \" وهذا الأثر رواه الطبراني 8/316.قال الشيخ الألباني : ( ضعيف جدا ) انظر حديث رقم : 4779 في ضعيف الجامع.
    وهذا الأثر مع ضعفه من ناحية التحقيق إلا أن معناه والواقع الذي نعيشه اليوم يصدق معناه , ويؤكد على هذا المعنى حديث آخر صحيح وهو , ما روى عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ :بَيْنَمَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِى مَجْلِسٍ يُحَدِّثُ الْقَوْمَ جَاءَهُ أَعْرَابِىٌّ فَقَالَ مَتَى السَّاعَةُ فَمَضَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُحَدِّثُ ، فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ سَمِعَ مَا قَالَ ، فَكَرِهَ مَا قَالَ ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ بَلْ لَمْ يَسْمَعْ ، حَتَّى إِذَا قَضَى حَدِيثَهُ قَالَ أَيْنَ - أُرَاهُ - السَّائِلُ عَنِ السَّاعَةِ . قَالَ هَا أَنَا يَا رَسُولَ اللهِ . قَالَ فَإِذَا ضُيِّعَتِ الأَمَانَةُ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ . قَالَ كَيْفَ إِضَاعَتُهَا قَالَ إِذَا وُسِّدَ الأَمْرُ إِلَى غَيْرِ أَهْلِهِ فَانْتَظِرِ السَّاعَة. أخرجه أحمد 2/316(8714) و\"البُخاري\" 1/23(59) و8/129(6496) .
    وحديث أَبِي هُرَيْرَةَ , قال : قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم :إِنًهَا. سَتَأْتِي عَلَى النَّاسِ سِنُونَ خَدَّاعَة ، يُصَدَّقُ فِيَها الْكَاذِبُ ، وُيكَذَبُ فِيَها الصَّادِقُ ، وَيُؤتَمَنُ فِيَها الْخَائِن ، وُيخَوَّنُ فِيَها الأمِينُ ، وَينْطِقُ فِيَها الرُّوَيْبِضةُ . قِيلَ : وَمَا الرُّويبِضَةُ ؛ قَالَ : السَّفِيهُ يَتَكَلَّمُ فِي أمْرِ الْعَامَّة. أخرجه ابن ماجة ( 4042 ) و الحاكم ( 4 / 465 ، 512 ) و أحمد ( 2 / 291 )و الخرائطي في \" مكارم الأخلاق \" ( ص 30 ) قال الألباني في \" السلسلة الصحيحة \" 4 / 508 .
    والرويبضة هم الذين يتصدرون المجالس بل وأحيانا المناصب والولايات فيتكلمون ويتصرفون في أمور الناس دون أثارة من علم، فقد صارت الصدارة لهؤلاء المتفيهقين والمتشدقين الذين يحملون الناس على فتاوى شاذة وغريبة، غاية ما تؤدي إليه الإدبار عن الدين والنفور عن المسلمين.
    يقول ابن القيم رحمه الله واصفًا حال المتعالمين: \"انتكست عليهم قلوبهم، وعميَ عليهم مطلوبهم، رضوا بالأماني، وابتلوا بالحظوظ، وحصلوا على الحرمان، وخاضوا بحار العلم لكن بالدعاوى الباطلة وشقاشق الهذيان، ولا ـ والله ـ ما ابتلّتْ من وَشَلِه أقدامهم، ولا زكت به عقولهم وأحلامهم، ولا ابيضت به لياليهم وأشرقت بنوره أيامهم، ولا ضحكت بالهدى والحق منه وجوه الدفاتر إذ بلت بمداده أقلامهم، أنفقوا في غير شيء نفائس الأنفاس، وأتعبوا أنفسهم وحيروا من خلفهم من الناس، ضيعوا الأصول فحرموا الوصول، وأعرضوا عن الرسالة فوقعوا في مَهَامِه الحيرة وبيداء الضلالة\".
    ويقول رحمه الله: \"وقد رأى رجل ربيعة بن أبي عبد الرحمن يبكي فقال: ما يبكيك؟ فقال: استُفتِي من لا علم له, وظهر في الإسلام أمر عظيم، قال: ولَبعض من يفتي ها هنا أحق بالسجن من السُّرَّاق. قال بعض العلماء: فكيف لو رأى ربيعة زماننا وإقدام من لا علم عنده على الفتيا، وتوثّبه عليها، ومد باع التكلف إليها، وتسلقه بالجهل والجرأة عليها، مع قلة الخبرة وسوء السيرة وشؤم السريرة، وهو من بين أهل العلم منكر أو غريب، فليس له في معرفة الكتاب والسنة وآثار السلف نصيب, ولا يبدي جوابًا بإحسان وإن ساعد القدر فتواه كذلك يقول فلان بن فلان\".ابن القيم : إعلام الموقعين 4/186.
    وقد دعيت ذات مرة إلى حضور احتفالية سنوية لجريدة من الجرائد المحلية , فوجدت من يتصدون الناس ومن يتحدثون باسمهم ممن لا علم لديهم ولا فقه , بل وجلهم وهو يعمل بالصحافة والكتابة لا يجيد نطق جملة واحدة صحيحة , ولا يعرف المرفوع من المنصوب من المجرور , وعندها تذكرت قول النبي صلى الله عليه وسلم \":إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي ، كُلُّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ .أخرجه أحمد 1/22(143) .
    وقول الشاعر الأفوه الأودي:

    والبيتُ لا يُبتنَى إلا له عمد *** ولا عماد إذا لم ترس أوتادوا
    فإن تجمع أوتاد وأعمدة *** وساكن بلغوا الأمر الذي كادوا
    وإن تجمع أقوام ذوو حسب *** اصطاد أمرهمُ بالرشد مُصطاد
    لا يصلُحُ الناس فوضى لاسَراة لهمُ * ** ولا سَراة إذا جهالهم سادُوا
    تُلفَى الأمور بأهل الرشد ما صلحتْ *** وإن تولتْ فَبِالأشرار تنقادُ
    إذا تولَّى سَراةُ القوم أمرهمُ *** نما على ذاك أمرُ القوم فَازْدادوا

    فهل صار أهل النفاق والتطبيل هم الذين يحكمون ويتحكمون,وصار أرباب العلم والحكمة هم الذين ينفون ويطردون , إن ذلك كله لدليل على فساد القلوب قبل العقول , وعلى أننا لن نتقدم خطوة إلى الأمام طالما أن أهل العلم والحكمة لا يسمع لرأيهم , ولا يؤخذ بقولهم , ولطالما أن من ساد وقاد القبيلة هم منافقوها .


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د. بدر هميسه
  • مقالات ورسائل
  • الكتب
  • وصية الأسبوع
  • سلسلة أحاديث وفوائد
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية